أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - مشهورٌ ومعروف














المزيد.....

مشهورٌ ومعروف


امين يونس

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 14:06
المحور: كتابات ساخرة
    


" بعد تواصُلٍ ألكتروني لأشهرٍ عديدة ، مع أحد الأشخاص المُحترمين ، الذي تعرفتُ عليهِ من خلال الفيسبوك ، قّررَ ان يأتي لزيارتي من مدينتهِ البعيدة ، لرفع العلاقة الى مُستوى فيس تو فيس . وحيث ان الرجُل ، كان يقول أنه مُعجب بكتاباتي .. فأنني حّذرته مُسبَقاً برسالةٍ ( .. أنا معيدي كردي .. وكما يُقال : المعيدي ، أن تسمع بهِ خيرٌ من أن تراهُ !! ) * مع كامل إحترامي لزملائي المعدان * . غيرَ أنه لم يرعوي .. وبالفعل إتصلَ بي البارحة وقالَ انه في دهوك ، في الفندق الفلاني .. ذهبتُ إليهِ وبعد السلام والكلام .. توجهنا بسيارتي الى مركز المدينة لأريه المعالم عن كثب .. وأنا أسوق .. سّلمَ عليَ شخصٌ لا أعرفه ، فرفعت يدي .. وبعد دقيقة .. مَرتْ سيارة من جانبي وسّلمَ عليّ السائق .. وبعدها مُباشرةً حّياني شخصٌ آخر .. فقالَ الصديق الآتي من بعيد ، مُتحمساً : كنتُ مُتأكداً أنك مشهورٌ ومعروف على نطاقٍ واسع .. فخلال دقائق سّلمَ عليك عدة أشخاص .. وفي هذه اللحظة ، أشارَ عليّ شرطي المرور بالتوقف ، فإقتربَ وأخبرني : .. يا أخي ، عدة أشخاص نّبهوك بالتوقف ، لأن لوحة رقم السيارة على وشك السقوط ! . إلتفتُ الى صديقي وقلتُ ساخراً : أرأيتَ كَمْ أنا مشهور ؟ ! " .
...................................
رؤساءنا وقادتنا أيضاً ، " مشهورون على نطاق واسع " .. فأنهم يجوبونَ دول العالم في زياراتٍ متتابعة .. وأنهم معروفون و" يُشار عليهم بالبنان " .. فواشنطون تستقبلهم ويعقدون مؤتمرات صحفية مع أكبر وزراء الخارجية .. وإيران تُرحِب بهم وأنقرة تحتفي بهم .. ويعقدون الصفقات الكبيرة ويستلمون العمولات الحلال .. ويظهرون في البرامج الإعلامية .. وفي الداخل ، فأن جموعا غفيرة ، تُحّييهم وتهتف لهم .
لكن المُشكلة ، ان "شُهرة" قادتنا .. تشبه شُهرَتي .. فكما الذين ، ترائى لي للوهلةِ الأولى ، أنهم يُحيونني ويُسلمون عليّ .. فظهرَ انهم ، ينبهونني ، بأن اللوحة على وشك السقوط . فكذلك ، معظم الذين يهتفون للقادة ويحركون أيديهم ويُؤشرون ، كما قد يَظُن القادة ويتوهمون أو كما يُرّوج المستشارون والطبالون .. فأن الحقيقة العارية ، هي .. أن الناس يُشيرون الى وجود خَللٍ في " سيارة العراق " التي يقودها الرؤساء .. وان الناس يُحّذرونَ ، من ان المِقوَد فيهِ عيبٌ كبير ، وان المُحّرِك تعبان و "يصرف دهن " .. والسائق سكران ويسير بإتجاهاتٍ خاطئة ويسلك متاهات خطرة !.
قد يخدع الإعلام الرسمي نفسه ويخدع الناس ، بالقول : ان الرئيس مشهورٌ ومحبوب ومعروف ، لأن الجموع تُحّيهِ وتُسّلم عليهِ .. كلا أيها السادة : أنهم يُحّذرونهُ ، وينصحونه بالتوقف ، لوجود الكثير من المشاكل .. فالسائقُ الأرعن ، قد أساء إستخدام السيارة وسَببَ لها الكثير من العطلات والمشاكل !.
يا صديقي الطيب ، القادم من بعيد ،أعرفُ جيداً ، أنني لستُ مشهوراً ، حتى في مَحّلَتي التي أقطنها .. ولا أريد ان أكون معروفاً ولا أسعى لذلك .. ويُؤسفني إذا خَيبتُ ظَنكَ .. لكن يكفيني جداً .. ان يتجشم مُحترمٌ مثلك ، عناء السفر ، من أجل لقائي .. فذلك منتهى الشرف بالنسبة لي .
أما سائقي سيارة العراق .. فأقول لهم : كفاكُم أيها المُنافقون الخبثاء ، فأوشكْتُم برعونتكُم ، ان تُحّولوها الى سِكراب !.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,290,596
- مُتقاعدينا ... والكلاب الأسترالية
- كُل شئ على مايرام
- النشيد الوطني الكردي .. حلالٌ أم حرام ؟
- مُ.... حامِيها .. حرامِيها
- المالكي في أمريكا .. والقضايا الأخرى
- الحُسَين وجيفارا
- المُخصصات الليلية والترفيه الرسمي
- نِفاق أحزاب الإسلام السياسي
- دَفْتَر
- أمريكا .. تتنّصَت
- الحجِية .. وصورة الزعيم
- سيدي المالكي : المُشكلة ليستْ في الهَفْ
- مأزق تشكيل حكومة الأقليم
- نفطٌ .. وسوء إدارة
- الأبُ والإبن
- خطفُ رئيسٍ من فندق !
- كفى تهافُتاً .. على دُول الخليج
- عندما يتشاجر الطباخون
- خواطر .. عن دولة كردستان
- طاقات سياحية كامنة ، في جبل زاوة


المزيد.....




- خبراء التراث العالمي بالكويت: بذل المزيد من الجهود لحماية ال ...
- العديد من دول العالم تجدد التأكيد على -دعمها الكامل- لمبادرة ...
- فنانة -سايبورغ- تتنبأ بالهزات الأرضية بجسدها
- الصحراء المغربية : بابوا غينيا الجديدة تشيد بـ-واقعية- مبادر ...
- وسط الأسماك والشعاب المرجانية... فنان كوبي يرسم لوحاته تحت ا ...
- فاس.. مدينة الموسيقى والسلام
- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - امين يونس - مشهورٌ ومعروف