أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس














المزيد.....

الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس


عبد الوهاب المطلبي

الحوار المتمدن-العدد: 4312 - 2013 / 12 / 21 - 23:29
المحور: الادب والفن
    


الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس ِ
عبد الوهاب المطلبي
أروقة الموت ِتسابقُ القِممْ
مسيرة ٌ قد أفحمتْ يراعها ففاقت ِ الأمم
كيف َ لها تسورت ْ قلاعهم ومنْ رآها تعزفُ النغم؟
ولم يمت ْ شمر ٌولا شبث ُ ولا حرملة ٌ تناسخت أرواحهم
واستبدلوا رماحهم والسيف َ بالسيفور
أراذل ٌما همهم أن يحرقوا الحسين بالحمم
يا فقراء َ الطف ِّأين َتزحفونَ ؟
تحديّا ً لصمت ِ سائر الأمم ْ
واستشهد القلم ْ
وماتت ِ الدواة ُ والقرطاس ُوالعـِلم ُ والعَلم
* * *
قلمْ ... قلم ْ
وعلم َّ الإله ُ بالقلم ْ
أسرار َ هذا الكون ِ بالقلم
فانحسر َ الجهل ُ لدى الأمم
وماتت ِ النونُ وما يسطرون وُ ألـ و ألـ......!
ولعبة ُ الموت ِوموقع القدم ،
عن إبلهم ورفقة الغنمْ
بالنحرمبدعون َ أيقظوا الهممْ
نبيهم للبغي خطـَّ جمرة َ الحروفِ رسالة ً في قـُمة ِ القـُمم
ومات طائرُ السلام ِ وقيل للأنام ِ حكاية ً فانتحر القلم ْ
لأنّ!َ منهج َالدجى قد سرق َالحبر َ من القلم ْ
وأ ُفرغت ْأحشاؤه ُ فأبدل َالمداد ُ بالسيفور
فأنفجر َ القلم
في لمَّةِ الأطفال ِوالحقائب
وفرحة الأولاد ِوالصبايا، تناثروا كزفرة الجحيم
والزاحفون نحو الموت والشهاده
قد كشفوا العورات مرتين لداعش ففجروا القلمْ
واستشهد َ الخليلُ سومريا ً..لأنه ُ لأنَّه ُ أول إنسان ٍ يخطّ ُ بالقلم ْ
وعلم الناس َ تلاوة الإنشاد ِوالترتيل في المعابد
الله يا مدرك النوى ،ناصية الأسباب والحروف والهمم
وكيف َ يستحي؟ من فخخ َّالأطفالَ والأموات والقلمْ
مقرنصات ُالغدركالتنين في أرصفة الشوارع
كراية ٍ للموت والرحيل
ولم نقمْ مواكب َ التشييع للقلم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,470,824,752
- محطتنا الأخيرة ُ كيف نمشيها؟
- أي لون العشق يجري في دمي?
- المعبد ُ قد خان الله
- سواحل الحزن الأزلي
- إبتهال في تراتيل الدعاء
- فلقة ُدنيا ومنابتُ آهات
- لا تستغرب ْ
- عواء ُ قصيدة يأس ٍ ٍ هاربة ٍ
- ألا تستحون؟؟؟
- فرحٌ يبحثُ عن داعية ٍ لبواكي
- وفي التجهيل علم ٌ وابتكارٌ
- يتعامدُ قمرٌ فوقَ منائر كوثى
- المئذنةُ طاقةُ إخفاء
- دقات طبول ٍ إسطوريه
- معابدٌ من رخام ِ الدماء ِ
- مجزرة الجيزة
- العينُ الثالثةُ تتنفسُ تحت سطح مياه الأحلامِ
- آهات يراعٍ دامية ٍ
- إقتل.....إقتلْ
- مازلنا إرمٌ سادرة ً بين رمال الجهل


المزيد.....




- فيل نيفيل يدعو لمقاطعة مواقع التواصل الاجتماعي بعد تعرض بوغب ...
- رحيل الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب الإماراتي حبي ...
- يتيمة الدهر.. عندما انتعش الأدباء والشعراء في القرن العاشر ا ...
- الرئيس التونسي: إحياء اليوم الوطني للثقافة لتكريم المبدعين ن ...
- قلاع عُمان.. حين تجتمع فنون الحرب والعمارة
- وزيرة الثقافة الإماراتية: مهرجان عكاظ منصة سنوية لخلق تواصل ...
- -الحرة- الأمريكية تتحرش بالمغرب
- رسوم أولية تظهر في لوحة -عذراء الصخور-.. هل أخفاها دافينشي؟ ...
- وفاة الأمين العام لاتحاد الأدباء والكتاب العرب حبيب الصايغ
- مزاد ضخم يعرض مقتنيات أفلام شهيرة في لندن


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد الوهاب المطلبي - الزحف ُ في مقاسه ِ المقدس