أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال م صمد - الاسلام الحالي هو نسخه معربه من دين زرادشت















المزيد.....

الاسلام الحالي هو نسخه معربه من دين زرادشت


ال طلال م صمد

الحوار المتمدن-العدد: 4293 - 2013 / 12 / 2 - 22:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الاسلام الحالي
هو نسخه معربه من دين زرادشت

- الحلقه الثالثه –
- --------------------------------

لابد ان كهنه زرادشت تالموا عند مشاهدتهم لجيوش هيركولوس وهي تسرح وتمرح في بلادهم تغتصب وتنهب وتد مر وخاصه عند مشاهدتم تدمير
معبد النار الازليه في كانزاك في العام 627

وتالموا اكثر عندما توالى على حكم عرش فارس عشره ملوك خلال اربعه سنوات بقتل بعضهم بعضا

وتالموا اكثر بكثير مما فات عندما شاهدوا امراء فرس عرب وهم يستلمون زمام الامبراطوريه الفارسيه ويجلسون على عرش فارس

واصبحوا هم الاسياد بعد ان كانوا اسرى اذلاء تحت رحمه اهل البلد الاصليون –الفرس – ولكن الفرس تحولوا الى مستضعفين في بلادهم و بعد اختفاء ملوكهم والطبقه المتنفذه وعلى راءسهم كهنه زرادشت المصدر 1

لقد عثر على عمله مضروبه في كرمان –غرب فارس
وكتب على الحافه كلمه – جيد – بالغه العربيه وفي العام 17=639 المصدر 3

ان هذه الحقيقه تؤكد انه بعد موت محمد بسبعه سنوات فقط اي قبل احتلال كرمان –فارس وحسب ما جاء في الروايه الاسلاميه وحيث لا زال الملك الفارسي يزدجرد الثالث حيا يرزق في طيسفون

كتبت كلمات عربيه على حافه النقود الفارسيه وهذا يظهر وجود تاثير او سيطره عربيه في البلاط الفارسي حين لازال عرب الحجاز قابعون في صحاريها
وكذلك قام الامراء الفرس العرب في داربيجرد بضرب النقود باسماءهم وكتبوا على الحافه كلمات عربيه
مثل – جاءز وطيب والحمدلله المصدر رقم 4

وبعدها جاء معويه حاكم داربيجرد وعبدالملك مروانان حاكم مرو –تركمنستان الحاليه - الحكام الفرس العرب المسيحيون و قد ظهرت مسيحيتهما واضحه وجليه
حيث الصليب ونجمه داوود وغيرها المصدر 2

حتى استخدام اللغه العربيه تقررو تم من داخل فارس نفسها حين استخدم عبدالملك واولاده الحكام الفرس المسيحيون اللغه العربيه في دواوين دولتهم الفارسيه الممتده من حدود الصين وحتى شمال افريقيا من اجل توحيدها كحل وسط ومنعوا استخدام اللغات الاخرى سواءا الفارسيه او اللاتينيه او اليونانيه المصدر1

ان تعريب الدواوين اصبح مهمه عاجله للدوله الجديده الشاسعه واحد اهدافها كان جمع الضراءب
ولا دخل لتعريب الدواوين باحتلال عرب صحاري الحجاز للامبراطوريه الجديده
وكذلك لا دخل للدين الاسلامي مطلقا و كما تدعي الروايه الطبريه كذبا وافتراءا

لقد اظهرت اكتشافات علماء الاثار والتاريخ للادله الماديه الجديده من ان جميع حكام فارس بعد 639 وحتى المامون نفسه كانوا مسيحيون ويجهلون وجود ما يسمى الاسلام
حيث ان المامون بنى مسجد المدينه وهو اول مسجد في صحاري الحجاز والذي لا يفرق عن كنيسه يوحنا في دمشق بشيء – المصدر1

انها ظاهره يتوجب على علماء التاريخ والاثار وخاصه المسلمون دراستها وكشف ما حدث فعلا في القرن السابع الميلادي

لقد اظهر كهنه زرادشت صبرا ومكرا و بعد مضي وقت طويل من العمل الدؤؤب المضني اتت ثمارها حين قاموا بعمل تاريخي فريد حيث تمكنوا من احياء دين اجدادهم
حين ترجموا معظم ديانتهم دين زرادشت القديم الى العربيه ووضعوا اطر الاسلام الحالي ولكن المضمون الزرادشتي بقى نفسه واعتمدت سيره زرادشت نفسها في كتابه سيره محمد ابن عبدالله النبي العربي القريشي –الشخصيه الخرافيه –

وتحول ما نقشه عبدالملك مروانان على كنيسه قبه الصخره
محمد عبدالله ورسوله عيسى ابن مريم
الى محمد ابن عبدالله ورسول الله المصدر 1

ان اسلام عبدالملك مروانان = الدين عند الله هو الاسلام = والذي كتبه على جدران كنيسه قبه الصخره ولاول مره في العام 694 ميلادي
كان نقيض الاسلام الزرادشتي الجهادي الحالي

