أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اعيان محمد القيسي - الشعائر الفارسية الدخيلة على المجتمع العراقي باسم الدين والمذهب والامام الحسين رضي الله عنه براء من هذه الشعائر














المزيد.....

الشعائر الفارسية الدخيلة على المجتمع العراقي باسم الدين والمذهب والامام الحسين رضي الله عنه براء من هذه الشعائر


اعيان محمد القيسي

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 14:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من وراء عدم وعي غالبية شعب العراق بما يحيط بهم من مخاطر كبيرة تستهدف لحمتهم الوطنية؟؟؟

نلفت انظار ابناء الشعب العراق ان شعائر الحسين رضى الله عنه اتخذها ساسة الغفلة والسراق حجة للضحك عليهم من جديد ترى الان السياسي والبرلماني والوزير يلطم ويقدم الطعام والشراب ونحن اقتربنا من نهاية عهد هذه الوزارة الفاسدة ولم يبقى من عمرها الا ثلاثة اشهر اذن التسلق من جديد على اكتاف الشعب العراقي تزامنت مع ذكرى عاشوراء؛قيل للسيد جمال الدين الافغاني ان المستعمرين ذئاب فرد عليه هذا لان وجدوا ابناء الشعب نعاجا مع احترامي واعتزازي با الشعب العراقي الكريم هو ايضا سبب فاعل لتمادي هولاء بحكم السرقة والفساد والقتل فهذه الحكومة اقبح من الاستعمار بكثير؛ اميركا قبل احتلالها للعراق كانت تعرف جيدا من الصعوبه احتلال العراق لان قوة شعبه وصلابته سوف تكون عائق كبير امامها لهذا بدات اتصالتها مع ايران وذيولها في العراق؛ بدات مع السيستاني وهو من فتى بعدم الجهاد ضد الاحتلال الاميركي؛ ايضا اتفقت اميركا مع ايران واعطتها دور خبيث لتمزيق وحدة الشعب العراقي لهذا نرى بعد ما يسمى انسحاب اميركا اعطت العراق على طبق من فضة الى ايران
عاشوراء اتخذها الفرس الاعاجم وسيلة لضرب اطياف الشعب العراقي
باتت مناسبة عاشوراء لتفريق الاسلام وهي حالة مع الاسف الشديد باتت مسبة وشتيمه لكل مسلم براي الشخصي عاشوراء مصيبة وبلاء نزلت في العراق عاشوراء كانت وما زالت لها محبة خاصة تذكرنا بالحسين بن علي رضى الله عنه ونحن نكن لاهل البيت كل احترام وتقدير كونهم قدوتنا الحسنه وحوارنا دوما وعلى الاطلاق هي وحدة الصف العراقي انا ذكرت عاشوراء مقتضبا والمقصود به هم الفرس الاعاجم اتخذوها وسيلة لضرب العراق وبجميع اطيافه انا غير مسؤول عن تؤويل الاخرين هذا لاننا معروفيين دوما ننشدد الصلاح ووحدة الشعب اما من يريد ان يصطاد بالماء العكر خيرا له ان يبتعد منا كوننا دعاة للحق ولوحدة العراق المظلوم الذي بات تحت رحمة الفرس وعملائهم شكرا لكم





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,396,662,621
- المقاوم والوطني يجب ان لايكون خسيسا وكذابا ومدعيا يجب ان لاي ...
- الدين السياسي سينتهي الى مزبلة التاريخ قريبا ولن يعود ابدا ب ...
- زعيم دولة الفافون المالكي القائد العام ماهو دورك الاخلاقي ات ...


المزيد.....




- عقوبات أمريكية جديدة على إيران تستهدف شخصيات بارزة بينها خام ...
- مؤتمر البحرين: أهم القرارات التي اتخذها ترامب تمهيدا لتنفيذ ...
- مجلس الأمن يدين الهجمات على ناقلات النفط في الخليج ويعتبرها ...
- وزير المالية: تفعيل الموازنة رسالة مهمة على جدية لبنان
- قوات الأمن السودانية تفرق احتجاجاً طلابياً باستخدام العنف
- واشنطن تريد بناء تحالف لمراقبة الملاحة في الخليج
- -جلد الإوزة-.. لماذا نشعر بالقشعريرة في مواقف معينة؟
- مع بدء الحر.. الملايين حول العالم يلجؤون لمواقع الاصطياف
- المتهم فاكهة.. التهاب الدماغ يقتل أكثر من 150 طفلا في الهند ...
- بعد فشلها في التصدي لهجمات الحوثيين.. السعودية تكتفي بالتباك ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - اعيان محمد القيسي - الشعائر الفارسية الدخيلة على المجتمع العراقي باسم الدين والمذهب والامام الحسين رضي الله عنه براء من هذه الشعائر