أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في بؤرة ضوء.. الجزء الرابع















المزيد.....

ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في بؤرة ضوء.. الجزء الرابع


فاطمة الفلاحي

الحوار المتمدن-العدد: 4342 - 2014 / 1 / 22 - 14:12
المحور: مقابلات و حوارات
    


ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في بؤرة ضوء.. الجزء الرابع

الأم الوطن
تقول :
الأم تمثل الأرض , تمثل العائلة , والمجتمع
تمثل الأمومة .. والخصب والحياة .
*
المرأة جناح الوطن ,, والجناح الثاني رفيقها الرجل .
*
المرأة ليست ألهية , أو لعبة
المرأة بانية الحياة . *1

كونوا برفقتي في :
11. خلوة مع الروح
الإنسانة مريم نجمة ماذا تقول :
1. هل المرأة أكثر حرصا من الرجل على حميمية العلاقة الأسرية ؟

الجواب :
• نعم , المرأة بشكل عام أكثر حرصاً من الرجل على حميمية العلاقة الأسرية ودفأها وصيانتها وتنميتها وتوجيهها وحمايتها روحياً وعاطفياً وفكرياً واجتماعياً – أولاً مع زوجها وحبيبها وشريك حياتها , وثانياً مع أفراد اسرتها فلذات كبدها وثمرة حبها . * المرأة خزين وفيض ونبع للحب والتضحية والمشاعر والعطاء دون حساب .
*
*

2. هل غاب صوتك يوما في نقاش أسري ، فخلدت لنفسك تتمحصين ماهية الأمر ؟

الجواب :‏
• ربما , حدث ذلك , خاصة في مسيرة حياتنا الكفاحية , وظروفنا القاسية وحياتنا المتنقلة والمتباعدة غير الطبيعية وغير المستقرّة .
• لدي فسحة تأمل ومراجعة قبل النوم , أسبر مسيرة حياتي ونقد ذاتي . دائماً أراجع نفسي واقيم بعض تقصير في مواقفي مع أفراد عائلتي أو مع الاّخرين . نعم يجب علي ان اكون اكثر جدية ووعياً وإدراكاً رغم كل ما أعطيت من إنتباه وجهد ومثال وتضحية . الإنسان يموت وهو يتعلم كما يقول مثلنا الشعبي .
*
*
3. هل حاولت يوما الخروج من أغلال ذاتك في أن تكون غير الناشطة مريم نجمه الآن ؟

الجواب :
• الأغلال الخارجية أجل , كسرّتها - أما الأغلال الذاتية لا وجود لها , فمنذ طفولتي وأنا حرّة عنيدة بقراراتي لا وجود للأغلال في حياتي الذاتية إطلاقاً . مريم هي مريم الأمس واليوم وغداً , طفلة .. وشابّة .. وزوجة .
لم تكن مريم يوما مستعبدة منذ وعيت حتى اليوم
راضية عن مسيرة حياتي الغنية الممتلئة تجارباً وخبرات حلوة ومرّة بكل متعرّجاتها بفرح وسلام ذاتي , وقناعة وطموح وبساطة وكفاح عشتها , مشيتها بثقة وإرادة وشرف بنظافة الكف والنفس والجسد والروح , والحمد لله .
*
*
4. متى خرجت من معطف السياسة ، وووقعت أسيرة الكلمات، فكتبت الحب؟

الجواب :
لا يمكن ان أخلع معطف السياسة , فحقيبة الكلمات دوماً مليئة ومحشوة بالسياسة والحب وكلاهما متعانقان .
لا استطيع الخروج من السياسة فهي لوني وخطوتي واختياري .
الربط بين السياسة والحب بدأ يترجم مؤلفات منذ كتبت الحب أثناء فترة إعتقال زوجي في سجون الديكتاتور الأسد الأب – خواطر زوجة سجين سياسي - الأدب مرتبط بالسياسة لأنه ليس ادب ابراج عاجية منفصل عن حياة الناس وأحلامها في الحرية ..
أما النضال السياسي العملي المباشر الميداني بين الجماهير الشعبية , فهو في إجازة منذ أبعدنا قسراً من سوريا الوطن الأم . السياسة والوطن واحد والحب جامعهم , أما الكلمة فهي زاوية المبدعة فاطمة الفلاحي " بؤرة الضوء " الكاشفة عن الأفكار الناصعة في عالم الإنسانية الموجوعة المعذّبة .. لبناء المستقبل الأفضل الذي تطمح إليه الشعوب .
*
*
5. الأستاذة والناشطة مريم نجمه الكاتبة في كل الأجناس الأدبية، متى جنفت موسيقى النص معك وقلت لن أكتب هذه الليلة فأرقك السهر ؟

