أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمّد نجيب قاسمي - لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم الأحيان ؟














المزيد.....

لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم الأحيان ؟


محمّد نجيب قاسمي

الحوار المتمدن-العدد: 4313 - 2013 / 12 / 22 - 16:04
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم الأحيان ؟
(لم : لماذا)
لو تمعنا بصفة هادئة في خارطة الصراعات الدموية اليوم في العالم وتتبعنا أخبار القتل والتشريد وتناثر الأشلاء لوجدناها جميعا تنحصر في بلاد المسلمين أساسا وبصفة شبه دائمة. وهذا كله في الوقت الذي تعيش فيه بقية شعوب العالم في سلام ..فكل الشعوب والطوائف من وثنيين ويهود ومسيحيين وهندوس وسيخ وبوذيين وكونفوشيوس وغيرهم من أتباع ديانات عديدة أو حتى ممن لا ديانة لهم يعمّرون بلدانهم بدرجات متفاوتة ويجتهدون للكسب والنماء والاستمتاع بنعم الله في الأرض. وإن تقاتلوا ففي فترات محددة .ألم نرتو نحن من الدماء والدمار والخراب والكراهية والبغضاء بعد ؟ ألم ندرك مثلما أدركت بقية شعوب العالم أن لكل شيء حدوده ؟ لم نشعلها حربا دائمة بيننا ؟ بل لم نكون أشداء على بعضنا البعض؟ فسرعان ما يتطوع المتطوعون وتجمع الأموال ويرسل السلاح وتجتمع مجامع الفتوى عندما يكون الاقتتال بين طائفتين من المسلمين في حين تخمد الأنفاس وتطأطأ الرؤوس وتهدأ النفوس عندما يعتدي علينا الآخرون بل يهب الكثير منا لدعم العدو سرا وعلانية وينعت من يقاتل العدو بالمغامر والمشاكس والمتنطع والمغرد خارج السرب ...
لم نغمد السيف في وجه من يحتل أرضنا ويشرد أهلنا ويدمر أوطاننا ويحتل عواصمنا ويمنع عنا حتى الماء في حين نعلنها حربا شعواء على بعضنا البعض ؟لماذا نعتبر الصهيوني الحاقد والمحتل الغاصب أخف وطأ ممن يشترك معنا في الشهادة والصوم والحج والزكاة والصلاة؟ لماذا نصوب بنادقنا ضد أطفالنا وشيوخنا وشبابنا في ذات الوقت الذي نمرح فيه مع من يقيم قواعده العسكرية في بلداننا بكل مهانة ؟أين الحوار بيننا ؟أين الاصلاح بين من يختلفون منا ؟أين الصبر على بعضنا البعض ؟
قد يجيب البعض منا بأننا أمة نعمل على الآخرة فلا حاجة لنا بالدنيا .وإنما الدنيا قتال ننال به الجنة .وهذا حسب رأيي وهم لأن الخالق جعلنا خلفاء له في الأرض لا لتخريبها بل لإعمارها وليس لتشويهها بل لتزينها فلا سعادة نظفر بها في الآخرة إذا لم نكن قد أسعدنا أنفسنا في الدنيا .من كان مشروعه القتل والدمار والخراب في الدنيا فلن يظفر بالهناء في الجنة .لأنه ببساطة سيقطع الشجرة التي تسبح للخالق وسيترك الدواب التي سخرها لنا الخالق تنفق وسيقتل النفس التي تعبد أو قد تعبد الله في كل وقت ..إنه ببساطة سيلغي الحساب والعقاب – ولن يقدر – ما دام قد أصدر أحكامه بدخول هذا أو ذاك النار مسبقا...
وقد يجيب آخرون بأن سر ما عليه حال المسلمين يعود إلى هذا الدين الذي اعتنقوه ..وهذا كذلك قول لا نقره لأن الاسلام العظيم دين محبة وتسامح وحرية وعدل ’دين عمل واجتهاد وحكمة ونظر وتدبر ، دين القدوة الحسنة في الطهارة والنظافة والنظام ، دين السعادة الفردية والجماعية ، دين الحوار والمجادلة بالتي هي أحسن ، دين" لا اكراه في الدين"، دين السلام والوئام والطمأنينة. هو دين إن قرأت قرآنه فستشعر بالراحة والهدوء وستفيض عيناك مرة بعد أخرى بدمع الخشوع وسيمتلئ قلبك بمحبة الخلق جميعا وسيرتوي ظمؤك الى النشوة والسعادة ,,,,,وهذا بيان للناس وسيعقله العاقلون





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,154,236,850
- رسالة مفتوحة الى كل التونسيين :موالاة ومعارضة ومن هم على قار ...


المزيد.....




- الدين والدماغ. رئيس مختبر تطور الجهاز العصبي يقدم تفسيرا علم ...
- السيسي يشترط موافقته لسفر مسؤولين بينهم شيخ الأزهر
- 17 دولة عربية ضمن الأكثر قمعا للمسيحيين
- هكذا -يتمزغ- المغرب رغما عن الإسلاميين (فيديو)
- قائد الحرس الثوري الإيراني: الجمهورية الإسلامية ستبقي على مس ...
- شاه إيران رضا بهلوي الذي عارضه رجال الدين لسعيه -تغريب ايران ...
- كوريا الشمالية تتصدر قائمة الدول المضطهدة للمسيحيين للمرة ال ...
- تمثال مسيء للسيد المسيح في إسرائيل يثير غضبا عارما (صورة)
- سيف الإسلام القذافي يدعو لانتخابات رئاسية في ليبيا بأسرع وقت ...
- نتنياهو: علاقاتنا مع العرب تتوطد ودول إسلامية رائدة تتقرب من ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - محمّد نجيب قاسمي - لم يتقاتل المسلمون دوما في حين تهنأ بقية الأمم بالسلام معظم الأحيان ؟