أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كريمة حسن رشكو - إحصاء 5-10-1962 1962 ولايزال الجرح ينزف














المزيد.....

إحصاء 5-10-1962 1962 ولايزال الجرح ينزف


كريمة حسن رشكو

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 22:55
المحور: حقوق الانسان
    


في مثل هذا اليوم من كل عام تمر علينا الذكرى الأليمة والجرح الذي لم يندمل حتى يومنا هذا ...مشروع الإحصاء 1962 لمحافظة الحسكة حصرا دون غيرها وبمبررات وحجج واهمة .
نتيجة للأسباب العنصرية والشوفينية والكره والحقد تجاه الشعب الكردي الذي يعيش على أرضه التاريخي ,صدر المرسوم الجمهوري التشريعي رقم (93) في 23 أغسطس/آب 1962 في سورياوالمتضمن قرارا سياسيا بإجراء الإحصاء الاستثنائي للسكان الكرد في منطقة الجزيرة لتحديد هوية المواطن وتحديد الكرد الأجانب القادمين من تركيا والعراق وتصحيح السجلات المدنية.
وكان مخططا لإجراء الإحصاء يوما واحد فقط وإن دل هذا على شيء إنما يدل على التخطيط المسبق لهم في حرمان الشعب الكردي من حقوقهم ومن جنسيتهم التي يتمتعون بها .
جرى الإحصاء في 5 تشرين الأول 1962 , وقد جرد 150 ألف عائلة كردية من الجنسية ونجم عنه انقسام الكرد في سوريا إلى:
- كرد متمتعين بالجنسية السورية. -;---;--
- كرد مجردين من الجنسية ومسجلين في القيود الرسمية على أنهم أجانب الحسكة ويحملون خراج القيد بدل الهوية السورية  -;---;--
- كرد مجّردين من الجنسية غير مسجلين في سجلات الأحوال المدنية الرسمية، وأطلق عليهم وصف مكتوم القيد وهو مصطلح إداري سوري يشير إلى عدم وجود الشخص المعني في السجلات الرسمية.ويحملون شهادة التعريف بدل الهوية السورية  -;---;--

