أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - وسام كريم العزاوي - اين العراقيين من العالم الافتراضي والرقمي














المزيد.....

اين العراقيين من العالم الافتراضي والرقمي


وسام كريم العزاوي
الحوار المتمدن-العدد: 4319 - 2013 / 12 / 28 - 21:48
المحور: تقنية المعلمومات و الكومبيوتر
    


تعريف الواقع الافتراضي : بيئة تفاعلية ثلاثية الأبعاد مصممة بواسطة الحواسيب، يحيط الواقع الافتراضي بالمستخدم ويدخله في عالم وهمي بحيث يبدو هذا العالم وكأنه واقعي، الواقع الافتراضي قد يكون خيالياً أو يكون تجسيد للواقع الحقيقي، ويتم التفاعل مع هذا الواقع نتيجة التفاعلات التي تحدث بين البيئة الافتراضية وحواس المستخدم واستجاباته ...

مع انتشار وسائل الاتصال السريعة والهواتف الذكية والشبكات المعلوماتية المحلية منها والدولية في عالمنا الواقعي، اصبح من الطبيعي ان يكون لكل شخصية طبيعية او او معنوية موقعها على الشبكة الدولية للمعلوماتية "الانترنت" ولكي نكون دقيقين اكثر في نقل المعلومة فإننا اليوم في العراق لا نعيش عالم الاتصالات او المعلومات بل اوشك العراق والعرقيون على الدخول الى عالم اخر معروف عالميا تحت مسمى "العالم الافتراضي" وهذا العالم الافتراضي ليس هو الانترنت وتبادل المعلومات والتحيات والتواصل بين الاصدقاء والاهل.

العالم الافتراضي او الواقع الافتراضي هو ان يكون الانسان الطبيعي او المعنوي قادراً على ان يباشر اعماله التجارية وينهي معاملاته في دوائر الدولة ويصدر وثائقه وينهي دراساته العليا في العالم الافتراضي كما في العالم الحقيقي او الطبيعي، بمعنى ان الانسان ليس بالضرورة بحاجة الى ان يذهب الى مكتب العمل ليبحث عن عمل بل يمكن ان يرسل طلبه الى مكتب العمل الكترونية ويتلقى العروض ايضا الكترونياً ولكي لا اطيل عليكم في الكلام لان الموضوع طويل ومتشعب سأختصره الان بكلمتين "تخيل نفسك عبارة عن ارقام تتجول عبر الاسلاك والكيبلات الضوئية".

المشكلة الحقيقة الان هي ان مع انتشار شبكة المعلومات العالمية الانترنت والعوالم الافتراضية التي دخلها بعض العراقيين بقوة بسبب وجودهم خارج حدود الوطن حيث تعلم الانسان العراقي في الدول المتقدمة ان يكون له هوية الكترونية وبصمة وتوقيع رقمي فاصبح له عالمه الافتراضي القانوني الخاص به، في حين لازال مئات الالف بل الملايين من العراقيين يعانون الجهل والامية الالكتورنية العادية فما بالك بثقافة العالم الافتراضي وهنا لانريد ان نرمي الحمل كله على الحكومة ولا على وزارة العلوم والتكنولوجيا بل نوجه الكلام لانفسنا قبل ان نوجهه للحكومة واسباب تاخرها في انجاز منظومة العراقي الافتراضية.

البعض يقول ان العالم الافتراضي العراقي اصبح طلبا ملحا وضورويا لادارة الدولة والتخلص من 90 بالمئة من الفساد الاداري وانا مع هذا الرأي ولكن هل نعلم ان المشكلة ليست في انجاز الحكومة الافتراضية المشكلة الرئيسية هي ان العراق يعيش بعالم مندثر منذ عشرات السنين ليست لدى العراقي هوية رقمية طبيعية بل هوية ورقية ملونه بمجموعة من الاختام اضف الى ذلك ان المواطن العراقي يفتقر الى رقم وطني موحد كما الحال في اقرب الدول العربية مثل سوريا ومصر ناهيك عن الدول المتقدمة، فكيف لنا ان نطالب بانجاز وتشغيل منظومة الكترونية للعالم الافتراضي العراقي ونحن لا نملك منها غير مجموعة برامج جامدة تفتقر لابسط مقومات الدخول اليها والتعامل معها حيث يرتكز الدخول الى هذه المنظومات والتعامل معها الى امران اساسيان وهما الرقم الوطني والتوقيع الالكتروني ناهيك عن باقي التفاصيل والمعدات المادية الاخرى التي يجب توافرها في كافة دوائر الدولة بالاضافة الى التدرب عليها.

اليوم اطالب كل الجهات العلمية والجمعيات العراقية المتخصصة والنقابات بان تبدا حملات للتوعية والتثقيف الالكتروني بل واكثر من ذلك على وزارة العمل والشؤون الاجتماعية المباشرة في تعميم رقم الضمان الاجتماعي للعراقيين وعلى وزارة التربية ان تعد مناهج دراسية وتربوية جديدة تصل الى الطلاب منذ المرحلة الابتدائية لكي نتمكن خلال الـ 12 سنة القادمة من الحصول على اول جيل افتراضي عراقي.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647





- مخاطر ألعاب العالم الافتراضي جدية وخطرة! تعرّف إليها..
- ما السر وراء خروج قدميك أو إحداهما من تحت الغطاء أثناء النوم ...
- صور: أنابيلا هلال بإطلالة اسبانية من دار -فيرساتشي- Versace ...
- ماذا يقول برجك لك اليوم الإثنين 18 كانون الأول/ ديسمبر 2017؟ ...
- سلطة الجزر بصلصة الطحينة
- مرض إنفلونزا الطيور: أسبابه، أعراضه، طرق الوقاية منه!
- تلوث الهواء يجبر السلطات الإيرانية على إغلاق مدارس العاصمة ط ...
- ماكرون: فرنسا لن تتوقف عن استخدام الطاقة النووية
- وزير بريطاني يطالب بحظر بيع هواتف محمولة بحجم أصبع اليد
- سامسونغ تحدث -Notebook 9-


المزيد.....

- اهلا بالعالم .. من وحي البرمجة / ياسر بامطرف
- مهارات الانترنت / حسن هادي الزيادي
- أدوات وممارسات للأمان الرقمي / الاشتراكيون الثوريون
- ما هي مشاريع الخيال العلمي ؟ و كيف تكتب / محمود حسن عباس
- ذاكرة الكمبيوتر / معتز عمر
- الانترنت منظومة عصبية لكوكب الارض / هشام محمد الحرك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - تقنية المعلمومات و الكومبيوتر - وسام كريم العزاوي - اين العراقيين من العالم الافتراضي والرقمي