أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الحادية والعشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز














المزيد.....

الحلقة الحادية والعشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4297 - 2013 / 12 / 6 - 19:40
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


تفسيرات مختلفة
كانت الظروف التي أحاطت بحادث مصرع الملك غازي تحتمل تفسيرات متعددة , والمصاحبات الفريدة للحدث ( على سبيل المثال : الأضرار الطفيفة التي لحقت بالسيارة في حادث اصطدام يترض به أن يكون عنيفاً , والاختفاء الغامض للخادم والمشرف على اللاسلكي اللذين يقال أنهما كانا في المقعد الخلفي للسيارة ) لا تشكل في ما بينها أي أمر يؤدي إلى استنتاج حاسم , ولكنها في الوقت نفسه ـ لا تزيل الشكوك التي ما زالت تحيط بالحادث .
ومهما كان الأمر , فالأكثر أهمية ليس ما حصل فعلاً بل ما ظن الناس أنه حصل , وذلك من وجهة نظر التاريخ اللاحق . والشك الكامن بأنهم خططوا , أو أنهم لعبوا أدوار المساعدين للنفوذ الأجنبي في موت الملك , لاحق نوري و عبد الاله والملكة عالية حتى نهاية حياتهما , وكان هذا الشك واحداً من العناصر التي دمرت السلطة المعنوية للتاج إلى حد لا يمكن اصلاحه .
ومما يثير الدهشة أن نوري أخبر مستشار السفارة البريطانية في وقت لاحق , أن الملكة عالية أقسمت , صباح يوم 4 نيسان ( أبريل ) أنها ستعلن وثيقة تعبر عن رغبة غازي في أن يصبح أخوها عبد الاله وصياً على العرش إذا جرى له أي حادث , نظراً لأن ابنه ما زال قاصراً . ولكن لم يُسمع بهذه الوثيقة بعد ذلك . وكل ما قدمته الملكة كان عبارة عن بيان بهذا المعنى ممهور بتوقيعها وتوقيع شقيقة غازي , وقوبل هذا البيان عند إعلانه بعدم تصديق عام , لأن كل من في بغداد كان يعرف أن غازي كان يكره عبد الاله . ومع ذلك , فعلى أساس هذا البيان , وإصرار مجموعة الصباغ , التي كانت لا تزال متأثرة بنوري , أعلنت وصاية الأمير عبد الاله على العرش .
وفي جنازة الملك التي أثارت الكثير من المشاعر كانت جماعات المشيعين تهتف : (( يا نوري , أنت من سيدفع ثمن دم غازي )) . يتبع
وصفي السامرائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,868,482
- الحلقة العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الخامسة و العشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة عشر بعد المئة من ثورة 14تموز
- الحلقة الثانية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية عشربعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة العاشرة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة عشر بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة الأولى بعد المئة من ثورة 14 تموز
- الحلقة المئة من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- الجزائر: مقاطعة الانتخابات جزء من مقاومة النّظام
- تــــونس: أطبّـــــاء مقيمــون يعتصمـــون
- -التيار الصدري-: نطالب بأن تأخذ القوات الأمنية دورها الفاعل ...
- شهود: مقتل 4 متظاهرين عراقيين بنيران مسلح وسط بغداد
- وزارة النفط ترفض تصرفات -غير مسؤولة- لمحسوبين على المتظاهرين ...
- نائب عن سائرون يدعو المتظاهرين السلميين الى ابعاد المندسين ع ...
- -حزب اليسار- الألماني يدعو الحكومة للرد على العقوبات الأمريك ...
- مقتل 4 متظاهرين عراقيين بنيران مسلح وسط بغداد
- إيران تعلنها لأول مرة وتكشف -المتورط في قتل المتظاهرين-
- الاختطاف والاغتيال طريقة جديدة لترهيب المنتفضين في العراق


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الحادية والعشرون بعد المئة من ثورة 14 تموز