أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السيد حميد الموسوي - عاشوراء ..وثورات التحرر العالمية














المزيد.....

عاشوراء ..وثورات التحرر العالمية


السيد حميد الموسوي

الحوار المتمدن-العدد: 4273 - 2013 / 11 / 12 - 08:43
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


عاشوراء ..ملهم ثورات التحرر العالمية
السيد حميد الموسوي
العراقيون على وجه الخصوص، ومعهم العالم الاسلامي، وكعادتهم في كل عام يحيون في مثل هذه الأيام ملحمة عاشوراء الدامية، تكريماً لأبطال هذه الثورة.. الامام الحسين ومجموعة من أهل بيته، وثلة من عشاق الحرية، الذين إستشهدوا في معركة غير متكافئة بين قوى الحق والعدل من جهة وطواغيت وجحافل الشر والظلام من جهة اخرى في ثورة انسانية الغايات، رسالية الإمتداد، عالمية الأهداف.
ثلاثة وسبعون باسلاً، إختلفت مشاربهم ومذاهبهم وقومياتهم وأعراقهم!.
التركي، والعربي، والأفريقي والحجازي والمسيحي والمسلم العراقي.
جمعهم الايمان الثابت المؤطر بحب التحرر والانعتاق ورفض الظلم والطغيان.
وبهذه المباديء.. وبنفس المعاني شاركت المرأة جنباً الى جنب مع هؤلاء الفرسان الرواد، لتعطي لهذه الثورة زخماً وعزماً وصوتاً مدوياً يدور مع الفلك المدوي ما دام للإنسانية وجود. فقد أصرت السيدة زينب وهي حفيدة الرسول الكريم، مع أخواتها من امهات وزوجات وأخوات وبنات الثوار الخالدين.. على ملازمة الثوار حتى إستشهادهم، مؤكدات بهذا الموقف الفذ ان للمرأة دورها المكمل، وهي بحجم التكليف مهما كان صعباً ومحفوفاً بالمخاطر. وثورة بهذا الألق والطيف الباهي.. بهذا الصمود الأسطوري لجديرة بالاكبار والتبجيل من لدن جميع المنصفين وعلى مختلف الصعد العالمية.. وخليقة بأن يشيد بها قادة الشعوب ومفكرو الامم أمثال: غاندي الهندوسي وماو الصيني ولينين الروسي وتشرشل الانكليزي وهتلر الالماني. وأن يمجدها الشعراء والأدباء من مختلف الاصقاع وعلى مر العصور، متخذين من هذه الثورة الانسانية انموذجاً ومثلاً وقدوة لكل ثورات التحرر العالمية.
وأرض العراق المقدسة التي شهدت هذه الثورة، وإحتضنت مزارات فرسانها.. هي عينها اليوم معطاء.. إنطلق اول حرف منها ليعلم الانسانية الكتابة ويسن لها القوانين، عادت ليشاد على ثراها اول نظام ديمقراطي تعددي في المنطقة، وتاريخ العراق الذي حفر أحداثها على صفحات من نور واحتفظ بها كأعز موروث خالد.. عاد ليسجل أروع الأحداث على مستوى محيطه.
وشعب العراق الذي يفاخر العالم بنصرته لهذه الثورة.. عاد بطيفه الزاهي ليقف متآخياً بمختلف قومياته وأطيافه وأعراقه هازئاً بكل محاولات الفرقة وأساليب الشقاق التي حاولت.. وتحاول النيل من وحدته وزرع الفتن لتصديع أخائه.
وبعدما ائتلف العراقيون: مسلمون ومسيحيون وصابئة وايزيديون. بعربهم واكرادهم وكلدوآشورييهم سريانهم وشبكهم، في ثورة عاشورائية، أسقطت أعتى الدكتاتوريات، يأتلفون اليوم لإسقاط مراهنات الارهاب الوحشي الخائبة. عازمين على بناء دولة دستورية عصرية عادلة تنشد العدل والحق والخير لأهلها وللانسانية جمعاء.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,390,809,092
- السلة الواحدة ابتزاز سياسي
- خريف اردوغان
- ملفات متقاطعة
- الحضور النوعي
- للعاطلين المترقبين
- الطبقة المغبونة
- اعتكفوا يوم الصمت الانتخابي
- نياسين العراق الباهية
- عبد الكريم قاسم وجيفارا
- مستشفيات فضائية
- مفارقات تظاهرات الثأر
- في الناس المحبة وعلى الارض السلام
- الشريف من يموت دفاعا عن الديمقراطية
- عبد الخالق حسين لم يستوحش طريق الحق
- فساد المنظمات الدولية
- جامعاتنا في خطر
- ايهما الكافر
- ليتذكر اللبنانيون.. ليتعظ العراقيون
- وللعيد همومه
- افضل من الخير فاعله


المزيد.....




- للتحميل، ملف حول الثورة المصرية
- ظهور المدفع السوفييتي -صائد الوحوش- في سوريا (صور)
- الاشتراكي اليمني ينعي الرفيق المناضل أحمد حسين العرار
- ‎افتتاح المنتدى الدولي الرابع للكهرمان في مقاطعة كالينينغراد ...
- بعد القتل البطيء للرئيس السابق: آلاف السجناء في خطر
- بوتين يدعو إلى عدم مقارنة المشاريع الوطنية بالشيوعية
- احتفال بـ #يوم_الشهيد_الشيوعي السبت في خريبة الشوف _ ساحة ال ...
- مهرجان -يوم الشهيد الشيوعي-
- حفل افتتاح لقاء الأحزاب الشيوعية العربية الخميس في بيروت
- يا عمال وكادحي/ات المغرب اتحدوا وانهضوا


المزيد.....

- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر
- حوار مع نزار بوجلال الناطق الرسمي باسم النقابيون الراديكاليو ... / النقابيون الراديكاليون


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - السيد حميد الموسوي - عاشوراء ..وثورات التحرر العالمية