أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - آهاتُ قافيتي














المزيد.....

آهاتُ قافيتي


فائق الربيعي

الحوار المتمدن-العدد: 4237 - 2013 / 10 / 6 - 01:48
المحور: الادب والفن
    


مهداة الى شهداء العراق

تمكـَّنَ الحبُّ مني إذ ْ وَهى جلدي
وراحَ يُرهقني نزفاً على بلدي

وظلَّ منفلقاً والحزن ذاكرتي
يلملمُ الجرحَ في صبرٍ بلا أمدِ

وشاحُ عمري مسافاتٌ مرافؤها
بين الشتاتِ وبينَ القربِ والبعدِ

أنا على ما أنا والشعرُ باغتني
كالطيرِ طافَ في فكري وفي خلدي

وجئتُ للذاتِ في همس ٍ أُحْدثــُها
والصوتُ صوتي فمِنْ بدرٍ إلى أُحدِ

والله شاطرني الإيحاء أخيلتي
غيباً وأنقشـُها مِنْ حكمةِ الصمدِ

عذراً إذا قلتُ ,,آهاتُ قافيتي
حبرٌ تبددَ في أوراق ِ مُجتهدِ

لا لمْ تـَكنْ أشطرُ الإهمال ِ تـُلحقـُها
بآخر ِالركبِ بين الهمِّ والسهدِ

مَدَّتْ ومِنْ فـَمِها النيرانُ صاعدة ٌ
فآيُّ نارٍ بَدتْ مِنْ زَفـْرَة َالصَعِدِ

وَحَطـَّمتْ سَطوةَ َ الربان ِ غايتـُها
حقـاً يُعادُ إلى المظلوم ِوالشردِ

تكسَّرتْ لغة السفـَّان ِ وانقلبتْ
وضاعَ لوحُ التقى في بحرِ مـُنـْتـَقـَدِ

حتى بدا أرقُ الأمواج ِ يُتعبُها
صخرَ الضفافِ إذا احنتْ لمرتعدِ

يكادُ يرصفـُها الإيقاعُ ياعجباً
من ثورة اللفظِ لا مِنْ ثورةِ الكمدِ

مبعثرٌ وجهُها المنحوتُ مِنْ وَجَع ٍ
وتاهَ مِنْ ضجةِ الدانينَ والبُعَدِ

أكذوبة ُالعصرِ لو أغفتْ مُحاصصة ً
فأيُّ عين ٍ ترى قتلاً بلا عددِ

بينَ الضحايا عراقٌ ماجتْ جَوانبـُهُ
رغمَ الجراح ِ مصلوباً على عمدِ

تأرجحَ الشعرُ بعدَ الآهِ منتحباً
على البريق ِ الذي في زيِّ مُفـْتـَقـَدِ

مذ ْكانَ شطرُ الهوى إبداعَ قافيةٍ
يصحو الضميرُ بها في عزفِ مُنفردِ

واليومُ في رحلةِ الأحداق ِ تنظرُها
أوزارُ شكوى مِنْ التعنيفِ والفندِ

أبناءُ مجدٍ وللهِ غيرتـُهم
حتى بَلوغ َالمدى مِنْ أجلِ مُضطـَهـَدِ

قرأتُ فيهم كتابَ اللهِ ملحمة ً
حتى تباركَ منهم سرُّ مُعتقدِ

هي الشفاعة ُمِنْ ريحانَ تربتـِهم
ومَنْ حَضاها فلنْ يَخشى إلى الأبدِ

2013-10-05





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,399,452,198
- أرصفة الرغيف
- صوتُ الإنتظارْ
- يا صدر العراق
- مقام الصابرين
- مّنْ يمرّ هنا
- قصيدتي ...وِلِدَ التُقى....
- فنتازيا
- حلبجة ُوجهُ الكونِ
- كفُّ السَماحَةِ
- جئتُكِ اليومَ حبيبأً
- قصيدة هَمْسُ القلوب
- ترجمة للإسبانية لنص الشاعر فائق الربيعي( عارية الظنون)
- بلا دينٍ ولا وطنْ
- غالب الشابندر وقراءته السذاجة لقضية الدكتور فوزي حمزة الربيع ...
- نافذتي أشبار ليل
- ذاكرة بلا قدمين
- تذكرة القصيدة
- مِنْ بحرِ جودكَ
- تبغْدَدي
- ترجمة إسبانية لنص الشاعر فائق الربيعي


المزيد.....




- مدينة سورية تحول الحافلات العامة لمسارح ومنصات موسيقية (صور) ...
- الدكتور زاهي حواس يوقع كتابه -أسرار مصر-
- عمر هلال يترأس بجنيف افتتاح قسم الشؤون الإنسانية للامم المتح ...
- 24 عاما منذ العرض الأخير.. دور السينما بغزة جدران دون حياة
- مسابقة -تشايكوفسكي- الموسيقية الدولية تحقق أرقاما قياسية
- العثماني وأمزازي يطلقان البرنامج الوطني للتربية الدامجة لفائ ...
- الجامعة العربية: الاهتمام بالتعليم ومواجهة التطرف وتعزيز ثقا ...
- السفيرات والسفراء الجدد: المهام الوطنية الجسام
- -منتدى شومان- يحتفي بإشهار -ثلاثية الأجراس- لإبراهيم نصر الل ...
- 15 جامعة روسية ضمن تصنيف -شنغهاي- لأفضل جامعات العالم


المزيد.....

- الاعمال الشعرية الكاملة للشاعر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- مسرحيات (برنارد شو) توجهات لتوعية الإنسان / فواد الكنجي
- الملاكم / معتز نادر
- النقابات المهنية على ضوء اليوم الوطني للمسرح !! / نجيب طلال
- الاعمال الكاملة للدكتور عبد الرزاق محيي الدين ج1 / محمد علي محيي الدين
- بلادٌ ليست كالبلاد / عبد الباقي يوسف
- أثر الوسائط المتعددة في تعليم الفنون / عبدالله احمد التميمي
- مقاربة بين مسرحيات سترندبيرغ وأبسن / صباح هرمز الشاني
- سِيامَند وخَجـي / عبد الباقي يوسف
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فائق الربيعي - آهاتُ قافيتي