أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - شخصية اللغة














المزيد.....

شخصية اللغة


مقداد مسعود

الحوار المتمدن-العدد: 4331 - 2014 / 1 / 10 - 12:15
المحور: الادب والفن
    




مسح ضوئي
شخصية اللغة
مقداد مسعود
حين تقرر كتابة مادة معينة ..مَن يبدأ بتغير مسار الكتابة ؟ هذا التساؤل تشظى عبر ثريا من الأسئلة :
*مَن بَدأ الكتابة ؟ ومَن غيّر مسار موضوعها؟
*هل أنا الذي يكتب ؟ أم هناك مَن يكّتبني ؟ أعني يملي عليه
أماليه ؟!
*ومَن يكتبّني هل هناك من يملي عليه ؟ أعني هل ثمة آخر من خلاله ؟
*وهذا الآخر هل يملي مايريده هو شخصيا ؟ أم ماتريده اللغة المنكتبة من خلاله ؟ وهنا يتشقق السؤال التالي:
*هل أنا أملي شروطي على اللغة ؟ أم هي التي تتحكم ؟ فأنفّذ ماتمليه عليّ اللغة ذاتها .ومن خلال هذا الإملاء اللغوي ،كم نسبة
خسائري الإتصالية لغويا ..فيما كنت ُ أريد كتابته
*مَن أكثر صدقا ؟ اللغة ؟ أم مشاعري في التعبير؟
*هل أنا أفعل اللغة حين أكتبها ؟ أم استجيب لدوافع اللغة ذاتها ؟
واللغة ذاتها تتعلم من أخطائي وأنا أمارسها ؟
*كم المسافة بين (سلاّية )القلم وعذرية الورقة أو الكيبورد والعين البيضاء المستطيلة للحاسوب ؟
*أحيانا نبدأ بما نريد كتابته ونقطع شوطاً مبهجا ،ثم...؟! ثم نهجره والأصح يهجرنا الى حين .. و(حين ) ليس ظرف زمان واضح الملامح ..؟ تبقى هذه الاسئلة شفرات عصية ،غموضها داكن وعذريتها محصنة ،مهما استعنا بالحلاج أو النفري أو إبن عربي او البسطامي أو السهروردي أو استعنا بصائغ الألسنية الحديثة فردينياد دو سوسير أو فتوحات سيجموند فرويد ،جاك لاكان ، جيل دولوز،فيلكس غواتاري ،ياكوبسن..وقبل كل هؤلاء اللغوي العربي الكبير مؤلف كتاب الخصائص إبن جني...
*طريق الشعب / 9/ كانون الثاني / 2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,273,122,639
- مروءات حسين مروّة
- محمد دكروب
- نواقيس البصرة
- سيمياء الاحتفاء/ تشكيل الفهم
- فؤاد سالم
- المكتبة الأهلية وجاسم المطير..
- معرفة لاتفنى / المناضل والناقد - محمد دكروب (2013-1929)
- مدائح جمر الغضى/ في شمعته الثانية: الشاعر مهدي محمد علي
- كل ليلة
- زورقك الصخري
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون
- يوم الظلة في كف الغائب


المزيد.....




- مؤسسة بوغوصيان للفنون تفتح باب الترشح لجوائزها التي تمنحها س ...
- دار الأوبرا الإيطالية لا سكالا ترد ملايين الدولارات للسعودية ...
- دار أوبرا لا سكالا الإيطالية تعيد أموالا قدمتها السعودية
- مجلس الحكومة يتدارس قانون تنظيمي متعلق بالتعيين في المناصب ا ...
- منفوخات الأدباء فوق فيسبوك البلاء – علي السوداني
- أعلنت -جائزة الشيخ زايد للكتاب-: أسماء الفائزين في دورتها ال ...
- بوتفليقة يرفض التنحي ويؤكد أنه باق
- عبق المدائن العتيقة.. رحلات في فضاءات الشرق وذاكرته
- المخرج المغربي محسن البصري: رغم الصعوبات السياسية في إيران إ ...
- فرقة -بيريوزكا- الروسية للرقص الشعبي تحتفل بالذكرى الـ 70 لت ...


المزيد.....

- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ليلة مومس / تامة / منير الكلداني
- رواية ليتنى لم أكن داياڨ-;-ورا / إيمى الأشقر
- عريان السيد خلف : الشاعرية المكتملة في الشعر الشعبي العراقي ... / خيرالله سعيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - شخصية اللغة