أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - وليد فتحى - فلسفة الشعب














المزيد.....

فلسفة الشعب


وليد فتحى

الحوار المتمدن-العدد: 4251 - 2013 / 10 / 20 - 22:40
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


"لا أحد يهتم بالفسلفة!! فهى ظلت مرتطبة بفئة معينة من المجتمعات ورؤيتها المتعالية لمواجهه الأغالبية من أجل مصالح أقتصادية وأجتماعية أنتهازية,وبالتالى
أنفضت من حولهم الناس,وكفروا بجميع الفلسفات التى لا تحقق طموحهم المستقبلى ,وأنصرفت الناس الى (لقمة العيش) بعيدا عن الفلسفة والتفلسف والفلاسفة ,ووجهوا
جم غضبهم على تلك الأفكار الفلسفية التى تصدر من الأبراج العاجية !!
فبالفعل تلك الفلسفات وخاصا التى أنتشرت فى أوروبا وأزدهارها على يد "ديكارت" و"بيكون" لم تستوعبها غالبية الشعوب ,لأنهم كانوا يرون بذكائهم الفطرى بأنها
فلسفات ناقصة ولا تعمل لصالح المجتمع ككل وأنما تخدم فقط الأغنياء من الامراء والنبلاء والتجار الكبار ..
فمن قواعد تلك الفلسفات هى أنصراف الناس الى حياتهم الخاصة دون الأهتمام بالأخر ,وبأن الأنتهازية والأنانية وتقديس البابا والقساوسة والأمير أحتلت جزء كبير
من تلك الفلسفات التى أنتشرت فى أوروبا ..
ولكن أنقلب عدد من الفلاسفة (البرجوازيين) على البابا والملك وسعوا لنشر فلاسفتهم مابين الشعوب للأنقلاب على فكرة الديكتاتورية المقدسة والدخول الى مرحلة الديمقراطيات
الحديثة فى منتصف القرن الثامن عشر الميلادى ,وبالفعل نجح هؤلاء الفلاسفة فى الأنقلاب على سلطة الملك وحدثت (الثورة الفرنسية) ومبادئها السامية فى المساواه والعدالة ,
لكن سرعان ما أنقلب هؤلاء البرجوازيين على غالبية الشعب الفقير بعد ما حققوا أهدافهم فى السلطه والتخلص من (الأقطاعيين) فى تلك الفترة,ورجعوا الى سابق العهد السابق ,
وردة الى العصور الواسطى وهو تعميق فلسفة الديكتاتورية أنما بأطر مدنيه حديثة ,وأعطاء السلطة مرة أخرى للكنيسة أنها تسيطر على الشعب وعدم خروجهم فى أى أنتفاضات أو
ثورات بمبرر (أن الحياة مليئة بالشقاء والتعاسة وأن الأخرة والجنه هى الخلاص)!!!
..لكن بفضل الأكتشافات العلمية الحديثة والأختراعات المذهلة والتى كانت فى أوجها فى أوروبا فى منتصف القرن التاسع عشر بالتحديد ,فأذا حدثت ثورة معلوماتية أفادت العلم والمجتمع
وبالتالى تغير منهجية التفكير ,وتم الأنقلاب على الفلسفات المثالية والميتافيزئقية ,فبضل أكتشاف "الخلية الواحدة" والتى تتطور الى أجسام معقدة ,وتحويل الطاقة الى طاقات أخرى متجددة
كالطاقة الكهربائية والمكانيكية والحرارية والمغناطسية ,وفضلا عن الأكتشاف المذهل ونظرية التطور وتأصيل الأنواع لدروين أعتمادا على علم الحفريات وأبحاثها العميقة..
كل تلك الأبحاث والأكتشافات الرائعة ومن خلالها تحولت الحقيقة والعلم من الفلسفة المثالية الى "فلسفة المادية الجدلية" وأبرز مؤسيسها كارل ماركس وفرديريك أنجلز ..
فتلك الفلسفه هى فلسفة علمية والتى تأسست عليها (الأشتراكية العلمية) فهى مادية لأنها واقعية حقيقية تعتمد على العلم والمختبرات والأبحاث والرؤى الواضحة ,وهى جدلية لأنها تتفاعل
مع الظواهر الأخرى وليست بمعزل عنها وبشكل وحدوى متكامل ,وبالتالى أصبحت الفلسفة المادية الجدلية هى فلسفة الطبقة العاملة من "عمال وفلاحين وموظفين والشريحة الدنيا من
الطبقة المتوسطه والجنود والطلبه "أى فلسفة الأغالبية العظمى من الشعب..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,224,389,000





- موسكو تسخر من رد الناتو على رسالة بوتين
- -معاشات هتلر-..بعد مضي 78 عاما جنود سابقون لا يزالون يتلقونه ...
- آثار ليبيا نهب اللصوص!
- ناد فرنسي يلاحق أميرا سعوديا
- أربيل تحتفل بالثلج
- ربع مليون دولار لعائلة سورية خلال يوم واحد
- ألمانيا ترهن تصدير أسلحة للسعودية بالوضع في اليمن
- رغم اعتراض واشنطن.. تركيا تتسلم صواريخ -أس 400- الصيف المقبل ...
- كولونيل فنزويلي ينشق عن مادورو
- فئران صم تسمع مجددا بفضل العلاج الجيني


المزيد.....

- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي
- النازيون في مصر المعاصرة / طارق المهدوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - وليد فتحى - فلسفة الشعب