أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوكب محسن - أثَر الفراشة














المزيد.....

أثَر الفراشة


كوكب محسن

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 23:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أثَر الفراشة
كوكب محسن
ليتني حجر لا أَحنُّ الى أيِّ شيءٍ فلا أَمسِ يمضي، ولا الغَدُ يأتي ولا حاضري يتقدمُ أو يتراجعُ لا شيء يحدث لي ، مقطع للرائع محمود درويش يئن من فرط العجز والجمود، هي حالة يستحيل معاها السكون وان كان التكبيل مادي فالحراك في اكثر من اتجاه لا يستكين ، ما نحلم به يقض مضاجعنا ، فمابالك بشعب حلم وثار ، ثم كبل بأكثر مما كان من قبل ، هل يستكين ؟ منذ عام كان للتحرير اثر الفراشة ، وطن على قدم وساق في مساحة متر مربع نتنفس حرية وننطق ولعا بكل ما يجول في دواخلنا من أمال وأحلام ، ليس لنا فقط بل لجيل مضى وجيل حالي وأجيال قادمة . حلمنا ونقشنا الحلم وشما بداخلنا حقوق وحريات ، تفتحت عقولنا وعيوننا على حاضر جديد لا مجال معه للعودة الى الوراء ، اصبح الجمود حالة مؤقتة مهما كبلنا الواقع . على مدار الأعوام الثلاثة الماضية لم يمت الأمل ولا الحلم رغم موت الكثيرين من الحالمين والساعين للحرية ، دماءهم جفت على الوشم وصارت جزء منه ، اثر الفراشة لا يزول كما يقولون ، محاولات عدة متناقضة حاولت ولا تزال القضاء على حلم الاستقلال من الجهل والتبعية والتخلف ، أنظمة فاشية تتوالى للقضاء على الحلم ، لكن أمدها قصير ومستقبلها بلا ملامح . الحنين لا ينقطع لذاك الشعور ، نريد ممارسة حرياتنا ، التمتع بحقوقنا في التعبير دون خوف من اعتقالات وملاحقات أمنية ومحاكمات عسكرية . بعيداً، وراء خطاه ذئابٌ تعضُّ شعاع القمرْ بعيداً، أمام خطاه نجوم تضيء أَعالي الشجرْ وفي القرب منه دمٌ نازفٌ من عروق الحجرْ ويظل اثر الفراشة يئن طلبا للقصاص ، أملا في الحرية ، سعيا وراء غد افضل لجيل ترسم البراءة أحلامه ، بعد ان فقدنا البراءة على أرصفة الشقاء وفي مواجهة القدر . وأخيرا ليس وراءنا الا الوراء من وحي اثر الفراشة .. على قلبي مشيتُ، كأنَّ قلبي طريقٌ، أو رصيفٌ، أو هواءُ فقال القلبُ: أتعبَنِي التماهي مع الأشياء، وانكسر الفضاءُ وأَتعبني سؤالُكَ: أين نمضي ولا أرضٌ هنا... ولا سماءُ وأنتَ تطيعني... مُرني بشيء وصوِّبني لأفعل ما تشاءُ فقلتُ له: نسيتُكَ مذ مشينا وأَنت تَعِلَّتي، وأنا النداءُ تمرَّدْ ما استطعت عليَّ، واركُضْ فليس وراءنا إلاَّ الوراءُ! هذا ما تعيده الذاكرة مرار وتكرارا ، ليس وراءنا الا الوراء ، ما انقضى لن يعود وان اعتقلت الأجساد ، لن يكون هناك متسع للأفكار والأرواح المستميتة في سبيل الحرية ، على الأقل لجيل البراءة الذي لا يرى سوى الدم ، ولا يسمع سوى طلقات الخرطوش ، ولا يشم سوى الغاز المسيل للدموع .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,387,281,993





- حقائق عن الآباء في الولايات المتحدة
- الشرطة المصرية تواصل تجريف أراضي الوراق والسكان ينشدون الدعم ...
- العرس المغربي.. تقاليد عريقة واحتفالات فريدة
- الرئيس يشتكي البعوض.. معلومات عن ظروف البشير ورفاقه بالسجن
- بالصور... السيسي يجري جولة تفقدية في استاد القاهرة
- هجمات حوثية بطائرات قاصف -2 كا-على مطار أبها جنوب غربي السعو ...
- مصر تفوز على غينيا باستعدادات أمم إفريقيا
- قانون جديد للهجرة لكيبيك الكندية
- تغريم زوجة نتياهو لطلبها وجبات على حساب الدولة
- غرينبلات يرجح تأجيل إعلان خطة السلام


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كوكب محسن - أثَر الفراشة