أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - ايناس الوندي - الهروب من الذكورة هوالحل














المزيد.....

الهروب من الذكورة هوالحل


ايناس الوندي

الحوار المتمدن-العدد: 4286 - 2013 / 11 / 26 - 01:15
المحور: ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة
    


وجدتها مبتسمه الوجه يبدوعلى وجهها تقسيمات علامات الفرح والبهجة والسرور على غيرعادتها في بلدها, كنت عندما امر بها دوما اراها محبطة مصفرة الوجه يبرزعلى وجهها علامات التعب والنحول والقهروالمرض .سألتها بأستغراب!!! اجدك اليوم على غيرعادتك فرحه ؟ اجابت بكل ثقه وشجاعه وتفاؤل .نعم لقد هربت من الذكورة .قلت لها عفوا,قالت: نعم ولما الاستغراب ,اليوم بدأت حياتي من جديد تربيت في عائلة يحيط بي الذكور ووالدتي التي فرضت علي ذكوريتهاايضا حرمتني من ابسط حقوقي في الحياة اللعب مع الاطفال ببهجة وسرورحرمتني من انوثتي ارغمتني على لبس الحجاب والزي الاسلامي في سن مبكرمن عمري وكل شي كان حرام وعيب لي كانت تضربني وتجرحني وتحرقني ذقت الامرين منها رغم ذلك احببت اخوتي الذكورالذين يكبرني بعضهم ويصغرني الاخراعتنيت بهم وربيتهم وكانوااصدقاء لي لم اشعريومابأنني انثى كنت اقلدهم في كل شي اصدقائي هم العب بهم ادرس معهم التحقت بالمدرسة معهم الى ان جاءاليوم والتي ولدتني من صلبها روضتهم ليكونوا ذكورا يمارسون اقسى انواع العنف والعذاب علي وعادوني في كل شي الى ان جاءالمنتظرالذي كان ينتظروه زوجوني له لتحقيق رغباتهم وانا بدوري فرحت لدخولي عالم اخر وحياة اخرى بعيده عن الذكورة. والصدمة الكبرى انني خرجت من سجن الذكورة الى سجن اخرلرجل ذكوري اخر وهنابدات المعاناة الاكبرلي لان الجزءالاكبرمنه كان بسبب اخوتي وهذا مادفعه لكي يكبلني هوالاخربقيوده المتخلفه انتي امرأة هذا ماكان يردده دوما يبدو لانني امراة سأدفع ثمن ذلك طوال حياتي وبسبب هذه العقلية دمرت حياتي واصبحت في مهب الريح انا واولادي بين رفضي وعنفواني وتمردي لواقعي المريربدأ الجميع يخطط لمستقبلي الجميل اي نوع من الموت يختاروه الموت البطىء ام السريع وماشكله حرقاداخل المنزل قتلا ايهمالايجلب العارلهم ولايترك بصمة ...وهنافكرت بالتوجهه الى اي جهه رسميه معنيه لتولى قضيتي وحمايتي من اقرب الناس الي اوايجادمأوى يحميني ولكن بالتأكيدفي بلدكالعراق بلاجدوى لما ابحثووخاب ظني !!اخترت الهروب بعيدالعلي اجده الملاذ الأمن لي وللاولادي للاتحمل مسؤوليتهم واعمل بأمان دون الخضوع للأحد .هاانا ذا فرحه بوحودي بمكان امن وهذا هوالحل الامثل لي لكي اعيش بحريه وسلام ....السؤال هنا .هل فعلاهو الحل الهروب من واقعنا ؟ بالـتأكيد الحل ليس بالهروب وترك مسرح الجريمة بل بالعكس لنجعل منه سلاحا نواجه به المجتمع الذكوري ونحاربه به.هذه المراة مثال لكثيرمن النساء والفتيات الصغيرات اللواتي هربن من المنزل والاسرة بسبب العنف الاسري اوغيره من انواع العنف وقد احبطت اغلبهن محاولات هروبهن وباءت بالفشل ممااضظرن الى الانتحاروخسارة حياتهن وهذا ماأكدته المنظمات النسويه في كركوك عن تزايد حالات الحرق لشابات بمقتبل العمرحيث وصلت الى مايقارب اربعين حاله في الاشهرالخمس الاولى من سنة2013, ومانطمح اليه ان تكون كل امرأة واعية وقانعه بانها مخلوق وكائن حر يملك نفسه ولها عقل مثل عقول الرجال اويمكن ان تفوقهم وكذلك حريتها حق وليست منحه من الذكورلها ولهاالحق بالتمتع بكل حقوقهافي الحياة وليس ابسط حقوقها ,انهاانسانه بجسدوكيان لها شخصيتها وكرامتها..ايتهاالنسوة نحن لولانا لماكان المجتمع ولايحق للاحد بأن يجعلناجواري وعبيد وكما ذكرت الكاتبه نوال السعداوي في اخرمقالاتها النساء من مختلف الاعماربحاجه الى وعي وادارك تام لحقوقهن وهذا لاياتي الابالقراءة والاطلاع وانا معها لنعي بحقوقنا لنكون على دراية تامه باننا متساوون مع الرجل دون تمييزلناكل الحقوق الذي يتمتع به كل ما عليناان نوحداصواتناوصفوفنا لنسيرالى امام من اجل تحقيق كل مارغب اليه ولنبتعدعن تلوين الاوراق بالوان مختلفه وكتابة جمل طويله وكلمات لايشم منهاسوى رائحة التفاخروالتباهى والغرورلامجال لهكذاامور شكليه لايفوح منهامعاناة ومأساة النساء بل يجب علينا ان نحرك ساكنا ولانقف مكتوفات الايدى ونحرك مشاعركافة النساء ونوعيهن لماهن فيه من عنف لايمكن التمادى عنه لنشرع قوانين تحمي المرأة بتوحيد اصواتناولنبتعدعن رفع الشعارات الواهيه التي لامعنى لهاسوى انه يخدم مصالح ومطامع الساسه اصحاب النفوذ ورأسمال بهذانوفرلهم فرصة اكبرللاظطهادنا اكثر ...باحتجاجاتنا بتظاهراتنابحركتناالنسويية نغيرالكثيرالكثيرونسيرفي دربناالى الامام ونتقدم اكثرلنكسرلكافة القيودالمتخلفه التي كبلناالمجتمع الذكوري به . مع قوانين تشرع وتسن لحمايتنالايمكن للأحد ان يتجاوزعلى حقوقناوحرياتناونعيش احراردون تميزلنا ليكون بعض الحركات والاحتجاجات النسوية في بعض الدول العربيه والاوربيه خيرمثال لنا لنقتدى بنساءالشعوب عبرالتاريخ ونثورضدالظلم والاضطهاد ولنحررانفسناليتحررالمجتمع بأسره ..
الى امام بحركاتناالنسوية والاحتجاجيه من اجل التحرير