وحتى كلمه دين وديانه هي كلمات فارسيه ولا علاقه لها باللغه العربيه و كذلك كلمه مسلم واسلام وهي كلمات اراميه وكان يرددها المسيحيون قبل ان يكون هنالك دين اسلامي و على شكل مشلم واشلام وهم الناس المتوافقون والذين يخضعون لتعاليم اليهوديه والعهد القديم

و كلمه اسلام او اشلام نفسها هي نقيض العنف والقتل الجهاد

لقد نجح كهنه زرادشت في كتابه الاسلام الحالي في القرن العاشر ومن خلال الحكام العباسيون –الفرس =


و ذلك من خلال

كتابه مءات الالاف من الاحاديث والتي وصف بعضها بالاسراءيليات ونسبوها الى محمد ابن عبدالله بطل الروايه الاسلاميه الشخصيه الوهم واسءؤا اليه اكثر مما نفعوه وكتبوا سيرته واعماله الاجراميه – راجع كتاب هادي العلوي

وحشروا في القران كلمه الجهاد حشرا وكرروها 41 مره مع انه لم يعثر على دليل مادي يؤكد استخدامهذه الكلمه من قبل معويه او عبدالملك في القرن السابع الميلادي

وهذا بحد ذاته دليل مادي يؤكد على ان القران لم يكتب في القرن السابع المصدر رقم 2

مع العلم ان القران نفسه كتب على ممر ثلاثه قرون ومن قبل اشخاص عديدون ولذلك احتوى على كثير من الاخطاء النحويه واللغويه – راجع كتاب معروف الرصافي –محمد-


هذا الجدول يبين ما اضافه الكهنه الزرادشتيون الى اسلام عبدالملك ليصبح الدين الاسلام الجهادي الزرادشتي الحالي والذي يعتقد به اكثر من مليار ونصف مسلم على انه انزل على صدر محمد ابن عبدالله في القرن السابع الميلادي في صحاري مكه

1-الديانه الموحده اي التوحيديه
2-الاعتقاد بثناءيه الخير والشر - اله الخير واله الشرو
الشيطان و الذي له قدره الاله نفسه
3- الحياه الدنيا والحياه الاخره
4-الجنه والنار
5-محكمه الموت ويوم الحساب والقيامه
6- الصراط المستفيم
7- البعث والعوده بعد الممات
8-النظافه الروحيه والبدنيه والتوضءا بالتراب والماءوالاذان والقبله والصلاه 5 مرات المصدر 13و14
9-النجاسه المراءه الءض نجسه و حتى جسد الانسان بعد موته نجس ويمنع لمسه وان يغتسل اذا لمسه
10-خرافه الاسراء والمعراج والسماوات السبعه والحصان السحري
11- زرادشت والملك سروش تحول الى محمد وجبراءيل في السماوات العلى
12-الطاعه العمياء للاولياء والمعممون =كان الشيعه واليوم الوهابيون اكثر التصاقا بالزرادشتيه
13- الجنه او الفردوس هي كلمات فارسيه قديمه ماخوذه من الافستا و لازالت تستخدم بالقران لليوم
14- حوريات الجنه ذوات العيون السوداء حور العين وهي كلمات فارسيه قديمه ماخوذه من الافستا ولازالت تستخدم بالقران لليوم والحوريات اللاتي ينتظرن على الجمر المجاهدين اما المؤمنات والشهيدات فهن يتحولن الى حوريات على احسن الاحوال – وكما اتصور –لان مصير النساء في الدنيا الاخرى مجهول حيث ان الجنه هي للرجال فقط -
15-جني كلمه فارسيه قديمه ماخوذه من الافستا
16-الملاءكه ومنهم ملك الموت والذي يفصل الروح عن البدن اصلها زرادشتي
المصدر 5و6و7و8و9و

من الضروري ذكره ان كهنه زرادشت نجحوا في تحويل صفه عيسى محمد=ن= الى محمد ابن عبدالله وتم لهم ذلك في القرن العاشر الميلادي اي بعد ثلاثه قرون من حكم عبدالملك – المصدر 1-

مع العلم ان ام محمد ابن عبدالله ايست عذراء كما هو الخال في ام عيسى وام زرادشت نفسه وهذه نقطه اختلاف رءيءسيه حيث ان عدم عذريه ام محمد تخالف تعاليم زرادشت المصدر 10-11-12

وهنالك نقطه غامضه لليوم وهي هل ان المقصود ب –محمد – هو نفسه محمد ابن عبدالله العربي القريشي وكما هي وارده في القران ولكنها في الاحاديث والسنه واضحه

ان الزرادشتيه تؤمن بالمساواه بين الرجل والمراءه ولكن في النسخه العربيه اهملت هذه المعادله

احدى اهم سمات الزرادشتيه والتي اقتبسها الاسلام الحالي كذلك هو الصراع او الجهاد مع الشر او الشيطان الجالس داخل الذات او داخل الاخر النقيض في المعتقد والذي على المسلم التخلص منه اذا لم يسلم او المسلم اذا ارتد او عاد الى شيطانه


