أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محيي المسعودي - رئيس البرلمان العراقي وأكثر من اربعين نائبا يؤيدون - داعش- والنائب طلال الزوبعي يصف الارهابيين بالثوار














المزيد.....

رئيس البرلمان العراقي وأكثر من اربعين نائبا يؤيدون - داعش- والنائب طلال الزوبعي يصف الارهابيين بالثوار


محيي المسعودي

الحوار المتمدن-العدد: 4324 - 2014 / 1 / 2 - 00:35
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


رئيس البرلمان العراقي وأكثر من اربعين نائبا يؤيدون " داعش" والنائب طلال الزوبعي يصف الارهابيين بالثوار
بقلم - محيي المسعودي
بسبب الغطاء السياسي والدعم الذي تقدمه القائمة العراقية للارهاب منذ سنوات, سقطت امس محافظة الانبار ومدنها بايدي تنظيم القاعدة " داعش " وبعد ساعات من قرار رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي سحب وحدات الجيش من مدن في المحافظة , شرع الارهابيون يستعرضون قوتهم وسط مدينة الرمادي - كبرى مدن الانبار - وجاء امر انسحاب الجيش - الذي يقوده ضباط من ابناء المحافظة - بعد ان تعرض رئيس الوزراء لضغوط كبيرة وانتقادات شديدة من قبل اعضاء في حكومته, على رئسهم نائبه صالح المطلك, ومن قبل برلمانيين يقودهم رئيس البرلمان اسامة النجيفي, وفي آخر الضغوط على رئيس الوزراء اعلن النجيفي في مؤتمر صحفي امس الاول ان اكثر من اربعين نائبا من القائمة العراقية قدموا استقالتهم . احتجاجا على وجود وحدات من الجيش العراقي في محافظة الانبار , ضمن حملة يقوم بها الجيش لمطاردة واستهداف مقرات وتجمعات القاعدة " داعش" في الصحراء والمدن الغربية من البلاد . ومع ظهور تنظيم القاعدة وهو يستعرض قوته بحوالي 100 سارة مسلحة وسط مدينة الرمادي , الا ان احد اعضاء القائمة العراقية وهو طلال حسين الزوبعي وصف هذا الاستعرض - من على قناة الحرة - عراق - بانه طلائع ثورة وان عناصر الامن التي استسلمت للثوار هي بأمان , وبعد ساعات من سيطرة تنظيم " داعش" على المدن تعالت صيحات الاهالي وشيوخ العشائر بضرورة اعادة الجيش الى الانبار لتخليصهم وانقاذهم من هذا التنظيم الارهابي . بينما ظل اعضاء القائمة العراقية متمثلين بالنجيفي وعلاوي يساومون رئيس الوزراء على حساب دماء اهل الانبار وامن العراق . والحال هذه فان القائمة العراقية وخاصة جماعة " متحدون" تتحمل المسؤولية كاملة فيما يجري في الانبار خاصة والمدن الغربية عامة , ليس لتسببهم بدخول داعش مدن الرمادي وحسب , بل لدفاعهم المستمر منذ اربع سنوات عن الارهاب , في كركوك وصلاح الدين والموصل, والانبار التي شهدت ساحات الاعتصام فيها وجودا قويا للقاعدة نقلته وسائل الاعلام العراقية والعربية والعالمية , وكان نواب من العراقية يقودون هذه الساحات ويؤيدون الخطابات التحريضية الطائفية, لا بل يساهمون هم بالقاء هذه الخطابات الطائفية التحريضية كما فعل النائب احمد العلواني والنائب رافع العيساوي وغيرهم . وتشير الاحداث والوقائع الآن الى ان مسلحي داعش في الانبار يقودهم عرب وقد تم القبض على اكثر من عشرة سعودين في عملية ثأر القائد محمد التي يقوم بها الجيش العراقي في صحراء الجزيرة . يضاف الى ذلك ان التحقيق وجد في هاتف النائب المعتقل احمد العلواني رسائل موجهة الى ( قائد الارهاب) بندر بن سلطان مدير المخابرات السعودية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,424,868,887
- 3 مليارات دولار رشوة سعودية لفرنسا .. تُبيّض بصفقة اسلحة للج ...
- كلية الفنون الجميلة في جامعة بابل, انموذجا عالميا فريدا في ا ...
- الشيخ والطفلة .. وافدان من السعودية على العراق
- مجلس محافظة بابل في ثلاث دورات منتخبة الى اين !؟
- رافع الناصري يرحل بهدوء . تشيّعه لوحاته الانيقة الفاخرة ويخل ...
- جميلة بوحيرد حررت الجزائرَ من فرنسا , ولكنَّ فرنسا اخذت جميل ...
- مُدن الوجع ... شعر
- الفتنة والتعصب في العراق من المنابر الدينية الى وزارة الثقاف ...
- زيارة أُوغلو الى بغداد - وليمة الثعلب ل اللقلق -
- صحوة متأخرة ام رفسة حمار يحتضر!؟
- الاعراب يستهدفون حتى الرياضة في العراق
- المغترب
- البطاقة التموينية بعهدة الحكومات المحلية العراقية !!
- اسرائيل وحكومات دول الخليج العربي .. مصيرٌ واحد , وعدو واحد
- ايفادات خارج الحاجات
- الحرب على سوريا .. الفاتكان والازهر يصليان لمنع وقوعها ودول ...
- المحاصصة في بابل .. ضغوط وقيود, وفساد بلا حدود
- سباب تراجع الرئيس الامريكي باراك اوباما عن ضرب سوريا !؟
- لماذ الآن .. تكشف امريكا عن دعم السعودية للارهاب في العراق ! ...
- لماذا السعودية تحارب -الاخوان- في مصر وتدعمهم في سوريا !؟


المزيد.....




- سلطات كردستان العراق توقف المشتبه به الرئيسي في اغتيال نائب ...
- طهران: ناقلة النفط البريطانية خالفت قوانين الملاحة
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- بعد الانتصار الجزائري.. عودة المقارنة بين محرز وصلاح
- شاهد: إنقاذ طفلة في الصين بقيت معلقة في الهواء بين قضبان ناف ...
- شاهد: دمار كبير خلفه انفجار في مصنع غاز بالصين راح ضحيته 10 ...
- فيديو: ماذا حدث في الرحلة رقم "رو1010" للخطوط الرو ...
- الحرس الثوري: ناقلة النفط البريطانية المحتجزة كانت بحماية سف ...


المزيد.....

- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي
- الأستاذ / مُضر آل أحميّد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - محيي المسعودي - رئيس البرلمان العراقي وأكثر من اربعين نائبا يؤيدون - داعش- والنائب طلال الزوبعي يصف الارهابيين بالثوار