أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - شخصية اللغة














المزيد.....

شخصية اللغة


مقداد مسعود
الحوار المتمدن-العدد: 4331 - 2014 / 1 / 10 - 12:15
المحور: الادب والفن
    




مسح ضوئي
شخصية اللغة
مقداد مسعود
حين تقرر كتابة مادة معينة ..مَن يبدأ بتغير مسار الكتابة ؟ هذا التساؤل تشظى عبر ثريا من الأسئلة :
*مَن بَدأ الكتابة ؟ ومَن غيّر مسار موضوعها؟
*هل أنا الذي يكتب ؟ أم هناك مَن يكّتبني ؟ أعني يملي عليه
أماليه ؟!
*ومَن يكتبّني هل هناك من يملي عليه ؟ أعني هل ثمة آخر من خلاله ؟
*وهذا الآخر هل يملي مايريده هو شخصيا ؟ أم ماتريده اللغة المنكتبة من خلاله ؟ وهنا يتشقق السؤال التالي:
*هل أنا أملي شروطي على اللغة ؟ أم هي التي تتحكم ؟ فأنفّذ ماتمليه عليّ اللغة ذاتها .ومن خلال هذا الإملاء اللغوي ،كم نسبة
خسائري الإتصالية لغويا ..فيما كنت ُ أريد كتابته
*مَن أكثر صدقا ؟ اللغة ؟ أم مشاعري في التعبير؟
*هل أنا أفعل اللغة حين أكتبها ؟ أم استجيب لدوافع اللغة ذاتها ؟
واللغة ذاتها تتعلم من أخطائي وأنا أمارسها ؟
*كم المسافة بين (سلاّية )القلم وعذرية الورقة أو الكيبورد والعين البيضاء المستطيلة للحاسوب ؟
*أحيانا نبدأ بما نريد كتابته ونقطع شوطاً مبهجا ،ثم...؟! ثم نهجره والأصح يهجرنا الى حين .. و(حين ) ليس ظرف زمان واضح الملامح ..؟ تبقى هذه الاسئلة شفرات عصية ،غموضها داكن وعذريتها محصنة ،مهما استعنا بالحلاج أو النفري أو إبن عربي او البسطامي أو السهروردي أو استعنا بصائغ الألسنية الحديثة فردينياد دو سوسير أو فتوحات سيجموند فرويد ،جاك لاكان ، جيل دولوز،فيلكس غواتاري ،ياكوبسن..وقبل كل هؤلاء اللغوي العربي الكبير مؤلف كتاب الخصائص إبن جني...
*طريق الشعب / 9/ كانون الثاني / 2014





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,922,533,039
- مروءات حسين مروّة
- محمد دكروب
- نواقيس البصرة
- سيمياء الاحتفاء/ تشكيل الفهم
- فؤاد سالم
- المكتبة الأهلية وجاسم المطير..
- معرفة لاتفنى / المناضل والناقد - محمد دكروب (2013-1929)
- مدائح جمر الغضى/ في شمعته الثانية: الشاعر مهدي محمد علي
- كل ليلة
- زورقك الصخري
- طواف آخر/ محمود عبد الوهاب
- حوار مع القاص والروائي محمود عبد الوهاب
- في شمعته الثانية/ حوار مع الشاعر العراقي الراحل مهدي محمد عل ...
- الأسود والأبيض
- المفكر الدكتور حسام محي الدين الآلوسي.................سلاماً
- استعادة المفتقد/ حوارية الشعر....- الشاعرة رسمية محيس في(ثرث ...
- مسح ضوئي/ أضغاث أحلام
- أميل سيوران/ التخصص في العواء - حياكة الجليد
- فرن صمون
- يوم الظلة في كف الغائب


المزيد.....




- وفاة سمير خفاجي منتج -مدرسة المشاغبين-
- تعرف على أبرز أفلام مهرجان الجونة السينمائي ليوم السبت
- منتجة فيلم -ولدي- التونسي لـ-سبوتنيك-: لهذا السبب وصلنا للعا ...
- بلوحة ضخمة على العشب.. فنان فرنسي يبتدع -رسالة أمل- للاجئين ...
- مخرج تونسي يتحدث لـ-سبوتنيك-عن تجربته في مهرجان الجونة السين ...
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- فيلم يروي قصة لاجئ سوري يترشح إلى أوسكار 2019
- منتج فيلم -يوم الدين- يكشف كيفية صناعة فيلم ناجح
- مهندس فقد ذراعيه فاصبح فنانا مشهورا
- رائدة الغناء النسوي العراقي “سليمة مراد”


المزيد.....

- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مقداد مسعود - شخصية اللغة