أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - رسالة موجزة الى شين تكعيب إنتخبوا الحزب الشيوعي














المزيد.....

رسالة موجزة الى شين تكعيب إنتخبوا الحزب الشيوعي


ريم شاكر الاحمدي

الحوار المتمدن-العدد: 4292 - 2013 / 12 / 1 - 15:58
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



إنكم تمثلون الأغلبية من الشعب العراقي وأنا لا أخاطب الشيوعيين من كل الكتل السياسية..ولا من من طوائفه أو أعراقه إنما إنشاد الأغلبية التي أطلقت عليها الطائفة الأخرى بشين تكعيب( شروكي ، شيعي ، شيوعي) الذين حملوا هذا اللقب من غير الشيوعيين من الطبقة الوسطى من معلمين ومدرسين وأطباء ومهندسين ومحامين وسائر الموظفين..الذين تدوي صرخاتهم في وسائل الأعلام من صحف ورقية وصحف ومواقع إليكترونية ومنظمات المجتمع المدني أضافة الى أصوات الأطياف الأخرى من الشعب العراقي أناشدهم إلى أختيار الصراط المستقيم للوصول الى الدولة العراقية المدنية وتوجيه الضربة القاضية الى ماكنات الإرهاب التي تدعمها السعودية وغيرها والرد الحقيقي على تدريبات دولة العراق والشام في الاردن المتأسلمة( جنود إسرائيل المقنعين بالاسلام) وأنهاء كافة الميليشيات التي سلبت من العراق أمنه واستقراره وأعاقة تقدمه في جميع الميادين..إنني أضع الى شين تكعيب خارطة الطريق حتى من غير الشيوعين ليفوتوا الفرصة على تجار الدين مهما تكن طائفتهم وتجار الدين الذين يقطعون الرؤوس باسم الله أو بإسم الإسلام المزيف من قبل الأمويين والعباسين والعثمانيين.. هذا هو طريقكم يا أيها الشعب العراقي العظيم..لاحظوا أشقاءكم كيف حاربوا الباطل (الأخوان المسلمين) الذين هم أيضا يلتقون بنفس مستنقع الخيانة.. جربوا الشيوعيين العلمانيين مادام الدين لله والوطن للجميع.. ولعلمكم انا لست شيوعية.. لكن الشيوعيين على أقل تقدير مثقفين ولن يتجاروا بدين الطوائف والمذاهب وفرصتكم الأنتخابات فلا تضيعوها ثم تعودون الى الضراخ والنحيب وفقدان الآمان وقد علمتم إن أكثر الزعامات عملت وتعمل على تقسيم العراق ..إنني إناشدكم بإسم الله المنزه عن نوابه وشركائه من وعاظ السلاطين الذين قتلوا الابرياء وسلبوا خيرات بلدكم وبإسم الهوية العراقية الخالصة ..هذه خارطة الطريق التي نبعت من من اسراب الياتمى والتكالى والمعوقين من جراء المفخخات والأحزمة الناسفة وحرب الإبادة من قبل الطائفيين لمكون كبير هو ( شين تكعيب ) وأغلبهم لا ينتمون الى الحزب الشيوعيي.. جربوهم وكان الله يحب المحسنين





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,682,800,583
- سر لغز حرب المفخخات والأحزمة الناسفه
- نظرية العدو البديل يتبناها البعث
- هل إن القاعدة تحتل العراق
- جريمة أطفال غوطة دمشق تذكرنا بجريمة جسر الأئمة؟
- المرأة العراقية والأرهاب
- نجاح الحرب الشبحية وهزيمة الفئران
- هل العلمانية هي الحل لأزمة العراق السياسية والآمنية؟
- فقه الإستحمار الديني والقتل عقابا للأغلبية
- الحمقى وقرع الطبول
- القتنة العمياء
- الفتنة العمياء
- الضحايا من المسافرين العراقييندماؤهم ضاعت بين تخبط المالكي و ...
- الوضع الأمني في العراق
- نظرية المؤامرة والحرب الشبحية
- لماذا لا تطابق الصحف والمواقع عناوينها بإستثناء الحوار المتم ...
- الى منافق يثير الفتنة الطائفية
- أين الجيش النقشبنديي يوم الاحتلال؟
- النعجاتُ وغزة ُ الصامده
- فلسفة التكفير ومصدرها بعض السلف الصالح من الأمراء والخلفاء!! ...
- مَنْ يلعب الشطرنج أغباءنا أم ذكاء الغرب


المزيد.....




- قرقاش يعلن دعم الإمارات لمؤتمر برلين: تهميش الدور العربي لن ...
- القهوة العربية عنوان للأصالة والكرم في سلطنة عمان.. كيف تتمي ...
- مؤتمر برلين.. هل ينهي الأزمة في ليبيا؟
- هل فعلاً يساعد حساء الدجاج في محاربة الزكام؟
- من الطعمية إلى الكشري.. 13 طبقاً من أشهر أطباق المطبخ المصري ...
- صورة السيسي مع قادة -مؤتمر برلين- تحظى بتداول واسع
- ريبورتاج: أزمة المصارف تزيد في تفاقم الغضب الشعبي في لبنان
- رئيس وزراء أوكرانيا: أوغاد وحثالة يعملون في أجهزتنا الحكومي ...
- "السركال افنيو" يطمح لتقديم مشهد ثقافي بديل في دبي ...
- فرار 80 سجينا عبر نفق في الباراغواي من سجن بيدرو خوان كابايي ...


المزيد.....

- الإسلام جاء من بلاد الفرس ط2 / د. ياسين المصري
- خطاب حول الاستعمار - إيمي سيزير - ترجمة جمال الجلاصي / جمال الجلاصي
- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ريم شاكر الاحمدي - رسالة موجزة الى شين تكعيب إنتخبوا الحزب الشيوعي