أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - على حسن السعدنى - على حسن السعدنى يكتب عصمت عبد المجيد عميد الدبلوماسية العربية














المزيد.....

على حسن السعدنى يكتب عصمت عبد المجيد عميد الدبلوماسية العربية


على حسن السعدنى

الحوار المتمدن-العدد: 4314 - 2013 / 12 / 23 - 15:44
المحور: الصحافة والاعلام
    


توفي أمين عام جامعة الدول العربية الأسبق د.عصمت عبد المجيد، السبت 21 ديسمبر، عن عمر يناهز الـ 90 عامًا.

وبوفاة د.عصمت عبد المجيد، فقدت الدبلوماسية المصرية بل والعربية رجلا كان همزة الوصل بين الدول العربية ورؤسائها وملوكها وأمرائها من خلال عمله كأمين عام لجامعة الدول العربية بين عامي "1991-2001م"، وهو ابن بطل "المواساة" محمد فهمي عبد المجيد الذي انتمي إلى الإسكندرية قلباً وعشقا وعطاءً وترك فيها آثاراً تشهد بوطنيته وحبه للإسكندرية حتى اليوم ومنها الصرح الطبي العظيم "مستشفى المواساة" الكائنة بالإسكندرية.

موعد مع القدر

كان الدبلوماسي عصمت عبد المجيد، على موعد مع القدر، حيث ولد في يوم 22 مارس، وهو اليوم الذي تأسست فيه جامعة الدول العربية، ليلعب القدر دوره ويصبح عبد المجيد، أمينا عاما للجامعة، وكأن الله قدر أن يكون يوم مولده هو يوم تأسيس الجامعة.

عشق عبد المجيد، العمل الدبلوماسي، وأحب الحياة الدبلوماسية، وغرق فيها حتى النخاع وأخلص لها عظيم الإخلاص فأعطته بقدر ما أخلص لها حتى أصبح علماً من أعلام الدبلوماسية في الوطن العربي.

مولده ونشأته

ولد عصمت عبد المجيد عام 1923 بمدينة الإسكندرية، ووالده هو محمد فهمي عبد المجيد مؤسس جمعية المواساة الخيرية بالإسكندرية، وله تمثال أمام المدخل الرئيسي لمستشفي المواساة بشرق الإسكندرية، كما أطلق اسمه على مدرسة بمنطقة كوم الدكة التاريخية بالمحافظة وقد توفي في العام 1943.

درجته التعليمية

تلقى عبد المجيد، تعليمه بكلية سان مارك بالإسكندرية، وحصل على ليسانس الحقوق من جامعة الإسكندرية عام 1944، وحصل على 4 دبلومات من جامعة باريس هي: دبلوم الدارسات العليا في القانون العام 1947، دبلوم الدراسات العليا في الاقتصاد 1948، دبلوم معهد القانون المقارن 1949، دبلوم معهد العلوم السياسية 1949، وحصل على الدكتوراه في القانون الدولي من جامعة باريس عام 1951، وكان موضوع الرسالة "محكمة الغنائم في مصر - دراسة مقارنة".

جيش من المناصب

تقلد عبد المجيد مناصب: الأمين العام لجامعة الدول العربية في الفترة بين 1991 و2001، ووزير الخارجية المصرية في الفترة بين 1984 و1991، ونائب رئيس الوزراء عام 1985، وسفير ومندوب مصر الدائم في الأمم المتحدة 1972 – 1983، ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء عام 1970 – 1972، وسفير مصر لدى فرنسا عام 1970، ورئيس الهيئة العامة للاستعلامات ومتحدث رسمي للحكومة بدرجة نائب وزير عام 1969، ومديرا للثقافة والتعاون الفني بوزارة الخارجية عام 1968-1969، وأمينا عاما اللجنة الوزارية العليا للعلاقات الثقافية والتعاون الفني لجمهورية مصر العربية عام 1969، ومدير مكتب وكيل وزارة الخارجية بالقاهرة عام 1968، ووزيرا مفوضا بالسفارة المصرية في باريس عام 1963-1967، ونائب مدير الإدارة القانونية بوزارة الخارجية بالقاهرة عام 1961-1963، ومستشار بالبعثة الدائمة لمصر في المقر الأوروبي للأمم المتحدة في جنيف عام 1957-1961، ورئيس قسم المملكة المتحدة بوزارة الخارجية، القاهرة عام 1954-1957، وملحق وسكرتير ثالث بسفارة مصر في لندن، ومحام لدى أقلام قضايا الحكومة عام 1944-1945، ومستشار سياسي مسئول عن تنفيذ الاتفاقية البريطانية المصرية عام 1954-1956.