الجواب:
أمرّ بحالات كهذه . أحياناً تعاندني موسيقى " المارش " النص , فيشرد القلم باتجاه اّخر . لن أرضى عنه , أتركه وأركض إلى الكتاب رفيقي لأداوي ألم الإخفاق لتزويد الطاقة الداخلية في محطة الوقود النافذ , أحضنه حتى تدخل طاقة الشمس غرفتي فأستيقظ متعبة . فانام
• ربما الموضوع والفكرة غير مختمرة
ربما الشعلة أو ومضة الكتابة قصيرة وضعيفة لم تستمر طويلاً فتجنف وتهرب الأنغام التي نتكئ عليها !
*
*
6. هل طال النص معك وفكرت في صياغته كرواية ؟ ومتى قَصُر فكتبته قصة ؟

الجواب:
غير محظوظة مريم بولوج عالم الرواية والقصة بنوعيها الطويلة , أوالقصيرة ولا الشعر يا صديقتي . لم أذق متعتها وطعمها الاّسر بعد , مع الأسف ,, ولم أجرّب أن أسافر في عوالمها وحبكتها وخيوطها والتقاط أنفاسها في المطاف الأخير , ليس ذنبي بل ذنب ظروفي المحيطة بمعبد الكتابة .
فنصوصي أكثرها خواطر وأبحاث ودراسات متنوعة تراثية تاريخية وسياسية وأقوال وحكم مع مقدمات لهذه المؤلفات , صيناويات , نسائيات , مذكرات وتجارب الى غير ذلك .. . وبكل تأكيد وطموح بودّي أن أكمل سيرة حياتي كمذكرات وليس كرواية , لأنني لم أتقن حِرفتها الأدبية كبناء متكامل جميل بزخارفه وجاذب كحوار وتعبير ولغة تحاكي القارئ بمهارة الأديبات والأدباء الكبار .
*
*
7. ما أدوات وطقوس الكتابة ، حين تراشقك الأفكار لإكتتابها ؟

الجواب :
لكل إنسان طقوس خاصة للعبادة .
كذلك مريم لها طقوسها السريّة ,
• في صفاء الذهن واحترام العقل وسفر الخيال واستحضار هالة الخشوع والقداسة لإحتضان موسيقى النص .
• . حين أعيش الكلمة والفكرة حقيقة , فينطق اللسان بها فيتحرك القلم .
• " الكلمة قريبة منك َ , في فمك وفي قلبك . "
• " لستم أنتم المتكلمين , بل أباكم الذي في السماء هو المتكلم فيكم " .
أمتلئ بالموسيقى والأغاني الوطنية والرحابنة وفيروز
• طبعاً الوضع العاطفي والنفسي ضروري , والحمد لله هذا متوفر دائماً مع العزيزوالحبيب جريس لكنه غير كافي للشروع بالكتابة , فهناك عوامل عديدة تحيط بهالة العطاء الإبداعي
• الهدوء ضروري – فترة تأمل
• العالم في رأسي
• الإحتراق الذاتي الإنساني
• أن لا يكون لدي مهمات بيتية أو خارجية .
• أن أكون أنا وبيتي في منتهى النظافة والترتيب لا يشغل فكري أشياء أخرى
• يجب أن أكون وحيدة في غرفتي , وعلى سريري كتبت جُلَ نصوصي .
• الكتابة لدي صلاة يومية .. وأجملها صلاة الليل والفجر ...