لقد اعتبر المسلمون الزرادشتيون انفسهم هم فقط اهل الكتاب و هو القران اما العهد القديم والاناجيل جميعها محرفه اما الافستا فلا

ان الاسلام الحالي هونسخه معربه من دين زرادشت الفارسي وموطنه ليست مكه وانما مدينه بلخ في افغانستان الحاليه وكان يطلق عليها ام البلاد وقطب الاسلام ودار الفقه الاسلامي في القرن العاشر وهي نفسها موطن زرادشت المصدر 15

على النقيض من مهد وملتقى حضارات الارض شرقا وغربا ومركز الاشعاع الداءم وهي المدينه المدوره – مرو- وبخارى وبلخ حيث منها استقبل زرادشت نور الاله اهورا موزدا


اليوم تاكدت صحه المقوله = لا كتاب جاء ولا وحي نزل = في صحاري الحجاز الجرداء الخاليه من البشر سوى عده مءات من البدو التاءهين والذين يفتشون طوال حياتهم عن الماء والعشب لهم ولانعامهم ولا شيء سوى ذلك


ان الدين الاسلام الحالي لا علاقه له من قريب او بعيد بصحاري الحجاز واعرابها

ان الكتبه الفرس وفي القرن العاشر نجحوا في صياغه نسخه معربه من دين زرادشت
وهو الاسلام الحالي
وان المسلمون كافه يعبدون الاله اهوراموزدا اله الفرس بعينه اسوه باليهود والمسيحيون
لان منبعهم واحد وهو الزرادشتيه - شاؤؤا ام ابوا-

المصادر

K-H Ohlig-The Hidden Origens of Islam ,p 46 1-
2- K-H Ohlig-The Hidden´-or-igens o f Islam,p10
3.Rika Gyselen, Arab sasanian copper coinage (wien 2000),pp 117-19
4.A.Niktin and G.Roth The earliest arab sasanian coins,6
numismatic chronicle ,v 1553-
5.arta viral book
6.answering –islam.org/books/tisdall/sources/chapt5
7.mythicist Milwaukee.com/
Islam –zoroastrianism –parallels
8-diffen.com/difference/islam-vs-zoroastrianism
9.islam.org/mosque/salat6
10.iiie.net/new iiie/brochure-18.htm
11.0zemail.com.au/-zarathus/tenets33.htm
12.zoroaster in hinnelis,john r
13-habeeb,imam,en.allexperts.com/islam,june 2013-11-27 14- talpur,saeed,five daily salaat in islam and zorostrianism ,2012
15-balkh –the cradle of many civilizations, 2013
16- city-data.com/forum//relgion-spirituality





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,521,795,023
- عبدالملك-ي-ي مروانان ودوره في نشءات وتكوين الاسلام الحالي
- عبدالفتاح السيسي في بغداد -بين التمني والحقيقه
- واقعه الطف بين الراوي الطبري وعلم التاريخ
- رساله مفتوحه الى عبدالفتاح السيسي
- معويه الفارسي مؤسس الدين الاسلامي
- خليفة المسلمين يزيد ابن معاويه -خيال مءاته لا ارجل له
- لغز محير -محمد رسول الله يعلوه الصليب -عمله فارسيه
- الاحزاب السياسيه الدينيه نقيض الديموقراطيه
- جمع القران -اعداد ام تاليف كتاب مقدس
- خالد ابن الوليد -بين الروايه الاسلاميه وعلم التاريخ
- يا اخت هارون -متى حشرت في قران محمد ولماذا
- ان الاوان لكتابه تاريخ القرن السابع
- عبدالله ابن الزبير - شخصيه خرافيه
- هل وقعت معركه مؤته فعلا
- من هو المامون


المزيد.....




- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- -أوقفوا العمل بالشريعة-... ضجة في السودان بعد تصريحات عضو مج ...
- قرقاش: حملة الإخوان ضد مصر فشلت
- رجل دين إيراني: مساحتنا أكبر من حدودنا الجغرافية
- بعد دعوة السيسي بتصويب الخطاب الديني..علماء: التخلص من القيا ...
- رغم مرور ستة أشهر ... فيديو مذبحة المسجدين لا يزال متاحا على ...
- رغم مرور ستة أشهر ... فيديو مذبحة المسجدين لا يزال متاحا على ...
- هيئة فلسطينية تنظم اعتصاما مفتوحا ضد إقامة بؤرة استيطانية يه ...
- تونس: حركة "النهضة" الإسلامية تعلن دعمها لقيس سعيّ ...
- تونس: حركة "النهضة" الإسلامية تعلن دعمها لقيس سعيّ ...


المزيد.....

- مشكلة الحديث عند المسلمين / محمد وجدي
- كتاب ( عدو الله / أعداء الله ) فى لمحة قرآنية وتاريخية / أحمد صبحى منصور
- التدين الشعبي و بناء الهوية الدينية / الفرفار العياشي
- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - ال طلال م صمد - الاسلام الحالي هو نسخه معربه من دين زرادشت