أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - الحوار المتمدن - توضيح حول حملة / حوار من أجل الشروع بعمل مشترك وتعقيب على الرفيق سمير عادل














المزيد.....

توضيح حول حملة / حوار من أجل الشروع بعمل مشترك وتعقيب على الرفيق سمير عادل


الحوار المتمدن
الحوار المتمدن-العدد: 1223 - 2005 / 6 / 9 - 13:13
المحور: العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
    


توضيح حول حملة / حوار من أجل الشروع
بعمل مشترك لقوى اليسار والديمقراطية في العراق وتعقيب على الرفيق سمير عادل.

قبل فترة وجيزة أطلق الحوار المتمدن حملة للحوار بين القوى والاحزاب والتنظيمات اليسارية والديمقراطية في العراق، وكانت محصلة مشاورات ومساهمات جادة لعدد من الاتجاهات والشخصيات السياسية والفكرية في العراق ، الهدف منها طرح واثارة الموضوع ورسالة موجهة من قبل منظمات وشخصيات تهمهم حياة ومعيشة وأستقرار العراقيين جميعاَ ، الى القوى والاحزاب اليسارية والعلمانية والديمقراطية وقد شارك فيها الى الان عدد كبير من الكتاب والسياسيين العراقيين والعرب بابحاث ومواضيع قيمة أضافة الى مشاركة مايقارب من 250 شخص في الحوار و التوقيع على الحملة المذكورة التى كان لها صدى ايجابي مؤثر داخل العراق وخارجه.

الحملة التي أطلقها الحوار المتمدن هي دعوة القوى اليسارية والديمقراطية في العراق للتحاور فيما بينها ، وأيجاد اليات للعمل المشترك نعتقد أنها يمكن ان تساهم في الحد من المد الطائفي والقومي وفي وضع حد للارهاب والاحتلال على حد سواء ولاننا نعتقد ان قوى اليسار بكافة فصائلها بالتحالف مع القوى العلمانية والديمقراطية الاخرى يمكنها ان تكون عاملاَ مؤثرا في أشاعة اجواء التحرر والعلمانية والتمدن في مجتمع يراد له ان يكون بؤرة للرجعية والتخلف الاجتماعي وسحق حقوق الانسان.

نشكر الرفيق سمير عادل رئيس المكتب التنفيذي للحزب الشيوعي العمالي العراقي ورئيس منظمة مؤتمر حرية العراق لمشاركته في الحوار حول الحملة رغم حدة اسلوبه للاسف وخلطه بين امور كثيرة بعيدة عن هدف واطار الحملة الحوارية للحوار المتمدن , و فيها انتقاد غير واقعي للكثير من الجهات والشخصيات التى لها دور مؤثر في تعزيز اليسار والعلمانية في العراق, نكرر دعوتنا للرفيق سمير عادل والرفاق الاعزاء في الحزب الشيوعي العمالي لكونهم احد القوى الرئيسية لليسار العراقي وكذلك كافة القوى والشخصيات اليسارية والعلمانية للمشاركة والحوار البناء حول العمل المشترك بين القوى اليسارية والديمقراطية , نقدر ونساند اية جهود بناءة من اجل تعزيز التيار اليساري والعلماني والديمقراطي ومنها اللقاء الديمقراطي , مؤتمر حرية العراق, واللجنة /الحملة من اجل دستور ديمقراطي ......... ولكن نتطلع الى العمل المشترك في اطار اوسع يضم كل التيار اليساري والعلماني والديمقراطي.

اننا في الحوار المتمدن نوكد ان القوى اليسارية والعلمانية والديمقراطية الان يجب ان تركز على نقاط التقاء للعمل المشترك وتجنب الخوض في الصراعات العصبوية التى ليس لها علاقة بالواقع الاجتماعي ولابد من اتباع اسلوب حضاري بناء في نقاش نقاط الاختلاف , الاوضاع المحلية والعالمية متازمة وتحتاج الى الكثير من الحلول والاجتهادات والاختلاف شي طبيعي ولابد من تفهم ذلك .

نتطلع الى مشاركة اوسع للحوار حول العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقراطية الذين هم الان رفاق جبهة واحدة والبدء وبسرعة بالعمل المشترك في مواجهة بدائل الاسلام السياسي وقوى الارهاب والصراعات الطائفية والقومية والعمل من اجل مجتمع ودستور انساني علماني في العراق .


