أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - الرجل ذو الكرش الكبيرة














المزيد.....

الرجل ذو الكرش الكبيرة


بهار رضا

الحوار المتمدن-العدد: 4238 - 2013 / 10 / 7 - 20:08
المحور: الادب والفن
    


طلب مني احد الأصدقاء المساعدة لاقتناء هدية لعيد ميلاد طفلة، صديقة أبنته، ذات السنوات الثلاث. كنا من ضمن المدعوين ونجتاج الى هدية ايضاً .اتفقت معه على ان نلتقي على رأس الساعة العاشرة في مركز التسوق القريب من بيتي .
اول ما اعترض دخولنا للسوق المغلقة ،رجل بابتسامة سمحة. حيانا وقدم لنا علبة حمراء رسم عليها علامة الصليب الأحمر الدولي اشارةً منه للتبرع .حينناه بدورنا، وبعد تأكدنا من الذي في حوزتنا لا يتعدى البطاقة الائتمانية وعدناه بالتبرع اثناء خروجنا .
كان يجب علينا ان نتذكر سحب المبالغ، وسط هذا اليوم المزدحم واختيار ملابس لابنته وهدايا الطفلة الأخرى الا اننا توفقنا في نهاية الامر بسحب المبلغ .
اثناء خروجنا من البوابة اعطى صديقي طفلته المبلغ محاولةً منه تعليم الطفلة العطاء .
ـــ حبيبة بابا! ضعي هذه الفئة النقدية في هذا الصندوق
ــ لملذا نعطيه نقودنا؟؟
ــ يا بابا يجب مساعدة الجياع والمحتاجين حول العالم
بدأت الطفلة تنظر بحركة اشبه ببندول ساعة صوبنا مرة وصوب الرجل أخرى بغموض، لعدة ثواني قبل ان تعلن عن تمردها بهز رأسها نفيا رافضتاً العطاء، من جانبه اصر الاب ان تضع الطفلة الفئة داخل العلبة .بعد إصرار الطرفين بدئت المواجهة الغير متوقعة. صرخت الطفلة بأعلى صوتها
ــ لا... ان اعطيه الفئة ! انظر الى كرشه بابا، انه بالفعل لكبير ،انه شبع
ارتبكنا انا والصديق ،ما عسانا نفعل وكيف نتصرف لتنقذنا ضحكة الرجل التي ملئت المكان موجها حديثه للطفلة مباشرتاً
ــ نعم لي كرش كبير وهذا عيب ،لان لي اخوتاً في الإنسانية جياع ،واليوم انا اكفر عن قليل من ذنبي في يوم عطلتي بالوقوف هنا طوال النهار لأجمع التبرعات لهؤلاء .
إشارة بسبابته الى صورة لأطفال سوريا ملصقة على الجانب الاخر من العلبة وهم في حالة غير انسانية .لم تقنع الصور الطفلة وضلت ثابتة على موقفها وعينيها على كرش الرجل. اعلنا استسلامنا وحشر صديقي الفئة في العلبة وشكرنا الرجل متمنين له التوفيق في عملة الخيري هذا.
للطفولة عين غير مجردة تلتقط الحقيقة المجردة. الأشياء الصغيرة والبسيطة قبل الشعارات والخطب النارية. حسدتها على صدقها وشجاعتها تمنيت ان يعود قطار العمر بالكثيرين الى محطة الطفولة ليخرجوا من كونهم شهود خرس يقتلون بصمتهم الأشياء الجميلة حائرين ثم يائسين بعد ان فقدوا المبرر للحياة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,556,674,324
- مفردة الحب والمنطق
- بين قرابين الاديان الابراهيمية والنرجسية .
- غائيهم حتى يعود (بغداد ابنتي الغائبة)
- نحتاج بين الحين والآخر أن نبوح بأوجاعنا لشخص غريب. كي يحملها ...
- يوم وأربع رجال.
- بهشته وروح الله (قصة قصيرة)
- 31 اب لم يعد وجود لهزائم أقبح لصنعها.
- نقول للدودة الوحيدة طوبى لك يا أشرف خلق الله
- لا تحرگوهم بالنفط ، لأن النفط بسرعة يشتعل حرگوهم بالزيت
- دونية الاكراد وذوي العاهات والمحارفين.
- والدتي ،زوجي وضرتي
- حملة جمع تواقيع لهدم الوثن القاطن في ساحة الشكر (التحرير ساب ...
- الى برواز حسين
- To be´-or-not to be human
- كان زقاق الحلواني (قصة قصيرة)
- ( ربي إجعلني بقرة في عيون الرجال) Some dance to remember, so ...
- أنا وطبيبي المُثلي
- آني شرحت ليش ما أخون زوجي وانت ما شرحت ليش خنت زوجاتك..(قصة ...
- حواء وآدم والتفاحتين. (قصة قصيرة)
- كيفما تكون نساءكم تكون حضارتكم


المزيد.....




- فنانة مصرية تكشف للمرة الأولى حالة عادل إمام الصحية (فيديو) ...
- صور لسعاد حسني وصباح وعمر الشريف وغيرهم تُعيد إحياء أجمل مشا ...
- وزارة الداخلية: اللائحة المتداولة لعقوبات تأديبية في حق رجال ...
- مشروع فني يُعيد إحياء أجمل مشاهد الأفلام وأبرز نجوم السينما ...
- جائزة البوكر: 7 نصائح تحسن مهارتك في الكتابة
- مارغريت آتوود وبرناردين إيفاريستو تتقاسمان جائزة بوكر
- خنازير عملاقة في الصين.. كيف تنبأ فيلم -أوكجا- بالمستقبل؟
- تطبيقات مجانية للأفلام الرقمية والموسيقى والكتب الإلكترونية ...
- بالفيديو... فنانة خليجية تصدم جمهورها بمظهرها الجديد
- هذا ما ابلغه العثماني للنقابات والباطرونا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بهار رضا - الرجل ذو الكرش الكبيرة