أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسماعيل موسى حميدي - إحتفالات المسلمين برأس السنة الميلادية














المزيد.....

إحتفالات المسلمين برأس السنة الميلادية


اسماعيل موسى حميدي
الحوار المتمدن-العدد: 4317 - 2013 / 12 / 26 - 22:55
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    




تسود العالم كل عام وعند بداية كل سنة ميلادية مظاهر الاحتفال والفرح وتبادل التهنئة في مختلف اصقاع الارض بمناسبة قدوم العام الجديد ومن ضمن هؤلاء الناس ،المسلمون.
الكل يعلم ان المناسبة هي دينية مسيحية بامتياز ،الامر الذي يثير حفيظة الكثير لاسيما من المسلمين ممن ينكر الاحتفال بهذه المناسبة باعتبار ان المناسبة غير اسلامية ولايجوز الاحتفال بها لانها تنأى عن الاسلام خاتم الاديان ولاتمت له بصلة والاجدر بمن رام ذلك تبادل التهاني برأس السنة الهجرية في الاول من محرم مناسبة هجرة الرسول الاعظم خاتم الانبياء محمد(ص).
أود ان اشير هنا الى بعض الاعتبارات الانسانية والاجتماعية في هذا الموضوع علني اقف على بعض الحقائق التي لربما ترضي القارىء الكريم ولو بنزر يسير مما اراه مناسبا لتحليل ابعاد هذه القضية ..نعم انا اتكلم باعتبارات اجتماعية وانسانية واقول كذلك لان الانسانية والحياة المجتمعية وجدتا قبل الاديان،ولذا ،وُجدت آلات تواصل وعادات انسانية واجتماعية قد احترمتها الاديان عند مجيئها ولم تنفها طالما هي لاتعارض شرع الله سبحانه وتعالى ولا تؤثر في عبادته، والاسلام العظيم عندما اشرقت الارض بنوره لم ينف القيم الاجتماعية للناس سوى تلك التي كانت تمثل عرفا اجتماعيا ظلاميا يتقاطع مع الشرع كوئد البنات وما شاكل ذلك.
على سبيل المثال نظام العبودية في الاسلام على الرغم من انه نظام اجتماعي يرفضه الاسلام مضمونا لكن الله سبحانه وتعالى لم يحرم هذا النظام الاستعبادي بنص صريح احتراما لما هو متعارف في حياة الناس الاجتماعية وهذا يقودنا الى مفهوم احترام السائد المجتمعي عند الاسلام الذي نجده قد تعامل بالمثل مع هذا النظام المتعارف بنظام الرق فقد احترم ارادة الشعوب الاجتماعية ولم يحرّم نظام العبودية بنص صريح انما جفف منابع الرق وهيأ للناس الحرية والفرص والوسائل للتخلص من هذا النظام العبودي لان الناس في الاسلام متساوون في الاعتبارات الانسانية.نعم الاسلام احترم العادات والتقاليد عند الناس.
فالناس طالما تعايشوا وتواصلوا وتصاهروا لابد من متقاربات اجتماعية تجمعهم ومتشابهات قيمية تجعلهم يعتاشون بنفس البيئة الانسانية ولذا فالاحتفال بهذه المناسبة طبيعة اجتماعية توطد هذه المتقاربات بين الاجناس البشرية التي اثبتت الوقائع على الارض ان لاحياة طبيعية الا بتقبل الاخر المختلف دينيا وقوميا ومذهبيا وإلا ماذا ستكون صورة الحياة اذا ما تمترس كل واحد منا خلف جدران معتقداته والغى الاخر.
ومع ذلك نجد احتفال المسلمين بهذه المناسبة ليس من منظور ديني انما من منظور اجتماعي ،والدليل على ذلك اننا نتعامل مع ارقام السنة الميلادية في كل لوحاتنا المكتوبة الرسمية والوثائقية والشخصية، اذن هي صفة بتماس مع حياتنا الاجتماعية العملية ...وبذلك فلمِ هذا الجدل في الاحتفال برأس سنتنا الميلادية ..من ينكر علينا الاحتفال برأس هذه السنة عليه ان يجد برنامجا بديلا للتعاملات العامة عن السنة الميلادية ، بالتاكيد سيكون عاجزا لانها اصبحت عرفا وقاسما اجتماعيا ورسميا تطالعه الشعوب في كل مكان بالعالم ولذا فان الاحتفال بهذه المناسبة كبقية مظاهر احتفالاتنا الاجتماعية السائدة لدينا..فكل عام والامة الاسلامية بالف خير ...وكل عام العالم بسلام.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,002,199,002
- يا ناس اليوم مات كلاشنكوف
- في ذكرى رحيلها ..بهيجة الحكيم في الذاكرة الجمعية
- بيروقراطية منحة الطلبة
- الاستقالة الرابعة
- لمسة ابداع
- كلية الرافدين بحاجة الى تعديل
- الوجه الآخر
- للمنصب قضية
- موت على طريقة -البو عزيزي-
- رسالة بلون الدم
- الزوج يريد تغيير المدام
- شهداء حلبجه يتظاهرون
- المعنى في لغة الطفل، تكونه، وقياسه
- دراسة في المذكر والمؤنث
- أزمة ذوق
- العلم والعلماء والوجه الحسن
- المشرفون التربويون..تفسحوا في المجالس!
- للفساد شياطين من نار
- ادب الاطفال وضرورات تدريسه في العراق
- جريمة صلاح الدين استنساخ لكنيسة النجاة


المزيد.....




- الكنيسة الأرثوذكسية الروسية تعلن قطع العلاقات مع بطريركية ال ...
- رسائل شكر سورية إلى روسيا.. ومفتي الجمهورية: شكرا لكم -سبوتن ...
- ألمانيا... الاتحاد الاجتماعي المسيحي يفوز بانتخابات البرلمان ...
- تزامنا مع الأحداث التي تعيشها السعودية... هيئة الأمر بالمعرو ...
- سوريا: بشار الأسد يصدر قانونا جديدا لتنظيم الأوقاف الإسلامية ...
- مصر: حكم بإعدام 3 أشخاص في قضية -تنظيم كتائب أنصار الشريعة- ...
- مصر.. الإعدام شنقا لـ 3 متهمين في قضية -كتائب أنصار الشريعة- ...
- خبير عالمي: الدول الإسلامية مضطرة لابتكار طرق لمواجهة تزايد ...
- مصر... الإعدام لثلاثة وأحكام بالسجن لعشرين آخرين في قضية -كت ...
- الفاتيكان يضفي القدسية على البابا بولس السادس ورئيس الأساقفة ...


المزيد.....

- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - اسماعيل موسى حميدي - إحتفالات المسلمين برأس السنة الميلادية