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,140,608
- فتيات لبيع في سوق نخاسة المسؤولين العراقيين- كلام في م م (مت ...
- التظاهرات المليونيه المصرية والزيارات الدينيه المليونيه العر ...
- امرأة باتت عارية المشاعر بسبب المجتمع الرجعي
- مهزلة الانتخابات وعواقبها على المرأة العراقية
- صرخات أمراة ثارت على المجتمع الذكوري
- يوميات امرأة قررت النضال
- هل الطبقة العاملة بحاجه الى ثورة عماليه دائمةفي العراق بعيده ...
- ماخلفه الحرب على النساء العراق بعد مرور عشرة سنوات
- لاقانون لحماية المرأة من التحرش الجنسي في بلدي العراق
- 8 مارس يوم الحركة النسوية من اجل تحرير المرأة ومساواتها


المزيد.....




- لأول مرة.. تعيين امرأة لقيادة بعثة الناتو في العراق
- بالفيديو.. ناشطات يطالبن بإقرار قانون الإجهاض في المغرب
- بدء محاكمة عصابة من 11 شاباً تناوبوا على اغتصاب فتاة في ألما ...
- بدء محاكمة عصابة من 11 شاباً تناوبوا على اغتصاب فتاة في ألما ...
- قصة اغتصاب ملكة جمال على يد رئيس (فيديو)
- تفاصيل مثيرة حملها دور الستة عشر في كأس العالم للسيدات
- مجلس النواب اللبناني يقر قانون إعفاء أولاد المرأة اللبنانية ...
- المغرب: لماذا لا يزال مشروع قانون الإجهاض عالقا في البرلمان ...
- ديما صادق تتعرض للإنتهاك اللفظي «بتستاهلي حدا يغتصبك»
- الفتاة المكسيكية تعلق على استبعاد المصري عمرو وردة من منتخب ...


المزيد.....

- إشكاليّة -الضّرب- بين العقل والنّقل / إيمان كاسي موسى
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- العبودية الجديدة للنساء الايزيديات / خالد الخالدي
- الناجيات باجنحة منكسرة / خالد تعلو القائدي
- بارين أيقونة الزيتونBarîn gerdena zeytûnê / ريبر هبون، ومجموعة شاعرات وشعراء
- كلام الناس، وكلام الواقع... أية علاقة؟.. بقلم محمد الحنفي / محمد الحنفي
- ظاهرة التحرش..انتكاك لجسد مصر / فتحى سيد فرج
- المرأة والمتغيرات العصرية الجديدة في منطقتنا العربية ؟ / مريم نجمه
- مناظرة أبي سعد السيرافي النحوي ومتّى بن يونس المنطقي ببغداد ... / محمد الإحسايني
- الآبنة الضالة و اما بعد / أماني ميخائيل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة - ايناس الوندي - الهروب من الذكورة هوالحل