* * *
أدواتها ...
القلم الدفتر القصاصات – حديثاً ( الكمبيوتر الموس ولوح الكتابة ) أحياناً .
طبعاً هناك الزاد , والخميرة , والحاضر الممتلئ ب " الأخبار العاجلة " ! وما أغنانا بالأحداث
والخيال الخيّال , والفكر المُتعب بديناميته الذي أتعبني بذبذباته الكهرومغناطيسية .
المبادئ التي تناديني , الوطن الذي ينزف ويصرخ ويستغيث

• طبعاً الليل صديقي , أعشق الليل نهاري الثاني . . والقلم رفيقي حتى في طريقي كثيراً ما أقف على الرصيف وأكتب أفكاراً تأتيني .
• لي حوالي 4 – 5 مؤلفات تحمل عنوان الليل , لأن أكثر إنتاجي كان في حضنه وهدوئه وفضائه الذي يكسر الحواجز والجدران والحدود والمسافات : أدراج الليل , شقاشق الليل , على مشارف الفجر , غابات الخيزران الخ ...


• وفي نهاية حوارنا الممتع كان لي في جعبتها جميل الكلم، فاغدقت على الروح ببعض الطيب والمسك حين قالت:
سعدتً برفقتك وحوارك الممتع صديقتي فاطمة الفلاحي " حارسة المنجم " الثقافي والأدبي العربي والعالمي
دمت دوماً للعطاء والإبداع .
مريم نجمه
__________________
*1 من موضوع :" نسائيات "- الأديبة مريم نجمه
انتظرونا والمفكرة الناشطة مريم نجمه في الجزء الخامس في " بؤرة ضوء "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,324,824
- ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في ...
- ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في ...
- ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في ...
- 27. آية
- 26. انشوطة الغياب
- 25. حوقلة
- 24. تهمة ابنة لحظة
- 23. ماعاد لي زمن
- الصنوان داعش وداعص
- 21. أَجج صمتك المبطن
- 20. خيانة المساءات
- 19. تسول في زمن الحب
- 18. كذبة
- رباعية الإسكندرية ،اسطورة -كوسموبوليتية- للورانس داريل - الأ ...
- 17. كروان
- 16. كنت أغنيتي
- 15. لون روحك
- 14. قاب عناق
- 12. احتراس
- حوار مع الدكتورة نوال السعداوي حول أوضاع المرأة في مصر


المزيد.....




- السعودية تحذر رعاياها في إسطنبول بعد -اعتداء مسلح وسرقة- سعو ...
- سفير أمريكي جديد في المكسيك
- نواب بريطانيون يدعون لاجتماع عاجل: نحن أمام حالة طوارئ وطنية ...
- -السومرية نيوز-: الحرس الثوري الإيراني بصدد القيام بعمليات ع ...
- اليابان ترسو على أشباح -إف 35 بي- الأمريكية
- ألاسكا تسجل أعلى ارتفاع في الحرارة على الإطلاق
- ترحيب أميركي -بالخطوة الأولى نحو حكم مدني- في السودان
- What You Can Do About Apa Format Essay Example Starting in t ...
- Why Everybody Is Talking About Essay Examples…The Simple Tru ...
- Who’s Concerned About Translocation Definition Biology and W ...


المزيد.....

- كيف نفهم الصّراع في العالم العربيّ؟.. الباحث مجدي عبد الهادي ... / مجدى عبد الهادى
- حوار مع ميشال سير / الحسن علاج
- حسقيل قوجمان في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: يهود الع ... / حسقيل قوجمان
- المقدس متولي : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- «صفقة القرن» حل أميركي وإقليمي لتصفية القضية والحقوق الوطنية ... / نايف حواتمة
- الجماهير العربية تبحث عن بطل ديمقراطي / جلبير الأشقر
- من اختلس مليارات دول الخليج التي دفعت إلى فرنسا بعد تحرير ال ... / موريس صليبا
- أفكار صاخبة / ريبر هبون
- معرفيون ومعرفيات / ريبر هبون
- اليسار الفلسطيني تيار ديمقراطي موجود في صفوف شعبنا وفي الميد ... / نايف حواتمة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مقابلات و حوارات - فاطمة الفلاحي - ذرائعيات في قهر المرأة، حوار مع الأديبة الناشطة مريم نجمه في بؤرة ضوء.. الجزء الرابع