أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - حق روسيا بالدفاع عن مواطنيها ضد محميات الارهاب والعنصرية الوهابية السعودية القطرية....؟














المزيد.....

حق روسيا بالدفاع عن مواطنيها ضد محميات الارهاب والعنصرية الوهابية السعودية القطرية....؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 2 - 18:13
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


- من حق روسيا ان تدافع عن نفسها من هجمات المغول السعوديين بهجماتهم الجبانة على مدنييها في فولغراد بأن تقصف قصور ال سعود وتقضي عليهم و ان تقصف مقرات شيوخهم اينما كانوا وان تدمر البنية التحتية للارهاب المتمثلة بمنشات النفط و الغاز وان تنفذ تهديدا بتدمير محطات تحلية المياة ردا على تمويل محمية ال سعود الصهيونية للارهاب ضدها..ومن حق المجتمع الدولي ان يدك محميات الظلمات وعائلاتها المتخلفة كال سعود وثاني وان ينشأ ادارة دولية لادارة عائدات النفط لتدفع لضحايا الارهاب السعودي القطري الكويتي الاماراتي البحريني الاخوانجي على سوريا والعراق ولبنان وروسيا واغلب دول العالم...وطبعا اعتقال ال الحريري ومصادرة اموالهم فالكويت نهبت حوالي خمسين مليار دولار من العراق تعويضا لها على دخول العراق لمحافظته الكويت فكيف بارهاب بندر وحمد و تميم ال ثاني وشيوخهم ..اذا لم يصل العالم الى هذه النتيجة ويدك ال سعود وثاني وشيوخهم ويلاحقهم في كل العالم مع الاخوانجية والسلفية الجهادية وشيوخهم فان كوارث قادمة في اوروبا وامريكا واغلب دول العالم على يد همج ال سعود وثاني الظلاميين

- هذا كل ما يستطيع ان يفعله بندر بن سلطان وال سعود لروسيا او اي بلد حر هو غسل دماغ لارهابيين اسلاميين هم مسوخ بشرية لينطلقوا ويفجروا اجسادهم النتنة بالخرافات والريالات السعودية مستهدفين المارة والنساء والاطفال في محطات المترو والقطارات والباصات في روسيا..نسخة الحقد البدوي الاعرابي التي يجيدها ال سعود الذين يخشون من المواجهة فيشترون بعض الشيوخ المنايك من الشيشان او من على وزنهم وزعرانهم لينشروا الموت العبثي لاناس عاديين..روسيا ليست سوريا وليست العراق لديها اساليبها في جعل ال سعود يدفعون اثمانا باهظة

- تعليق على الحملة السعودية الظلامية التي تشن على الكاتب المعروف اسعد ابو خليل:
بس كيف يا زلمة بتشتري حذاء واحد كل سنة ..هون صعب الطقس متناقض جدا بدك على الاقل واحد للشتى وواحد للصيف..حقيقة صعبة ولكن لا يدري هؤلاء المرتزقة كم يدفع الاحرار ثمنا لحريتهم ..كل شي بيهون مادام الانسان ليس عبدا كعبيد ال سعود وثاني والسي اي ايه..انت كاتب كبير وتنشر في الاخبار وتظهر على الجزيرة وقنوات غربية واستاذ جامعي..انا امي امية ما بتعرف تقرا بتقولي البارحة باتصال مخصص لي لاتكتب لانهم قد يأذونك ويأذون الاهل في سورية ..وكل ما اكتبه في الفيس بوك وبموقع مجاني وكلها شوية ملاحظات عابرة ..فقلت لها اعيش حرا ولا اموت الا حرا..هم يريدون كل الناس كالعبد حازم صاغية و العبد وضاح خنفر و العبد انس العبدة..فهنيئا لك جنة الحرية فلو امتلكوا كل تريلونات العالم سيظل ال سعود وثاني والسي اي ايه عبيدا لا اكثر ولا اقل وهم ولاعقي زنوبياتهم كصاغية والعبدة وال الحريري

- كل عام والجميع بخير
واتمنى ان تكون السنة القادمة والناس اكثر تحررا من سلطة رأس المال الصهيو امريكي وخدمهم من محميات الخليج الصهيونية وان تكون سنة يتخلص العرب من الاخوان المسلمين والسلفية وشرائع الاعراب الهمج والانظمة الديكتاتورية ..وان تكون سنة تمتلك المرأة حريتها لانها اساس التنمية وان تتحرر من عبودية الاسلام الصهيو بترودولاري
كل عام وانتم بألف ألف خير
..........................
لييج - بلجيكا
كانون الثاني 2014
............................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,663,660
- قصائد:شقائق اللحظات..سر الانكسار..تأويل
- الاستشراق المنسوخ..قراءة في اجندات الاسلام السياسي في العالم ...
- زعيم تنظيم القاعدة في سوريا اسرائيلي وعميل لأجهزة العدو الاس ...
- مجتمعات العبودية الاسلامية وولي الامر و محميات الديوث
- زمن الاغتيالات شطح الى لبنان بعد هزيمتهم في سوريا ؟
- قصائد:ايقاع..دوران..عبرة
- قصائد: جرار..دليل..براءة
- قصائد:استدارات..جداول..مختارات
- قصائد:راية..هرمونيات..حبر فرعوني
- الخلاف بين شيوخ السلطة الزمنية هي خلافات على الشكل المافيوي ...
- تعليقات حول الرأي العلمي والتفسيرات الهذيانية المصلحية الطبق ...
- مساواة المرأة وتجريم تزويج القاصرات تثير شيوخ الاسلام الصهيو ...
- قصائد:ملفات ..بصمات..بلورات..استدارة
- جريمة مصورة لعصابات القاعدة التابعة للمجرم ضد الانسانية بندر ...
- فرق الكونترا الوهابية والهزيمة التي تدفعهم للقتل العشوائي وا ...
- قصائد:صلب..ادوار..حيد.. افران
- قصائد:ابحار..موقد..اختلاج ..طوفان
- الجيش السوري النظامي يمنع جريمة ابادة جماعية كانت سيقترفها ا ...
- مهاتير محمد وكيف اعتقل الاسلام الصهيوني ليحقق معجزة ماليزيا ...
- هل يجرم كل من يستورد النفط والغاز السعودي القطري بتهمة تمويل ...


المزيد.....




- -داعش- يتبنى تفجير حفل الزفاف في كابل
- شرطة نيويورك تعتقل رجلا أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفا ...
- روسيا لا تعتزم نشر صواريخ جديدة طالما لم تفعل أمريكا ذلك
- هاشتاغ #فرح_السودان بعد التوقيع على اتفاق تقاسم السلطة
- ترحيب عربي بتوقيع اتفاق تقاسم السلطة في السودان
- تجريد -الجهادي جاك- من جنسيته البريطانية
- داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم حفل الزفاف بكابول
- رغم الأمطار.. احتجاجات عارمة مناهضة للحكومة في هونغ كونغ للأ ...
- شرطة نيويورك تعتقل رجلا أثار موجة من الذعر بمحطة قطارات أنفا ...
- اليمنيون في الأردن.. طلبات لجوء مؤجلة وحقوق مهدورة


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - احمد صالح سلوم - حق روسيا بالدفاع عن مواطنيها ضد محميات الارهاب والعنصرية الوهابية السعودية القطرية....؟