أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سعاد خيري - شاؤل شينا من اقدم المناضلين العرقيين الاممين














المزيد.....

شاؤل شينا من اقدم المناضلين العرقيين الاممين


سعاد خيري
الحوار المتمدن-العدد: 4284 - 2013 / 11 / 23 - 13:57
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


شاؤل شينا احد المناضلين العراقيين الاممين
ساهم عدد من الاممين العراقيين في اول ثورة ضد الراسمالية في اسبانية عام 1936 ومنهم الرفيق فهد مؤسس الحزب الشيوعي العراقي وغيرهم من مؤسسي الاحزاب الشيوعية في عدة بلدان. كان شاؤل شينا انسانا رائعا يحب ابنته الاكبر امي ويميزني عن الاحفاد وبناته البرتين ودوريس اللتين ولدتا بعد عودته الى الوطن واطلق عليهما اسماء اسبانية تيمنا بالثورة الاسبانية كان مثقفا وضابطا في الجيش التركي رفض المساهمة في الحرب العالمية الاولى فهرب الى اسبانيا وكم كنا نلعب بجزمته العسكرية الانيقة وملابسه العسكرية بازرارها الذهبية وبعصيه المتعددة بمقابضها المطعمة بالفضة او المحفورة فنيا كان مهيب الطلعة محترما من قبل الجميع .
كان مثقفا ونصيرا للمراة وعمل مسؤلا للمجلس العلماني للطائفة اليهودية في بغداد وبعد الاحتلال البريطاني للعراق رفض التعاون مع الانكليز واستقال من منصبه واقام في العمارة وعمل على تاسيس اول مدرسة لابناء الطائفة اليهودية في العمارة واصبح مديرها حيث انتقل والدي ليعيش هناك الى جانب اخوال امي اثناء هروب جدي الى اسبانيا حيث راها ابي وفتن بها . فقد كان اخوال امي من بيت مكمل اقطاعيين ويملكون معظم الاراضي الزراعية في العمارة . لم يكن جدي راضيا على وضع امي وزواجها المبكرفي غيابه فلم تبلغ بعد الرابعة عشر فكان ياخذها في سفراته الى بغداد كل عطلة صيفية ليمضي معها ثلاثة اشهر ويمتعها بكل الحياة العصرية المتدفقة في بغداد العاصمة وهي تعج بالحيوية والحياة العصرية وكنا نعجب بالملابس والقبعات التي كانت تجلبها عند عودتها دون ان تلبسهافي العمارة فقد كان احد اخوالي الياهو فاشيا بكل معنى الكلمة كان يفرض على امي لبس العباءة والبوشي من داخل البيت ولا تتخلا عنهما الا داخل البيت فقد كانت امي اية في الجمال .
اصيب بسرطان الحنجرة وبعد عجز الاطباء في بغداد عن علاجه طلب العودة الى العمارة ليموت ويدفن فيها والمني وضعه على فراش الموت ولا يستطيع الكلام وعيونه تبوح بمعاناته وتعجز عن التعبير عن مشاعره فابعدونا عنه حتى فارق الحياة وكان صباح يوم السبت حيث يحرم دفن الموتى الا بعد ظهور نجوم الليل وهكذا بقي مسجى حتى الليل وبقينا في بيت الجيران حتى صباح اليوم التالي حيث بدات جلسات التابين واستقبال كبار المسؤلين في العمارة والمعارف وعلينا ان نكون بعيدين عنهم وهادئين وقد تملكنا الخشوع
كنت انذاك في التاسعة من عمري اي عام 1938 وبعد ثلاثة اشهر توفيت جدتي صالحة مكمل كانت تلك الفترة من اقسى مراحل حياتي اذ بعد اشهر توفى اروع اخوالي حاي وكان مدير ادارة شركة حنى الشيخ للنفط وخرجت كل مدينة العمارة لتوديعه





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,061,772,974
- تحية شكر وتقدير للحزب الشيوعي العراقي في عيده الثمانين
- البشرية ارقى ما وصل اليه تطور الحياة على الارض ولم تكن الاخي ...
- مرحبا بالعام الجديد
- شبيبة العراق وعلمائه يقتحمون قمم العلم والتكنولوجيا لتحرير و ...
- يصعب تحديد مسار المراحل الانتقالية والاستعداد لمفاجاتها
- البشرية تغذ السير نحو تحررها
- روان تجسد ابدية الدور الطليعي لاجيال العراق في تحرير البشرية
- الوضع العالمي
- ما اروع ان تغمرك عواطف شعبك الجياشة
- ويبقى الانسان تحت الاختبار حتى اخر لحظة في حياته
- ثقة الشعوب بقدراتها على التحرر اقوى اسلحة البشرية لاجتباز اص ...
- الشعب السوري احبط الهجمة البربرية الامريكية للهيمنة على العا ...
- اخر واخطر المراحل الانتقالية في تاريخ البشرية نحو المجتمع ال ...
- الشعب السوري يخوض ببسالة اخطر المعارك على طريق تحرير البشرية
- حقق عمال اليونان المضربون انجازا طبقيا ووطنيا وعالميا بتوصله ...
- الاولمبياد بين اقتحامات الشبيبة وتشبث الاسلاف
- الاستراتيجية الواضحة ضمان الافاق المشرقة للشعب والوطن
- قرار مجلس الامن رقم 1483 هدر لحقوق الشعب العراقي وتهديد للام ...
- الشعب السوري يقاوم المخطط الامريكي الصهيوني للهيمنة على الشر ...
- ندائي في يوم الشغيلة العالمي 1/5/2003 نزع سلاح اعداء البشرية ...


المزيد.....




- إتحاد التونسي للشغل يعلن الإضراب العام ل650 ألف موظف حكومي و ...
- تأجيل نظر قضية “بندق” وتجديد 45 يوم لـ”الحضري” وظهور هدى عبد ...
- القوات البحرية تحتجز “صيادي عزبة البرج”
- معركة #استقلال_لبنان مستمرة
- استقلال الاستقلال ... / بقلم الشهيد حسين مروة
- الجرية لـ #جورج_عبدالله
- حزب العمال : بيـــــــــــــــان مساندة لإضراب الوظيفة العمو ...
- إضراب عام في قطاع الوظيفة العمومية غدا الخميس 22 نونبر 2018 ...
- المغرب يحاصر تحركات البوليساريو بصور فضائية
- ارتفاع المهور: أبهة مصيرها العزوف عن الزواج والعنوسة ومشاكل ...


المزيد.....

- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - سعاد خيري - شاؤل شينا من اقدم المناضلين العرقيين الاممين