أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد القادر لعميمي - الشاعر المغربي إدريس بلعطار و تجربة الإنصات لنداء الإنسان من خلال الشعر الزجلي.














المزيد.....

الشاعر المغربي إدريس بلعطار و تجربة الإنصات لنداء الإنسان من خلال الشعر الزجلي.


عبد القادر لعميمي

الحوار المتمدن-العدد: 4310 - 2013 / 12 / 19 - 21:04
المحور: الادب والفن
    


في البدء وعلى تلك التربة المغربية الحمراء من عالم الأرض، سنة 1960م، ظهر نور شاءت أسرار الحياة أن يسمى : ادريس بلعطار ...فانساب طفولة جميلة تعيش بين ظهرانينا، تمشي الهوينا بين ثنايا مدينة الشماعية، تستشعر آلامها وآمالها. تكوي الأولى أضلعه، وتمسح الثانية دمعته، فتنفجر سلسبيلا من الأدب والإبداع... طفولة انعطفت بفضل إرادتها القوية وشوقها الكبير للمستقبل إلى شخص يحمل من المقومات والإمكانات ما يجعله أميرا في عالم التربية والفكر والإبداع..، فتحت الصدر يشرب قلب إدريس بلعطار كأس السؤال قطرة قطرة، ينثرها أعمالا زجلية هادئة، تسكنها روية المبدع و حدة الناقد و عنف التيه والضياع من أجل الحقيقة.
ومما لا شك فيه أن إدريس بلعطار، يعد من المتأثرين بمجموعة ناس الغيوان، ومن المنصهرين مع الظاهرة الغيوانية في سبعينات القرن الماضي، أيام المرحوم بوجميع وبعده الراحل العربي باطما. وقد بلغت درجة التأثر بالتجربة الغيوانية إلى حد المحاكاة، حيث عمل إدريس على إنشاء مجموعة غيوانية بمعية بعض الأصدقاء، ومن بينهم : الخطيب مصطفى، والعبودي عبد الجبار و حوسى ادلحصاص، وعبد الباقي اليمني، تحت إسم مجموعة شموع القصبة، التي كان إدريس كاتب كلماتها. وإلى جانب هذا، فإدريس يعد عازفا ماهرا على آلة الهجهوج والانصهار فيها ومعها حد الجدبة..
- وليس غريبا أن يكون ادريس بلعطار زجالا كبيرا وفنانا عميقا، حتما لأنه من سلالة الحمريين (اولاد احمر) الضاربين بجذورهم في الصحراء العميقة في ثقافة المغرب.
فمن إدريس الإنسان إلى إدريس الفنان الذي يسكنه الولع بالزجل وحرقة أسئلة الكينونة التي تأوي به إلى حضرة الإبداع و إشراق الكتابة، لتتجلى قصائدا تتناثر على صفحات الجرائد والكتب، وتتسلل إلى عالم الأنترنيت.
إنك يا إدريس بلعطار : بحر من الإبداع لا شاطئ له، وشمعة وضاءة تبدد ظلام الوجود لتحيله إلى صبح واضح المعالم.. شمعة تحترق لتنير درب كل حمري وكل إنسان نحو نور المستقبل.
لقد استطاع إدريس بلعطار بإرادته القوية والطيبة، أن يرسم لنفسه ومجتمعه الثقافي خارطة مدن متعددة مأهولة بالفن والعمل الجمعوي والشعر، ارتسمت معالم هذه الخارطة من خلال أعماله الفنية الزجلية التي أداها في العديد من المدن المغربية، والتي بلغ صداها إلى دول أخرى. ويعد ديوانه "عيوط أم هاني" من الإصدارات البارزة في مشهد الكتابة الزجلية بالمغرب، وذلك بشهادة العديد من النقاد والدارسين، مما يجعله في مصاف الشعراء الزجالين الكبار..
... يا ادريس ، إن جمال شعرك الزجلي لا يكمن في وصفه الدقيق للإغتراب والقلق الذاتي الذي يمزق وجودك، أو في العنف الباطني الذي يتخللك، ولكن أيضا في الصورة الرمزية التي توظفها والتي تستجمع بشكل فني مثير جدا عناصر الحنين واتجاهاته المتباينة : إنها صورة القيثارة والعود... حيث تتحول الكلمة المكتوبة إلى صيحة مسكونة بهوس الحقيقة وروح الموسيقى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,376,871
- التربية تكون الإنسان __ (نموذج أوليفيه ربول، تتمة)
- فلسفة التربية والتعلم : أوليفيه ربول نموذجا
- الفلسفة بين التعصب والخرافات
- المثقف والسياسي : خلاف ضحيته الإبداع
- المدرسة المغربية : الألم والأمل
- من إرادة المتعالي إلى إرادة الأنا المفكرة


المزيد.....




- منصب فارغ بالمجلس الإقليمي لتارودانت يثير صراعا سياسيا
- فنانون صامتون وقلة فقط من قدموا العزاء بالرئيس الراحل محمد م ...
- فنانون صامتون وقلة فقط من قدموا العزاء بالرئيس الراحل محمد م ...
- أغنية I’M OK ‎ تحلق في يوتيوب!
- في عقدها التاسع.. الجيوسي تتسلم وسام الثقافة والعلوم والفنون ...
- متابعة فعاليات اليوم الثاني لمسابقة تشايكوفسكي الموسيقية الد ...
- خبراء التراث العالمي بالكويت: بذل المزيد من الجهود لحماية ال ...
- العديد من دول العالم تجدد التأكيد على -دعمها الكامل- لمبادرة ...
- فنانة -سايبورغ- تتنبأ بالهزات الأرضية بجسدها
- الصحراء المغربية : بابوا غينيا الجديدة تشيد بـ-واقعية- مبادر ...


المزيد.....

- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبد القادر لعميمي - الشاعر المغربي إدريس بلعطار و تجربة الإنصات لنداء الإنسان من خلال الشعر الزجلي.