أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمزة عبدالله قاسم - المجموعات الغنائية الامازيغية – اسلان- موذجا














المزيد.....

المجموعات الغنائية الامازيغية – اسلان- موذجا


حمزة عبدالله قاسم

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 11:00
المحور: سيرة ذاتية
    


-----مجموعة الفنية تجسيد للعمل الفني الامازيغي-----

________
عرفت الساحة الفنية الامازيغية في السبعينات مايسمى بظاهرة المجموعات, وهي تتكون في الغالب من ستة افراد وتوظف الالات العصرية من الكيتار والبانجو وغير ذلك من المستجدات, واول مجموعة فنية عرفها التاريخ هي مجموعة من الشباب الامازيغي الذين ابدعو في التطوير ودفعو بالاغنية الامازيغية الى العصرنة, انهم ثم مجموعة <تابغاينوست> ثم مجموعة <لاقدام> التي تحولت بعناصرها الى <ئزنزارن>,وقد دلت الابحاث في الظاهرة التي افرزت <ؤوسمان> و<الغيوان>و<ايتماتن> و<ارشاش> و<ئزماز> و<ئمنارن> ,والقائمة طويلة
وفي سنة1986 تكاثرت الظاهرة بشكل ملحوظ ,ونظمت الجمعية الثقافية لسوس, المهرجان الاول للاغنية الامازيغية, ومن المجموعات المشاركة في هذه التظاهرة : مجموعة <ارشاش> ,التي استرعت المشاهدين هي لمجموعة من الفتية بزيهم التقليدي ومواويل استمدوها من ‘احواش وهي تجربة اولى لهم على خشبة المسرح واستقبلوا من طرف الجمهور بالترحاب والتصفيقات, هذه المجموعة هي مجموعة <ئسلان> التي لم تنقطع في الميدان الفني في اية لحظة ,بل تحولت الى مجموعة مناضلة ومدافعة عن الثقافة الامازيغية في شتى التظاهرات ,وبذلك تستحق الخلود لانها جاءت لغاية توظيف الاغنية الامازيغية في مجال ثقافي محض بعيدا عن الروتين المعهود لدى العديد من المجموعات الفنية الامازيغية .
وفي اواخر شهر ابريل2007 نظمت الجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي -فرع فاس (بالمركب الثقافي الحرية- بفاس)سهرة فنية بمشاركة مجموعة ئسلان الفنية ,فاختارت المجموعة ان تتحف اسماع الحاضرين بقصيدة يوبا -التي سبق ان شاركت بها في مسرح محمد الخامس بالرباط في بداية التسعينات والتي نالت استحسانا لدى الحركة الامازيغية والمهتمين بالثقافة ,وعادت المجموعة باغنية يوبا الى المركب الثقافي الحرية بفاس بعد ذلك وفي نفس الشهر بالمركز الثقافي محمد السادس بالدار البيضاء وتلقت مجموعة ئسلان في هاتان السهرتان اكبر نجاح على امل ان تستمر في ابداع اخر جديد تتوفر فيه علامات الالتزام والتطوير, وقد صدفتنا الاحوال في احدى المناسبات بالدار البيضاء بالسيد العلوي محمد احد العناصر الهامة في مجموعة <ئسلان> الفنية وهو من مواليد1962 ,وينحدر من "تيزكي ئداوبالول" ب اسافن ,ويحب احواش بل لاتفوته مناسبة في بلدته وقبيلته دون المشاركة ,وبذلك تمكن من تعلم <الون> البندير والممارسة في اسايس ,وبكونه يحظر المحاورات التي تجري بين ئنظامن ,استطاع ان يتخذ الشعر هواية ووسيلة التعبير عن افراحه واتراحه وتعدى ذلك الى تناوله مختلف الاغراض في الشعر الامازيغي, ويقول في احد القصائد المغناة من طرف المجموعة :
يان ؤر ئداوا زين ئخت ؤفان
نغ لحبق ن-توزونين ياطان
ريحت ئي-يان كيس ئسموقولن
ئحيلام اتودرت اكم ئفوغ
ئما دوا ؤضبيب ؤراتفوكون
وفي قصيدة اخرى بعنوان يان ئشوان يقول:
اييه ايان ئشوان
كيين كامي ئزاض ؤزرك
اكرن ؤلا-ياملو ن-لوز
ؤلا ياكليف اراك ئزاض
تامنت ئنشاتنت لواحيد.
