أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم جادالكريم - فى التاريخ 2














المزيد.....

فى التاريخ 2


ابراهيم جادالكريم
الحوار المتمدن-العدد: 4319 - 2013 / 12 / 28 - 01:19
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


فى التاريخ 2
كما كان من مجموعة الأنقلاب من أحساس بأنهم ورثة لعرش مصر وملك مصر والسودان ولذلك بدأوا فورا بعد التخلص من محمد نجيب الذى حددت أقامته فى منزله بعزبة النخل بطريق المرج وهوليس منزله الأساسى حيث كان يسكن فى بيته فى شارع سعيد بحلمية الزيتون حيث خرج منه يوم 14 نوفمبر 1954 الى مكتبه بقصر عابدين كما كان يفعل كل يوم ... ولكنه لاحظ أن الحراسات أمام بيته لم يؤدوا التحيه العسكريه !! وعندما وصل الى قصر عابدين وجد الصاغ (الرائد) حسين عرفه من البوليس الحربى (الشرطه العسكريه) ومعه ضابطان وعشرة جنود بالرشاشات يحيطون به احاطة السوار !! فصرخ فى الصاغ حسين عرفه حتى لا يشتبك جنوده مع الحرس الجمهورى ... فصرح له الصاغ حسين عرفه بأن لديه أوامر من الأميرالاى حسين كمال – كبير الياوران – ودخل محمد نجيب الى مكتبه وطلب جمال عبد الناصر الذى قال أنه سيرسل عبد الحكيم عامر ليحل المسأله !!
ودخل عبد الحكيم الى محمد نجيب وقال له بخجل أن مجلس قيادة الثوره قرر أعفائكم من رئاسة الجمهوريه !! فرد نجيب : أنا لا أستقيل الآن لأنى بذلك سأصبح مسئولا عن ضياع السودان !!! أما اذا كان الأمر أقاله فمرحبا ... وأقسم له عبد الحكيم عامر أن أقامته ستكون فى فيللا زينب الوكيل ستكون لعدة أيام فقط !! ولكن محمد نجيب بقى داخل الفيللا لأكثر من ثلاثين سنه .. الى أن مات !!
خرج نجيب من مكتبه بهدوء حاملا مصحفه ومعه حسن ابراهيم فى سياره الى الفيللا – بطريق المرج حيث بقى فيها ثلاثين سنه !!! الى أن لقى ربه وهو يتألم للطريقه التى أخرجوه بها وحتى الحراسات لم تؤدى التحيه ولا البروجى الذى يعلن خروج الرئيس أو دخوله !! ولا شك أنه قارن بين خروج الملك فاروق الذى أطلقت له المدفعيه واحد وعشرون طلقه حين خروجه من مصر !! وبين ما حدث له ودخول قوة حراسة الفيللا التى أخذت كل ما كان بالفيللا من سجاجيد وفرش وتحف وتركوها عارية الأرضيات والحوائط ... وحتى نياشينه وأوراقه ونقوده التى كانت فى شقته بحلمية الزيتون !!.
وأن كانت أقوال محمد نجيب ساعة (أعفاؤه) من رئاسة الجمهورية بها الكثير من المعانى والكلمات التى لم تناقش يومها أو بعدها !! والى اليوم لم يعرف أحد ما معنى حيث قال : أنا لا أستقيل الآن لأنى بذلك سأصبح مسئولا عن ضياع السودان !! وهذا القول وحده يفجر قضايا خطيره فى ملف ضياع السودان !! حيث كان الملك فاروق ملك مصر والسودان !! ومن و كيف ولماذا ولمصلحة من و من المستفيد فى ضياع السودان ولماذا لا يعلم أحد شيئا عن تلك القضيه ... الى اليوم .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,841,744,671
- كونى كما تبغين (شعر)
- السيكولوجيه ... الأمريكيه
- الفتوى والتصريح ... فى الغابه
- فى التاريخ -1
- خسارتك .. ياعمرى
- مش حاقولك
- الألم ... والقلم
- كلماتى ... جوادى (شعر)
- لعنة ... الموبايل !!
- الناس ... اللى نزلت !!
- أحلام مدام هانو ... فيل
- ثورة ... الخريف العربى
- فرحة اللقاء - شعر
- خايف ... يابلدى
- بتقوللى أرجع من جديد - شعر
- كان ... مجتمعا أنسانيا
- حزام ... عبد الناصر
- النصب ... على الفقراء !!
- مبادرة السادات و مبادرة الأخوان
- الجماعات الأسلاميه ... و دون كيشوت


المزيد.....




- اليمن: الحوثيون يعلنون قصف مصفاة لأرامكو بالرياض بطائرة مسير ...
- أبرز مواصفات -Nokia 3.1- الجديد
- انظلاق منتدى موسكو العمراني السنوي
- انفجارات في كركوك ووقوع إصابات
- الذكاء الاصطناعي يستولي على 7 ملايين وظيفة!
- موسكو: إيران ستتخذ إجراءات نشطة من أجل التصدي للتهديدات الأم ...
- سفارة مصر لدى سوريا تنقذ عائلتين مصريتين من الغوطة الشرقية و ...
- غرامة قياسية على زعيم أكبر حزب تركي معارض بتهمة التشهير بإرد ...
- دول الساحل تعين قائداً جديداً لقوة محاربة المتطرفين غرب إفري ...
- أكاديميون إيرانيون يطالبون بالإفراج عن 150 طالبا


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ابراهيم جادالكريم - فى التاريخ 2