أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال رفعت - من أنت ؟!














المزيد.....

من أنت ؟!


جمال رفعت

الحوار المتمدن-العدد: 4309 - 2013 / 12 / 18 - 08:23
المحور: الادب والفن
    


من أنت ؟!

لا تسألني من أنت ؟!!
فهذا سؤال يضايقني و يشعرني بالعجز ، لأني لا اعلم من أنا . فهل تفضلت أنت و اخبرتني من أنا ؟! ، أم تريديني ان ارد لك تجريحك بالمثل و اسألك ، من أنت ؟!

فليست هناك و لو اجابة واحدة مقنعة لهذا السؤال ، فلقد حاول الانسان طوال تاريخه ان يجيب على هذا السؤال ، و لم يخرج إلا بتفاهات و اجابات سطحية تستهين بعمق السؤال!!

اريد ان اخبرك ، قبل ان تطرح أنت عليا هذا السؤال ، فلقد طرحته أنا مراراً و تكراراً على نفسي و لم اجد اجابة ، و من حينها استسلمت و رضيت بكوني اعرف فقط ، ان ، أنا ، مجرد شخص متواجد ، معك ، على كوكبك هذا ، و سط مليارات التائهين عن انفسهم .

أنا لا اقلل من شأن نفسي ، و لا أعظم منها ، ف أنا كما اخبرتك لا اعلم شئ عنها ، إلا انني اتيت بها الى هذه الحياة و بمجرد خروجنا سوياً من رحم والداتي ، لم اراها مرة اخرى ، أنا مازلت ابحث عنها ، لأني اعلم بالفطرة اهميتها بالنسبة لي ، لقد كان صراخي بعد مولدي مجرد نداء عليها ، و بكائي لم يكن مجرد طفولة او عبث مني كما ظن الكبار ، انما كان رد فعل طبيعي لشخص كان يبحث عن نفسه و لم يجدها ، خيبة أمل .

انشغل الناس ببعضهم البعض عن ، انفسهم ، فلا يهم هذا إلا معرفة ذاك ، و هذا رد فعل لشخص عجز عن معرفة نفسه ، فحاول التخلص من عجزه بمعرفة ، من هو الاخر .

و لكني ، اعتقد ، ان ، انفسنا ، لا يمكن ان نراها ، تماماً ك عيوننا التى نرى بها و لا نراها .
و ربما ، اننا قد خرجنا باحثين عن انفسنا ، و فى نفس التوقيت ، انفسنا ، فى مكان اخر تبحث عنا .
و ربما انفسنا ، هى ذاتها انفس الاخريين .
و ربما انفسنا هاجرتنا ، لحين ، و ستعود لأجسادنا وقت مراسم دفننا ، لتُدفن معنا ، كما اتت معنا .
و ربما لم تُخلق انفسنا بعد .
و ربما انفسنا ، كانت موجودة فى الماضي فى عصر ما على هيئة ارواح ، و نحن الان فى عصر التجسيد ، لعالم روحي ، كان .
و ربما انفسنا موجودة تحت الماء ، و ربما موجودة هناك فى الفضاء ، و ربما ، موجودة فى لوح محفور ، فى مكان ما .

لا اعلم من أنا ، و لا أعلم من أنت ، و لكني أعلم انك لست أنا ، و انا لست أنت .

( اللغز المحير )





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,684,798,372
- نظرة على الوضع السياسي فى مصر .


المزيد.....




- رئيس الحكومة: ليس بالتشويه وبالتهويل يمكن كسب معركة مكافحة ا ...
- لهذه الأسباب قد يخرج -الأيرلندي- خالي الوفاض من حفل الأوسكار ...
- شاهد.. فنان يؤرخ لمهن وصناعات توارثتها عائلات كويتية
- وفاة والد الفنانة جوليا بطرس
- وفاة الممثل والمخرج تيري جونز بعد صراع مع المرض
- وقف عرض فيلم في باكستان يصور رقص رجل دين بعد تهديد حزب إسلام ...
- اختيار جمال حمدان شخصية معرض القاهرة للكتاب.. هل هو مجاملة ل ...
- وزيرة الثقافة المصرية: نخطط لإعادة مهرجان القراءة للجميع
- منتدى بغداد للثقافة والفنون ـ برلين : نداء لإيقاف حمامات الد ...
- نقيب الممثلين في مصر يحسم الجدل حول وفاة الفنان خالد النبوي ...


المزيد.....

- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير
- زمن الخراب (رواية) / محمود شاهين
- طقوس الذكرى / عبد الباقي يوسف
- مسرحية -كلمات القرد الأبيض الأخيرة- وجدلية العلاقة بين الشما ... / خالد سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جمال رفعت - من أنت ؟!