أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني فؤاد - -سلمان والببغاء - قصيدة نثر














المزيد.....

-سلمان والببغاء - قصيدة نثر


أماني فؤاد

الحوار المتمدن-العدد: 4298 - 2013 / 12 / 7 - 00:58
المحور: الادب والفن
    






" سلْمان والبَبَّغاء "


ــ أ ــ



سلمانَ عبَد نوبىّ مصمت
فى حاشية جدِّ أبى "الشيخ الأعظم"
بَهَتَت لمعانةُ عينيهِ
أنفُ ُ أفطس
لايدركُ أكثر من مَقْبضِ كرباجِ
موسيقاهُ.. أزيزُ هواءٍ يحدثهَ تماسُّ السوطِ مع ظلمٍ أكبر .
اليومُ يجيئُنى سلمانُ ويذهبْ
صهريجُ الرُوح الملاُّن لِحدهِ بتوسُّلٍ أوحدْ
لم أذنب..
هو أمر لم تَقْتَرفْه يداى
لكنَّ
سلمان لم يعتدْ أن يفهم
السوط..
- ب-

المغامرةُ
حاصل ُ ضرب التوقِ المطلق ِ فى المجهولِ المبهم
وهذ الصدَفة البرَّاقةُ
قد تحمل لؤلؤةً تتشوف
أو ذرة خواء يلتصق بآخر
ليصنعَ أيدي
تقبض على جِيدٍ أبيض
يحملُ جمرةً
فوههً
دُخَاناً أحمق متموج ْ

- ج –

لم يحدثْ سراً
منذ التقطتْ أهدابى سطورَكَ
لم أتوقعُ سلباً
دعوتني : "سيدة الكون وفرحته"
تغريدة حلم رائق..
.................................
ولأِنَى أخشى الأسرَ
أغلقتُ رياحِى بالمزلاجِ
وخلعتُ حُلُيِّى
ودلفتُ فى كهفِ الصمتِ الحجرىِ
تَعْرفَهُ؟
كان يشاركَنى كَوبَ قهوتي الصباحية
وطاولةُ التَّقِيَّةِ الأنيقة..
أرائكُ الخمودِ المخملية..
وستائُر الكف الحريرية..
ومضيتَ أغزلُ الصمتُ منمنماتٍ
وَرِثت العادةَ مِن جَدَاتى


- د-

العاصفةُ .. تأويلُ آخر للنصِ
لشقائىِ أنفُ وعيونُ
قسماتُ جاحظة
كنصالِ برارى
كان ظهورِك
مناوشةُ لخبيئةِ أبدية
داهمتُ بعضى مَنذُ وقتٍ
أقيس المسافةَ بينى وبينك
فيترامى حقلُ أرز أخضرِ
وعصفورُ ينقر حبةً...
تلوأخرى
ويعاودُ طيرانَهُ
لحظةَ فرحِ كونى
مطلقَ

- هـ -
من أنتَ؟
حضورَكَ يهطلُ من جلدى إلى قاعىِ
صوتُكَ يلهوُ بالأحرفِ
ينفثُ فيها أوردةً ودماءً
للكلماتِ بفِمكَ أرحام وأجِنَّة وطِلاءُ
تخطو فوقَ شفراتىِ
فتذوبُ الإبرُ الثلجيةُ..
تحتقنُ اللحظةُ بزهورِ الكُمَّثْرى
صخب بكَيَانىِ
أتنصلُ منه .. فيعاود وقعه
أبعثرُ احساسى قَصاصات ٍ فى الهواءِ..
فى نفسِ هذا الهواءِ..
أجدُ يديكَ تزحزحُ دُخانَ تبغِك بعيدا عن وجهي..
ـ تهمسَ: "أخافُ عليكِ"
- " أبوسعى أن أحلِّق صوب مغاورِ صدرِك"
كدتُ أقول هذى الكلماتِ
أفارقتُ حيادَى..؟
أم صار وجودَكَ حصىً .. فأحجاراً.. ثم بِنايات..

- و-
ما الامرُ؟
الطائُر كان حلماً
دُميةً من مَعِدِنٍ ملوَّنٍ ..أم حقيقةً تسرى بها روحُ
لا أعلم
حين فتح الصياد يديه عن القوقعةِ رويداً
أحَدثَتْ صوت بَبْغٍاَءٍ مذعورٍ غيرَ مروَّضْ
لكنَّ المِنقارَ الأصفرَ لم يكن حاداً أو مقوسْ
تهشَّمتِ اْلقشرةُ وخرجَ الطائرُ يتحركْ
عيناى لاتدركُ
أيمكنه أن يحلِّق ؟
ثلاثيةَ رجليِه على الرمالِ المبتلَّة
تنغرز بصدرىِ
شاطئٍ يصفعه الموجُ وُ لايهدأ ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,711,989,652
- حكومة بلا خيال
- مقعد لا يمتلئ .. -قصيدة نثر-
- يبقي لنا من -ابن خلدون- فعل المجاوزة ..
- الغربة والنفط وتقنية المتوازيات في نص -العُرس- للروائي -فتحي ...
- قراءة لكتاب - الرؤية والعبارة مدخل لفهم الشعر - للشاعر عبد ا ...
- المريد المتصوف ينشد قصصه .. دراسة لمجموعة -عبد الحكيم قاسم- ...
- منطق التاريخ وسردية - تلك الأيام - للروائي فتحي غانم
- سرد دائري وصرخة ضد القهر وغياب العدالة في رواية -وحيد الطويل ...
- -في العائدون إلي الأرض -الموت حياة قراءة نقدية لخواطر د. سام ...
- قراءة لكتاب - النقد الأدبي بين القديم والحديث -
- في أقل من دقيقة.. -قصة قصيرة -
- بنية الانفصالات في سردية -قسمة الغرماء -للروائي يوسف القعيد
- تداخل النصوص في القصيدة المعاصرة ..ديوان -الشاعر والشيخ - لل ...
- شعرية الأشياء في ديوان -الفجوة في شكلها الأخير- للشاعر عاطف ...
- ثورة مصر .. رؤية يسارية لثورة 25 يناير يقدمها - سمير أمين -
- -المنطقة العمياء- سرد نسوي متحرر -مجموعة قصصية- للقصاصة أسما ...
- التوازي والتداخل في سردية -ترابها زعفران- للروائي إدوار الخر ...
- أنا ..أنت ..وهو ..مناورة الضمائر في سردية -الأنثي في مناورة ...
- التقنيات السردية المتجاورة في رواية -حرمتان ومحرم- للروائي - ...
- تكسر الدلالات اليقينية في ديوان - هو تقريبا متأكد - للشاعر أ ...


المزيد.....




- السفير القطري بالأردن: علاقة البلدين -دافئة-.. ولم تتأثر بخف ...
- فنان يقدم مباني القاهرة بحلة جديدة بصور نجوم سينما مصر والعا ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الجمعة
- سفير قطر بالأردن: علاقتنا -دافئة-.. ولم تتأثر بخفض التمثيل ا ...
- تحقيق استقصائي: وزارة الثقافة موّلت مشاريع وهمية نفذها أموات ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالمواد المخصبة ودع ...
- التماس لـ-العليا الإسرائيلية- لإلزام مكتب التشغيل بالقدس تقد ...
- اختتام فعاليات معرض الثقافة اليابانية في جامعة النجاح
- مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيينات في مناصب عليا
- ظريف: رفض الاستسلام للظلم هو ثمرة الثقافة الايرانية


المزيد.....

- ماتريوشكا / علي مراد
- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أماني فؤاد - -سلمان والببغاء - قصيدة نثر