*********************************************************************
حملة/حوار من أجل الشروع بعمل مشترك لقوى اليسار والديمقراطية في العراق
http://www.rezgar.com/camp/i.asp?id=36

محورالعمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية
http://www.rezgar.com/debat/show.cat.asp?cid=194





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

لماذا ننصح باستخدام تعليقات الفيسبوك ؟

| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- قواعد وأولويات النشر في مؤسسة الحوار المتمدن
- حول المواقع الفرعية لكاتبات وكتاب في الحوار المتمدن
- مركز اخبار الحوار المتمدن
- حكومتا تونس والامارات العربية تحجبان الحوار المتمدن
- الأخ الدكتور كاظم حبيب المحترم
- نداء للتضامن مع الحوار المتمدن وحرية الرأي والتعبير على الان ...
- السلطات السعودية تحجب الحوار المتمدن
- مقابلة الحوار المتمدن مع الرفيق/ سياوش مدرسي عضو اللجنة المر ...
- للمرة الاولى في الهند انتخاب شيوعي رئيسا للبرلمان
- كيفية استخدام نظام اضافة المواضيع
- حملة - من أجل اول رئيسة منتخبة في العالم العربي – دعم وتضامن ...
- مواضيع حملة الحوار المتمدن ضد قرار 137 ومن اجل الدفاع عن حقو ...
- محاكمة المجرم شارون
- الحوار المتمدن في جريدة الحياة اللندنية
- الاعزة كتابنا و زوارنا - ساهموا في تقييم الحوارالمتمدن بمناس ...
- اراء في الحوار المتمدن من سجل الضيوف
- الاشتراكية الملكية- تدمر اليسار العمالي في المغرب ..وتقذف ال ...
- الحرية لمعتقلي الرأي والضمير في سـوريا ... الحرية لرياض التر ...
- الحرية لمروان البرغوثي
- رموز الدول العربية علي شبكة الإنترنت


المزيد.....




- وفد من حزب الوفاق الوطني يزور مقر الشيوعي في بغداد
- إدانة للحكم الجائر في حق المعتقل السياسي محسن علاوي
- مصطفى البراهمة الكاتب الوطني للنهج الديمقارطي يتحدث عن مفهوم ...
- مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن في كييف
- الصين تعلّق العديد من النشاطات بسبب أشغال مؤتمر الحزب الشيوع ...
- الصين تعلّق العديد من النشاطات بسبب أشغال مؤتمر الحزب الشيوع ...
- انتفاضة العطش بزاكورة: لا للمذلة نعم للحرية والعدالة والعيش ...
- عاجل وخطير: أناس الخطابي يسقط مغماً عليه بقاعة المحكمة
- مسلمو النمسا في مواجهة صعود اليمين المتطرف
- مسلمو النمسا في مواجهة صعود اليمين المتطرف


المزيد.....

- عبدالخالق محجوب - ندوة جامعة الخرطوم / يسرا أحمد بن إدريس
- مشروع تحالف - وحدة اليسار العراقي إلى أين؟ حوار مفتوح مع الر ... / رزكار عقراوي
- وحدة قوى اليسار العراقي، الأطر والآليات والآفاق!. / رزكار عقراوي
- حوار حول مسألة “عمل الجبهات” وتوحيد اليسار / حمة الهمامي
- الجبهة الشعبيّة وإشكاليّة توحيد المعارضة التونسيّة / مصطفى القلعي
- المسار الثوري في فلسطين.. إلى أين؟ / نايف حواتمة
- الجبهة الشعبية في تونس :لاخيار سوى الاشتراك في الحكومة / زهير بوبكر
- كلمة في مؤتمر حزب مؤتمر حزب المسار الديمقراطي الاجتماعي / نايف حواتمة
- الجبهة اليسارية من منظور الإصلاحيين / المنصف رياشي
- كتاب نهضة مصر / عيد فتحي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العمل المشترك بين القوى اليسارية والعلمانية والديمقرطية - الحوار المتمدن - توضيح حول حملة / حوار من أجل الشروع بعمل مشترك وتعقيب على الرفيق سمير عادل