أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان














المزيد.....

وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4326 - 2014 / 1 / 5 - 11:33
المحور: الادب والفن
    


وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان
عبد الوهاب المطلبي
عجب ٌنحن ُالأرواحُ ودائع ُربِّ العرش
بدءاً لو شاء َيريد ُ أمانته ُ مادام اللامحدود هو المُعطي
دع ْ حلمي ،خذ ْأبواب َ القلب الرومانسية
إسمع ما ياتي : قطـَّرْ من قارورة ذكرى الروحِ
لالا،أتراها نسيتْ خاصرة َ الدمع
ومآقي أشواقي الطازجة في مهجة توق ٍ غاربقة ٍ
هائمة ٌفي بطن الحوت الأزرق ِ في عمق محيط الظلمات
أبدا ًوالحلم ُ المرتجف ُ في حضن غيوم الكلمات
بَعُدتْ صفحات ُ سماء ٍ ناضحة ٍ مطويه
أهوى في مجهر ترويط الذات
هي قد ْ صرَّت ْ ضفتي قلبي المتلهف
قفزت ْ من سطح اللاحول
،شدتني دوريا ً بين أناملها
أليس َ لدينا أبار فرح ٍ أخفاها الشجنُ المتوحد؟
كبحار البترول تحت مياه الأهوار اللامعة ِ في ميسان
وحمائم شغف ٍمنهار!؟
سأقول ُ بدلا ً عنكِ يا فاختي:
وسنابك ُخيل الأشعار سحقتنا
حين رأينا أفق َالحب الدوّار
وبكينا في كهف الصمتِ المحترق ِ
وصرختِ من لسعات ٍلجروحٍ ٍداجنة ٍ
وأنا كالبحر ِالمغليِّ غطاهُ لهيبُ البركان
وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان
لا أطلب ُ إلا لؤلؤة ً من يم ّ النسيان





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,479,035,452
- الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس
- محطتنا الأخيرة ُ كيف نمشيها؟
- أي لون العشق يجري في دمي?
- المعبد ُ قد خان الله
- سواحل الحزن الأزلي
- إبتهال في تراتيل الدعاء
- فلقة ُدنيا ومنابتُ آهات
- لا تستغرب ْ
- عواء ُ قصيدة يأس ٍ ٍ هاربة ٍ
- ألا تستحون؟؟؟
- فرحٌ يبحثُ عن داعية ٍ لبواكي
- وفي التجهيل علم ٌ وابتكارٌ
- يتعامدُ قمرٌ فوقَ منائر كوثى
- المئذنةُ طاقةُ إخفاء
- دقات طبول ٍ إسطوريه
- معابدٌ من رخام ِ الدماء ِ
- مجزرة الجيزة
- العينُ الثالثةُ تتنفسُ تحت سطح مياه الأحلامِ
- آهات يراعٍ دامية ٍ
- إقتل.....إقتلْ


المزيد.....




- فرق من 10 دول تشارك في مهرجان الإسماعيلية للفنون الشعبية
- النضال ضد الفضائيين أم الاستبداد؟.. الحرية في أدب الخيال الع ...
- كاظم الساهر يزف ابنه على وقع العادات المغربية - العراقية (صو ...
- الجزائر... وزير الاتصال يتولى حقيبة الثقافة بالنيابة بعد است ...
- مايكل راكوفيتز: فنان يعيد ترميم ما دُمر من آثار عراقية بأورا ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- منصب رسمي جديد لوزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة بعد حادث ت ...
- الحكومة وثقافة النقد / د.سعيد ذياب
- وزيرة الثقافة الجزائرية المستقيلة تستعد لتولي منصب رسمي جديد ...
- بانوراما الأفلام الكوردية.. أفلام كوردية خارج المسابقة في مه ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - وكفى لا أطلب ُ نهرا ً أن يقفز فوقَ البستان