أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين مهنا - يا قُدْسُ رِفْقَاً ..!



يا قُدْسُ رِفْقَاً ..!


حسين مهنا
الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 23:48
المحور: الادب والفن
    






قَدْ طالَ لَيلي وقَلْبي ماعَ مِنْ طَرَبِ
يا قُدْسُ رِفْقَاً بِقَلْبِ العاشِقِ الطَّرِبِ

أَسْتَعْجِلُ الوَعْدَ كي ألقاكِ باسِمَةً
رَغْمَ الحِصارِ ورَغْمَ الجَحْفَلِ اللَّجِبِ

لِلَّهِ دَرُّكِ لا سُقْمٌ ولا هَرَمٌ
غابَتْ شُموسٌ وعَنْكِ الشَّمْسُ لَمْ تَغِبِ

قالُوا بِمَدْحِكِ شِعْرَاً دَبَّجُوا خُطَبَاً
فَما كَتَبْتُ وضاقَ الصَّدْرُ بِالخُطَبِ

وكَيفَ أَكْتُبُ شِعْرَاً عابِقَاً أَمَلاً
إنّي الحَزينُ وشِعْري شِعْرُ مُنْتَحِبِ

لا تَعْذُليني إذا ما صُغْتُ قافِيَةً
لا تَسْتَعيدُ زَمانَاً زاهِرَ الحِقَبِ
ولَيسَ تَذْكُرُ أَمْجادَاً مُسَجَّلَةً
على الصَّفائحِ أَو ما جاءَ في الكُتُبِ

وَلْتَعْذِريني إِذا لَجْلَجْتُ في خَجَلٍ
ما دامَ سَبْيُكِ نَصْلَاً ساكِناً عَصَبي

ما الشِّعْرُ حَيثُ ظَلامُ اللّيلِ يَثْقُبُهُ
صَوتُ الرَّصاصِ وَقَلْبُ الأُمِّ في نَصَبِ

ما الشِّعْرُ حَيثُ جُنودُ البَغْيِ في مَرَحٍ
والكَهْلُ يَأْوي أَسيرَ القَهْرِ والغَضَبِ

ما الشِّعْرُ حَيثُ رِحابُ الدُّورِ واسِعَةٌ
والطِّفْلُ خَلْفَ زُجاجِ البَيتِ في رَهَبِ

ما الشِّعْرُ حَيثُ شبابُ الحَيِّ يَجْمَعُهُم
سِجْنٌ وسَجَّانُ مُحْتَلٍّ ومُغْتَصِبِ

وأَيُّ شِعْرٍ يُعيدُ الأَرْضَ ناطِقَةً ،
بالضّادِ تَكْنِسُ حُكْمَاً سادَ بِالكَذِبِ


يا قُدْسُ عَفْوَكِ إنْ غالَيتُ في غَضَبي
ما كُنْتُ يَومَاً قَليلَ الذَّوقِ والأَدَبِ

لَكِنْ أُسائِلُ هذا الكَونَ في عَجَبٍ
وأَسْأَلُ العُرْبَ طولَ الدَّهْرِ عَنْ سَبَبِ

إلامَ يَبْقى سَبيلُ العَدْلِ مُنْعَرِجَاً ..
لِلنَّذْلِ سَيفٌ وسَيفُ الحُرِّ مِنْ خَشَبِ ..؟!



( البُقَيعَة/الجَليل/24/9/2013)

*أُلقِيَتْ في مُؤْتَمَرِ القدس ثَقافَة وهُوِيَّة 2013 2-3 تشرين الأوّل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,093,258,571
- نامي ثَوْرَةً بِدَمِي ..
- أيُزْعِجُكَ النَّبْشُ في الذّاكِرَة.....!؟
- رأي شخصيّ غير ملزم لأحد
- في رثاء القائد الوطني الشيوعي نمر مرقص
- قَدْ يَبْدُو المَشْهَدُ عَادِيَّاً...!
- أما زالَ يُخْجِلُكَ المَدْحُ.....!؟
- أشربُ حُزني عَلَلاً..!
- ابو عادل..
- السّابعةُ والسِّتون
- هذا النَّشيدُ كَتَبْتُهُ بِوريدي
- أم كلثوم..
- لم يزلْ ليَ بيتٌ..


المزيد.....




- «الحيل البابلية».. أحدث إصدارات دراسات الحضارة الإسلامية بمك ...
- مكتبة الإسكندرية محاضرة بعنوان -رؤية القلقشندي عن الأقباط-
- واحة الإبداع المقدسية.. أفق جديد لنشر الثقافة العلمية بفلسطي ...
- بعد التهجم على الفنان راغب علامة... حملات تضامن واسعة داعمة ...
- لورانس أبو حمدان فنان يستخلص من صرخات المعذبين عمارة سجونهم ...
- -الجمعية العراقية- و-الأدباء- يحتفيان بالروائي عبد الكريم ال ...
- فيلم رسوم متحركة قصير يجذب انتباه السعوديين (فيديو)
- عاجل.. ماكرون: احتجاجات باريس وضعت فرنسا في أزمة
- العثماني يتباحث بمراكش مع رئيس الحكومة الإسباني
- أبو الهول يتقاعد.. فيلم إباحي أمام الحارس الصامت


المزيد.....

- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حسين مهنا - يا قُدْسُ رِفْقَاً ..!