أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عماد الطائي - لا يوجد فساد في العراق














المزيد.....

لا يوجد فساد في العراق


عماد الطائي

الحوار المتمدن-العدد: 4313 - 2013 / 12 / 22 - 18:20
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ليس من الصحيح فضح ومطاردة ما يسمى خطأ ً بالمفسدين أو الفساد الإداري خاصة في دولة العراق الإيمانية، فلا يحق شرعاً تسمية المصلين وحجاج بيت ألله بالمفسدين خاصة بعد الإحتلال الذي عَسكرَ الايمان وَطَهَرَ البلد من الكفرة معلنا العراق بلداً طاهراً بالتمام والطهر واضح لمن يشاهد البلد عن قرب حيث الكثير من المرافق العامة والشوارع تنظف بأغلى المواد المطهرة والمعطرة عدا مناطق محدودة كتب على حيطانها "البول للحمير" والسبب تبول البشر على حيطان المباني العامة ففي العراق ممنوع انشاء المرافق الصحية العامة للمواطن ولا أحد يعرف السبب حتى ان النساء المضطرات للوقوف في طوابير مراجعات دوائر الدولة يتبولن سراً في اماكن مناسبة حسب ابداعاتهن وإجتهادهن؟؟
أرجو من القارئ الاطلاع عبر الانترنيت على آخر ابتكارات المرافق الصحية العامة في ألمانيا الاتحادية.
من لا يصدق بانه لا وجود شرعا للفساد في العراق فليراجع ثمانية آلاف كاسيت مسجلة لأقوال من أُتهموا بالفساد كلهم استهلوا كلامهم بأسم الله الرحمن الرحيم.. والصلاة والسلام على...وتطول المقدمة عند بعضهم لتشمل الأنبياء والأوصياء وأوليائهم وحتى جيرانهم.
كيف يجرؤ الساسة والأحزاب والإعلام نعت المؤمن بالمفسد فالأمر مسموح حال أن يكون المواطن مُشركٌ أو ُملحد وهي شريحة قضت عليها الحملة العسكرية الايمانية وما نسمع بها اليوم عبارة عن شريحة مفسدة من نوع جديد مزودةٌ بتبرير شرعي من مفتي أو مرجع ديني يبرر لها فعلها مهما كان شنيعا.
فأتقوا ربكم واتركوا الناس وشأنها وإحمدوا الإحتلال الذي طهرالعراق من الكفرة والفاجرين بل ووصل الامر الى أن رفع من قائمة شهداء الوطن أسم الزعيم النزيه عبد الكريم قاسم لأنه لم يسم بحمده قبل القاء خطاباته ولم يكن لديه مرجع شرعي ولم يحج بيت الله وحسنا فعل البعثيون حين دمروا قبره ورموا بجثته بالنهر وإلا لخرج الآلاف من المؤمنين الجدد ليسحقوا قبره بأحذيتهم مطهرين بذلك أرض العراق "الطاهرة"
ايها العراقيون ايها الشعب المسلوب من جيشه وأمنه وثرواته، يا من حوّلك الإحتلال الى مسجد عزاء وبكاء ونحيب إعلن ثورتك على الوطنيين الذين هم خارج نطاق التغطية الايمانية ولَكَ أن تسرق تختطف تقتل وتنكح كل ما صادفك المهم أنك تسمِي بأسم الرحمن الرحيم. عماد الطائي 22.12.2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,470,858
- الجرأة في الموقف السياسي
- هل للوطنيين حدود؟
- امنعو العناق والتقبيل
- أي شعب يريد اسقاط بشار؟؟
- هل ستحتل الكويت العراق
- الشعب يريد تحسين النفاق
- تعليمات الأمن العامة
- التظاهرات سياسية بحتة
- اما محاكمتنا أو محاكمتكم
- بانتظار أول شهيد
- أول حكومة في التأريخ
- أين الله يا عباد الله
- جائزة مؤسسة بن رشد
- بمناسبة فوز الحوار المتمدن
- حرق القرآن أم حرق الأديان
- نصب تذكاري لتوما توماس
- السخرية من المعتقدات الدينية
- من سيقضي على داء الكذب
- امتحان المرجعيات القسم الاول
- امتحان المرجعيات القسم الاخير


المزيد.....




- ترامب: عقوبات مشددة تستهدف المرشد الأعلى الإيراني
- الحريات الدينية في خطاب الإسلامويين
- ما سر -ميغاليث.. أحجار الجنة- في منطقة بريتاني غرب فرنسا؟
- مهمة -بومبيو- في السعودية... وعلاقتها بقرار الحرب وجماعة الإ ...
- افتاء مصر: الحلف بالنبي محمد والكعبة لا حرج فيه.. ومغردون يس ...
- تشاد... مقتل 11 عسكريا في هجوم لـ-بوكو حرام-
- جماعة الإخوان: 60 ألف سجين معرضون لكارثة عقب وفاة مرسي
- #مختلف_عليه..الصراعات المذهبية.. جذورها وتحولاتها
- أرياف طرابزون بتركيا.. جمال الطبيعة وسكينة الروح
- بطولة الطفلة مريم وتيري الأميركية.. -سيدني الروحانية- ضد الت ...


المزيد.....

- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عماد الطائي - لا يوجد فساد في العراق