أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - هنا...أحمد فؤاد نجم














المزيد.....

هنا...أحمد فؤاد نجم


هاتف بشبوش

الحوار المتمدن-العدد: 4296 - 2013 / 12 / 5 - 14:32
المحور: الادب والفن
    


هنا...أحمد فؤاد نجم

هنا مصرُ... هنا القاهرة
هنا النيلُ .....
هنا قرية ُكفر , وتأريخهُا المشيدُ بالمعاني
هنا رصيفُ المقاهي , حيث ريحُ الموتِ قد هبّتْ
وصارتْ , لغةُّ ُّ , وحبُ شعبْ
هنا الريفُ والجنائن
ومَنْ حملَ الأعباءَ , عناقيداً عِنبيّة
هنا الاهرامُ ...وصوتُ الصخر
هنا مصرُ القديمة
حيثُ الراديوهاتُ قد غنتْ , جيفارا ماتْ
ومثلها غنتْ , بفمِ الشيخِ إمام.
هنا نشيدُ السيف ِوالياسمين
هنا .. من حفرَ الموّال , على جمرة ِالورد
هنا..صانعُ طقس َالقيامةِ في عرس ِالسادات

هنا ثمانينُ عامٍ من النصر
هنا شجرُ السحاب , وهو يمدُ الساعدين َللبائسين
هنا الفاجومي
الشاعرُ البندقية
الزيرُ , وعبقُ التروماي
ضوءُ المحطات , والدموعُ التي لاتخون
المحبوبُ , الملكُ , الشاعرُ والمجنون.
هنا المسيرةُ والعاصفة
هنا الذي ماذلّتهُ يوماً قعقة ُالسلاسل
هنا صفيرُ الريحِ بين القصرين
صفارة ُالانذار , لفتوةِ بولاق وزقاقِ المدق
هنا القصائدُ العاشقة للمحابر
الأوتارُ الدافقة
الحزبُ والجماهيرُ والفن
راحةُ البال , الكوابيس ُوالاحلام
السفرُ , الترحال ُ, الحقائبُ والفنادق
الحرمانُ , الجوعُ
الشيخوخةُ , الشباب ُوالسعال .
هنا الاعلامُ وشاشاتُ التلفزة
الامميةُ والوطنيةُ والعربية
الموهبة , الأبداعُ والخيال
هنا المتهمُ الدائمي لدى الطغاة
النداءُ , الهتافُ والصيرورة .
هنا حروفُّ خضراء , تنهيدة ُّ عذراء
مواجهةُّ وصراخُّ مطبق
دموعُ طيرٍ , حزنُ ليلكٍ , وأزاهيرُ متهمة
مرحُّ وسرحان , وكل ّ ماتحملهُ الفصولُ في ذاكرتها .
هنا صراعُّ , عدالةُّ , ضميرُّ
وهمومُ إلهٍ غجريٍ , في أمةٍ قاسية
...............
................


فسلاماً
على الرمل ِالذي سيغطي كلّ هذه السيرة
وسلاماً على الزمان
الذي سوفَ يشهدُ , على ماكانَ بداخلِ معطفكْ


هــاتف بشبـوش/عراق/دنمارك





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,201,829
- بغدادُ ماءُّ ودم
- سَياهكل
- ماريجوانا في طهران
- جميل صدقي الزهاوي شاعر العقل ومعري العصر....
- السيدةُ الجميلة
- زيدُ الشهيد , وصهيلُ أفراسهِ , بين الموتِ والحب(3).....
- زيدُ الشهيد , وصهيلُ أفراسهِ , بين الموتِ والحب ( الحلقة الث ...
- زيدُ الشهيد , وصهيلُ أفراسهِ , بين الموتِ والحب.........1
- كانَ اسمها مُكّى
- قربَ تمثالِ فاهان تيريان**
- عراقيون في جورجيا...........
- حديقةُ ُمكسيم غوركي
- في ساحة ِلينينِ القديمة
- الطريقُ الى يريفان
- هارلم شيك
- معوَلُّ ينبشُ التأريخ
- الصيّاد ....وجهاد النكاح
- أقراطُّ حبشيّة
- فهد
- هكذا تكلّم جثمانُ شافيز


المزيد.....




- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي
- كاريكاتير العدد 4474
- القصبي يطالب زميله بسيارتين قديمتين.. والسدحان يعتبرها -قلة ...
- -راهب المخا-.. رحلة القهوة العربية من موطنها اليمني إلى مقاه ...


المزيد.....

- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- متر الوطن بكام ؟ سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كرباج ورا سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- كتاب الشعر 1 سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - هنا...أحمد فؤاد نجم