منذ ان ترك العلوي محمد المدرسة في المرحلة الابتدائية وجد ضالته في الغناء والتنقل بين القبائل, سواء في الافراح الخاصة او المراسم والاعياد ,ومشاركته في النظم ورئاسة احواش , جعلته ينتقل الى مدينة الدار البيضاء, سعيا وراء العمل في الحقل التجاري التقليدي ولم يمنعه ذلك من حضور الملتقيات الثقافية التي تنظمها الجمعيات الامازيغية المهتمة بالثقافة والفن, فصادف الحركة الامازيغية وهي تستعمل احواش لغاية التوعية, كما ظهرت المجموعات في الساحة الثقافية الامازيغية فاعجب ببعضها على مستوى <ئزماز> ,<ئزنزارن> الشامخ وعبد الهادي, <ؤسان>, وكانت البداية ان التقى بالفنان عبد الله اباليل واتفقا على انشاء مجموعة غنائية امازيغية تحمل اسم <ئسلان> والفترة هذه مابين سنة 1985و1986.
ومن الافراد الذين شاركو في مرحلة التاسيس-;- محمد, عبد الله اباليل, حاجي حسن, الرايس بوجمعة المتواجد حاليا بالسعودية, فالتحق بالمجموعة بعد ذلك الاخوان الباز عبد السلام واكضيض الحسين ومن هؤلاء تتشكل العناصر المؤسسة لمجموعة ئسلان الفنية .
وانتقلت المجموعة الى مرحلة اخرى في تسجيل شريط صوتي يضم خمسة اغاني من انتاج "الساخي ديسك" وذلك في سنة 1987.
وعن القرصنة حدثني العلوي محمد انها مضرة بالفن الامازيغي والابداع المغربي بصفة عامة, لانها تجعل المنتج يعيش ازمة اقتصادية وطبعا لن ينجو منها المبدع سواء كان فنانا او كاتبا, ولهذا من واجب المواطن ان يعي هذا الجانب .
وعن المعهد الملكي للثقافة الامازيغية: المعهد الملكي ايجابي لبعض الفنانين اما مجموعة ئسلان لم تستفد منه شيء ونتمنى مستقبلا ان تتعامل مع المعهد الملكي وان تستدعى لانشطته الثقافية خدمة للامازيغية التي حملنا مشعلها منذ سنة1986 والى يومنا هذا.
اما عن الاذاعة الوطنية -القسم الامازيغي, فذكر في حديثه انها ايجابية بالنسبة للاغنية الامازيغية وتمنى المزيد وبالنسبة ل"fm" شكر السيدة المشرفة على برنامج زينة همو ونوه بدورها الاعلامي وخصوصا كذلك التوقيت المعد لهاته البرامج من التانية الى الرابعة عوضا في الماضي من الساعة السابعة الى الثامنة والنصف مساء .
وفي الاخير شكر الاخ العلوي محمد العضو البارز من مجموعة ئسلان جريدة رسالة الامة من كتاب واعلاميين وقد نلتقي معه في فرصة أخرى.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,946,689
- لمحة عن الإعلام الأمازيغي المكتوب جريدة - أدرار- نموذجا
- فلسطين
- تعليم الفتاة بجزولة
- الموسيقار المجهول المحفوظ بن ابراهيم


المزيد.....




- أردنيون يحتفون بزيارة الملك عبدالله للباقورة.. وتداول فيديو ...
- محكمة العدل الأوروبية تلزم إسرائيل بوجوب ذكر مصدر البضائع ال ...
- الرئيس النمساوي يوافق ماكرون على أن حلف الناتو -مات دماغيا- ...
- الجيشان الروسي والمصري يبحثان آفاق تطوير التعاون الثنائي
- آثار الدمار الذي خلفته صواريخ غزة على إسرائيل
- كونا: وزيرة الأشغال الكويتية جنان بوشهري تعلن تقديم استقالته ...
- العلماء يحددون أي الكواكب قد تكون موطنا لحياة غريبة
- أردوغان: لا نعلق أهمية على انذارات الاتحاد الأوروبي بشأن الت ...
- إسرائيل تقصف مواقع جديدة في غزة وتفرض -إجراءات أمنية خاصة-
- العشرات يشيعون كاهنا قتله تنظيم -داعش- في شمال شرق سوريا


المزيد.....

- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى
- ذكريات المناضل فاروق مصطفى رسول / فاروق مصطفى
- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - حمزة عبدالله قاسم - المجموعات الغنائية الامازيغية – اسلان- موذجا