أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المترفي - يسألون المجروح .. لماذا قتل..؟














المزيد.....

يسألون المجروح .. لماذا قتل..؟


وليد المترفي

الحوار المتمدن-العدد: 4265 - 2013 / 11 / 4 - 12:41
المحور: الادب والفن
    


تائهةٌ أنا في الحياة ، أشعر بالاختناق في المساحات الواسعة رغم أن الحب من خلقها وجعل حدودها لا تنتهي، نفسي التي تاهت مني ذات مرة بِحب موعود بالتتويج على منصّات الصدق والوفاء تلاشت ، ومنها لم أعرف شيئاً سوى أن عقلي بدأ لا يتناسب مع عقولهم رغم صدقي ووفائي، أصابني جُرح بليغ جعلني أحترف اللدغ والقتل يا لسوء حظي، بعد الخذلان أجد نفسي أجوب الطرقات بلا طموح بلا هدف لا أحد يفهمني الكل يسمع كلماتي التي ندمتُ عليها في بوحي لهم ، ولانهم لم يشعروا بنبض الأحساس الذي أنبع تلك الكلمات.. ألم مختلف يجتاحني وهما يتحاوران على قلبي مشكلتهما حينما يحتد بينهما الحوار ويتجادلان، تتحرك أقدامهما على قلبي ذهاباً وأياباً، من دون أن يشعرا بأن هناك تحت أقدامهما روحاً تواقة للانطلاق، تحملُ من المشاعر والأحاسيس والفقد!.. لذا سأعود بوجه آخر ، بابتسامة أخرى، بأسم آخر، وبحياة أخرى، فالذي علمني بأن للفرح وجودا يقطن في قلوبنا لا أعرفُ عنه شيئاً سوى الصمت ، لا تتأسفوا على ما فات فكُتب على تلك الأيام الموت، هذا الموت الذي أخذني من بين أيديكم يوما ما حينها ستعرفون من أنا، فهل يا ترى كنتُ أنا معكم أبني قصوراً من رمال ، أم كنتم تُشيدون قصوراً من حديد لا تتناسب مع حساسية قدمي.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,467,601,955
- حبيبتي.. قَطعةٌ أثرية !
- أسطر الحياة الأولى


المزيد.....




- بوراك أوزجفيت يتصدى للحملة على زوجته فهرية: عشقي لها يتضاعف ...
- إنطلاق الدورة 12 من مهرجان المسرح القومى..عبد الدايم : الحرا ...
- مهرجان -إلرو-: الحفل الموسيقي المفعم بالألوان
- يصدر قريباً كتاب -يوما أو بعض يوم- للكاتب محمد سلماوى
- صحيفة إيطالية: الإدارة الأمريكية ستعارض استقلال الصحراء
- نادي الشباب الريفي بقرية بئر عمامة.. من مكان مهجور إلى مقر ل ...
- في سباق إيرادات أفلام عيد الأضحى... عز يتصدر وحلمي يفاجئ الج ...
- السجن لفنان مصري شهير لامتناعه عن سداد نفقة نجلته
- تنصيب رجال السلطة الجدد بمقر ولاية جهة الشرق
- وفاة الممثل الأمريكي بيتر فوندا.. أحد رموز -الثقافة المضادة- ...


المزيد.....

- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى
- نشيد الاناشيد المصرى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد المترفي - يسألون المجروح .. لماذا قتل..؟