أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - الربيع العربي .. سنة جديدة للفوضى














المزيد.....

الربيع العربي .. سنة جديدة للفوضى


حسين علي الحمداني

الحوار المتمدن-العدد: 4310 - 2013 / 12 / 19 - 08:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


سنة جديدة تدخلها موجة الفوضى التي اجتاحت العالم العربي والتي بدأت بشعارات الحرية والعدالة لتنتهي اليوم لشعارات ( دولة الخلافة).
ما بين الأمل الذي راود الشعوب العربية في تونس ومصر وليبيا واليمن بدولة العدالة والقضاء على البطالة وتحقيق الرفاهية ،وبين (طموحات) إعادة إحياء(دولة الخلافة) ترنح الربيع العربي في أكثر من مفصل وشكل كابوسا على الشعوب التي ظل وهج ثوراتها مستمرا حتى يومنا هذا.
ولعل التاريخ يسجل لتونس إنها كانت الشرارة التي أوقدت النار في هشيم الكثير من الحكام ، وحين تجولت في شارع بورقيبة في قلب العاصمة تونس حيث بدايات الثورة التونسية التي أطلق عليها ثورة الياسمين، كان محدثي يؤكد لي من هنا بدأت الفوضى، وكأنه يشعر بالندم على ما آلت إليه الأمور في بلد ظل اقتصاده يعتمد على الأمن والاستقرار وظل شعبة في مقدمة الشعوب التي يضرب بها المثل في الرقي والعليم والصحة.
الثمن الباهض الذي دفعته شعوب المنطقة لا يساوي ما تحقق أبدا، لأن ثمة أيادي خفية تمكنت من أن تأخذ دفة القيادة لمسارات الثورات الشعبية وتحول بوصلتها بالاتجاهات التي تريدها هذه ألأيادي وليس ما يريده الشعب العربي في تونس أو مصر أو اليمن أو ليبيا، أو حتى سوريا التي يمكننا أن نؤكد من خلال ما حصل فيها بأنها ضحية الأيادي الخفية التي ركبت الموجة وسخرتها لمصالحها.
ثورة الياسمين في تونس، واللوتس في مصر، وانتفاضة الشعب الليبي، لم تكن تحمل بذور طائفية، في تونس انتفض العمال والفلاحين والكسبة، الرجال والنساء، في مصر كان الأقباط إلى جانب المسلمين،في ليبيا توحدت المدن ضد القذافي، لكن بعد نجاح الثورات ووصول من وصل للحكم بدأ تقسيم الشوارع وخلق حالة اختناق فئوي، مناطقي، ديني ، بين المجتمع الواحد. وهو الأمر الذي لم تكن الشعوب تتصور حدوثه،لأنها ثوراتها اجتماعية ذات أبعاد اقتصادية ، وعندما فشلت الأنظمة الجديدة في إيجاد حلول لمشاكل الشعوب لم يكن أمامها إلا اختلاق الأزمات التي وصل بعضها حد استخدام الإرهاب كما حدث في تونس.
ولعل أبناء مصر نجحوا في تصحيح مسار ثورتهم بعد أن قدموا من التضحيات ما يكفي ، نجد اليوم تونس التي تدور حول نفسها أكثر من مرة في اليوم الواحد ، وتتنقل بين حوار رباعي وآخر خماسي ولا تجد سوى تبديل الوجوه وليس البرامج، وليبيا تعيش محنة الميليشيات التي تعبث بالأمن، واليمن بين هاجس القاعدة وبقايا النظام السابق، وهكذا الحال يسير من سيء لأسوأ.
سنة رابعة تدخلها مرحلة الفوضى العربية، ربما نجد حسما لأمور كثيرة ولكننا لا نجد ثمة نهاية لمعاناة الشعوب العربية التي تتطلع لمستقبل أفضل من واقعها الذي تدهور كثيرا في سنوات (القحط) وبات همهم الوحيد كيف نؤمن قوت يومنا بعد أن تقلصت فرص العمل وهربت الاستثمارات وتدهورت قيمة العملة المحلية .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,562,675,146
- صنع في السعودية
- الأمام الحسين وإصلاح الأمة
- عشرين عاما من العشق
- أمنيات في عيد الحب
- لماذا التصعيد ؟ ولمصلحة مَن؟
- جيش المختار والجيش الحر
- عيد الحب .. في زمن الجاهلية
- بعد عامين .. الربيع يحرق الشعوب
- أتركوني أمشط شعر حبيبتي
- إخوان العراق
- عباءة أمي
- وإذا العراقية إنسحبت ؟
- لا إكراه في الشراكة
- الحُسين يجمعنا
- حلول ألأزمة العراقية
- الأنبار تحرق علم إسرائيل
- هل آن الأوان لتقسيم العراق ؟
- قدوري فاد بقرنا
- هل تؤيدون دولة كردية؟
- مسوكجي العائلة


المزيد.....




- فيديو للبنانية نادين الراسي تشارك في حرق الإطارات باحتجاجات ...
- وزير الدفاع الأمريكي يتوجه إلى الشرق الأوسط
- البنتاغون يستبعد عودة تركيا إلى برنامج طائرات -إف-35-
- رجاء مزيان: صوت يغني ثورة
- السجن 40 عاماً لبريطاني اغتصب ابنتيه
- صحيفة إسبانية: هل نصب ترامب فخا لأردوغان في سوريا؟
- سياحة ويوغا واسترخاء.. شاهد أجمل البحيرات في العالم
- بملابس السجن.. الأمن المصري يسمح لمحامٍ حقوقي بتشييع والده
- منها استخدام مزيل العرق.. 9 أسباب لظهور البقع الداكنة على ال ...
- هل غرقت التيتانيك حقا؟.. نظرية المؤامرة تثير 13 لغزا حول الح ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسين علي الحمداني - الربيع العربي .. سنة جديدة للفوضى