ويشمل المكتوم بالإضافة إلى الفئة السابقة كلا من: -;---;--
-من ولد لأب أجنبي وأم مواطنة. -;---;--
-من ولد لأب أجنبي وأم مكتومة القيد.
-من ولد لأبوين مكتومي القيد.
أعتبر المواطن الكردي المجرد من الجنسية مواطنا غريبا في وطنه , مواطنا من الدرجة الثانية ,محروما من كافة الحقوق الإنسانية التي دعت إليها الكتب السماوية وجميع الأنبياء والرسل ومنظمات حقوق الإنسان العالمية .
بات المواطن الكردي محروما من :
1-محروما من العمل والتوظيف في جميع دوائر الدولة.
2--تأخر دخول الأطفال في المدارس الابتدائية حيث لا تعطى لهم شهادات التعريف إلا بعد التحقيق من قبل الأمن السياسي والكثير منهم يتأخر إلى السنة الدراسية التالية.
3-محروما من إكمال دراسته الجامعية وفي عهد الديكتاتو بشار الأسد سمح لهم بالدراسة في الجامعات السورية ولكن شرطيا على أن لايمنحهم وثيقة التخرج ..أي الحرمان من شهاداتهم
4-محروم من حق تملك الأراضي الزراعية والممتلكات
5-محروم من حق تثبيت وقائع الزواج والولادات في سجلات الدولة.
6-محروم من جواز سفر ويمنع عليه السفر خارج البلاد والتعرض للمشاكل عند السفر داخل المحافظات السورية .
7-محروم من الحقوق المدنية المنصوص عليها في الدستور ومنها حق الترشيح والتصويت.
في عام 2011 أصبح عدد المجردين من الجنسية أكثر من 300 ألف عائلة ,وعند إشتعال الثورة السورية صدر مرسوم رئاسي بمنح الكرد الجنسية ,إلا أن ذلك لم يكن سوى جرعات مسكنة للشعب الكردي حيث لم تمنح سوى لبضع عائلات لاتتجاوز أعدادهم 200 ألف وبقي المكتومي القيد والذي يبلغ عددهم أكثر من 150 ألف عائلة مجردين من الجنسية وكما أن هذا القرار لايعتبر منحة بل يعتبر إعادة الجنسية للكرد المجردين من الجنسية .
نتيجة هذا الإجراء التعسفي, هاجر العديد من الشباب الكردي إلى خارج الوطن ليتمتعوا بأبسط حقوقهم المجردة منهم ولاسيما الفئة التي حرمت من إكمال دراساتهم الجامعية .وهذا يدل على مؤامراتهم وأفكارهم السوداوية على الشعب الكردي ومحاولاتهم الإجرامية في إبقاء الشعب الكردي بعيدا عن التعليم ومواكبة الحياة والتطورات وحصر تفكيره في كيفية الحصول على قوت يومه وإعالةأطفاله وعائلته وإبعاده عن التفكير بقضيته الكردية وبحقوقه المسلوبة والإجراءات التي تتالت هذا المرسوم ولاسيما مشروع 1965 بهدف تفريغ الجزيرة من السكان الكرد الأصليين وتوطين أسر عربية بدلاً عنهم.والكثير الكثير من المشاريع الإجرامية والتي ظلمت الشعب الكردي .
حرم المواطن الكردي من أبسط حقوقه ولكنه لم يبخل في الدفاع عن وطنه و أرضه وقضيته ولعل مشاركته في الثورة السورية بعد محافظة درعا في 16 آذار 2011 أكبر دليل على إخلاصه لوطنه وتمسكه بالقضية وبالأرض ورفض الخضوع والتقاعد وإسراعه في تلبية صرخة الحرية والكرامة , أن تحطيم اول تمثال للمقبور حافظ الأسد خير دليل على رفضه للظلم وبحثه الدائم عن الحرية وعدم خضوعه للذل ,إلا أن صمت القوميات الأخرى الموجودة في سورية أخرت الحرية التي نسعى إليها جميعنا الآن دون كلل أو ملل ولو أنها شاركت الكرد في إنتفاضة 2004 لتمكننا جميعا من إختصار طريق الحرية وإسقاط نظام الأسد الديكتاتوري .
ربما الكتابة عن هذه المشاريع التعسفية يثير إستغراب الكثيرين من القوميات الأخرى , إلا أن هذه هي الحقيقة وهذا ماكنا نعانيه منذ أكثر من خمسون عاما , ومن حقنا ان نطالب بكافة حقوقنا وعدم القبول ببعضها من المعارضة السورية الحالية والتي تشارك في تأخير الحرية وإسقاط الأسد .
في هذا اليوم ...أقول لكل مواطن كردي محروم من الجنسية ..صبرا ..لابد من يأتي اليوم الذي تعود إلينا جنسيتنا بإسم الجنسية السورية وليست الجنسية العربية السورية ويتحقق حلمنا في إسترداد حقوقنا المشروعة كشعب كردي يعيش على أرضه التاريخية .
ونعيش معا في السورية الديمقراطية التشاركية حيث لا العنصرية ولا الحرمان ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,945,608





- هند صبري تزور مخيمات اللاجئين الروهينغا في بنغلاديش
- الأمم المتحدة تدعو للإسراع بتكليف رئيس جديد للحكومة اللبناني ...
- يوميات كتالونيا.. برلمانٌ يؤيد حقّ تقرير المصير وشلٌّ للحركة ...
- يوميات كتالونيا.. برلمانٌ يؤيد حقّ تقرير المصير وشلٌّ للحركة ...
- اعتقال أمريكي أسود على يد شرطي أبيض والتهمة.. تناول شطيرة في ...
- بدء توزيع المساعدات النقدية لدعم اللاجئين هذا الشتاء في الأر ...
- ألمانيا ـ اعتقال أشخاص بشبهة الانتماء لداعش والتحضير لهجوم إ ...
- ألمانيا... اعتقال 3 أشخاص بتهمة التخطيط لهجوم إرهابي
- هددهم باللاجئين.. أردوغان يرفض -إنذارات- أوروبا بشأن التنقيب ...
- اعتقال مواطنين في مخيم بلاطة


المزيد.....

- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي
- المواطنة ..زهو الحضور ووجع الغياب وجدل الحق والواجب القسم ال ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- الحق في حرية الراي والتعبير وما جاوره.. ادوات في السياسة الو ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - كريمة حسن رشكو - إحصاء 5-10-1962 1962 ولايزال الجرح ينزف