جهوده الوطنية

شارك عبد المجيد عام 1954 في المفاوضات "المصرية- البريطانية" حول جلاء القوات الإنجليزية من مصر، وفي عام 1957 شارك في الوفد المصري الذي تفاوض مع الفرنسيين لإعادة العلاقات المقطوعة بين البلدين بعد العدوان الثلاثي والذي توصل إلى اتفاقية زيورخ حول استئناف العلاقات الدبلوماسية بين القاهرة وباريس، واشترك في أعمال اللجان التشريعية ولجان الشؤون الخارجية والشؤون العربية بمجلس الشعب.

تكريم وكتاب

حصل الدبلوماسي عصمت عبد المجيد، على وسام الجمهورية من جمهورية مصر العربية وأوسمة أخرى كثيرة من فرنسا ويوغوسلافيا واليونان وإيطاليا والدانمرك وكولومبيا وألمانيا الاتحادية وسلطنة بر وناي.

وقام بتأليف كتاب "مواقف وتحديات" في العالم العربي في 383 صفحة، حيث كان أكثر الأشخاص احتكاكا بمشاكل الأمة العربية وآلامها والمواقف والتحديات والأحداث التي واجهتها والتي أثرت سلبا أو إيجابا على الأمة العربية كأزمة الخليج الثانية والأزمة الليبية الغربية "لوكربي" وأزمة لبنان وأزمة احتلال إيران للجزر الإماراتية.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,635,523,016
- على حسن السعدنى يكتب الاستراتيجية اليابانية
- اللواء مراد موافى وما الدور الذى لعبه خلال الفترة الماضية فى ...
- علي حسن السعدني يكتب: المدرسة الأستخبارية الصهيونية
- الفارس الصامت
- مجموعة الازمات الدولية والقفز على عرش مصر
- رسائل مفتي مصر من كواليس الدستور
- على حسن السعدنى يكتب :مليونية البحث العلمى
- مانديلا زعيم الحرية وقائد التحرير
- على حسن السعدنى يكتب : محدش عجبة حالة
- على حسن السعدنى يكتب مصر قلب الحضارة
- العناصر الاستراتيجية للقضاء على الهجرة الغير شرعية
- على حسن السعدنى يكتب : دموع مصرية
- الرئيس عرفات والبولونيوم
- على حسن السعدنى يكتب الهجرة الغير شرعية طريق الموت
- على حسن السعدنى يكتب : الفوكويامية
- على حسن السعدنى يكتب : المحكمة الاماراتية والاخوان
- راى خطاء
- مسرحيات سياسية
- على حسن السعدنى يكتب : مصر قيد المحاكمة
- على حسن السعدنى لماذا انحسرت أهمية الشرق الأوسط للولايات الم ...


المزيد.....




- المبعوث الأمريكي: النظام الإيراني ربما قتل ألف شخص بينهم 12 ...
- وزير الخارجية الأمريكي في أول زيارة رسمية للمغرب قادما من لش ...
- يوم دراسي روسي في بيت لحم
- مزارع سوري: بُترت ذراعي وقتل صديقاي في العملية الأمريكية ضد ...
- روسيا تختبر أحدث عرباتها المدرعة
- مساعد الرئيس الأوكراني يشبه دونباس بفلسطين
- البرلمان التركي يقرّ الاتفاق البحري مع حكومة السراج
- S7 الروسية بصدد نقل منصة صواريخها من لونغ بيتش الأمريكية إلى ...
- إيفانكا ترامب تظهر مهاراتها في سباق السيارات وتلفّ دورتين عل ...
- شاهد: آثار التغير المناخي على جبال سويسرا في صور "قبل و ...


المزيد.....

- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم
- مقدمة في علم الاتصال / أ.م.د.حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - على حسن السعدنى - على حسن السعدنى يكتب عصمت عبد المجيد عميد الدبلوماسية العربية