أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد القابجي - (( مركز طبّي .. أم .. حُسينيّة ))














المزيد.....

(( مركز طبّي .. أم .. حُسينيّة ))


جواد القابجي

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 08:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



للأسف نرى ونسمع كل يوم بل كل ساعة عن حيتان الفساد التي لم تشبعها الملايين والمليارات من ما سرقته من أموال الشعب العراقي وان مسلسل الفساد هذا لم ينتهي وبسببه قدّم الشعب العراقي الآلاف من الضحايا، إنتخابنا لهؤلاء الفاسدين إنقلب ضدَّنا بإنتقامهم من الشعب بكل أسلحة الجريمة .. ليش لا !! فإن البعض من الذين عُيِّنوا بوظيفة مدير عام في بعض الوزارات كانوا محكومين بجرائم الإختلاس أبان النظام الصدّامي السابق ، تم إعتبارهم مناضلين وقد حصلوا على حقوق وإمتيازات لم يحصل عليها شهداء العراق والمناضلين الحقيقيين .. إذاً تبوُّهم كراسي الوزارات من قبل رؤساء كتلهم لأنهم يمتلكون الخبرة في طُرق عمليات السرقة للمال العام ، كحرامية متمرسين ..
مبروك لنظامنا الديمقراطي الحديث
مصيبة جديدة وفساد آخر
في بغداد – الشرطة الخامــسة – هناك قطعة الأرض محلّة رقم 869 كانت قد خُصصت لتكون ( مركز طبّي ) وبعد فترة تم إلغاء المركز الطبّي بحجّة المخصصات المالية المرصودة لها ، وتم الإعلان عن بناء ملعب رياضي خُماسي ، مرّت فترة أُخرى وقد تفاجىء سكان المنطقة ببناء حسينيّة للمصلِّين !!!
هنا يتساءل الناس .. هل حسينياتنا وجوامعنا قليلة ؟؟ حتى نُلغي مركز طبّي ؟؟ هل نطلب المساعدة من الصومال ليبنوا لنا مراكز طبِّية ؟؟؟؟؟
يحضرني هنا بين من شعر الزهيري الى الشيخ عبد الحسين أبوشبع
+++++++++++++++++
اضخر صحيبٍ وفي للضيج + والساعه
وجتنب عن العجارب حيث + لسّاعه
وسعي على مطلبك والخير + للساعه
لا تظل مثلي وسولفلك وحگ + حاجتي
اهملت حجَّة تجاريبي او بگت + حاجتي
ياساعة الشوم صارت عد نذل + حاجتي
والنذل مايرتجه او ياويل + للساعه
++++++++++++++++=++
alkabchij@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,563,161,711
- المُستَغَلِّين و حكم الأثرياء
- (( مجرّد تساؤلات ))
- الفساد وخلق الإرهاب
- جديد الأبوذية من الشعر الشعبي
- نصب تذكاري للشهيد الرياضي محمد عباس
- الحصّه من النفط 70%
- أبوذيّات .. هموم و شجون
- إقتراح وجيه من أجل إنهاء المعاناة
- الى الشهيد هادي صالح أبا فرات
- من الشعر الشعبي .. أبوذية و دارمي
- التفرقة والتحدِّيات
- الإنتخابات و الفائزين الجُدد
- العُمّال في يومهم الأغر
- التغيير والإنتخابات
- الثعالب لابسه فروة سباع
- إنتخاب
- 9أبريل و تحرير العراق
- عودة الشيخ الى صباه
- الوطن يبني الوطن ضاع
- ال من يسفك دَمي


المزيد.....




- مظاهرات لبنان.. سبب استباق باسيل خطاب الحريري وما قاله يثير ...
- صحف بريطانية تناقش -مزاعم استخدام تركيا الكيماوي بسوريا- وتش ...
- برنامج -ما خفي أعظم- يكشف خبايا قائمة -ورلد تشيك- للإرهاب
- محادثات تركية إيرانية حول -نبع السلام-
- الشفق القطبي في الامبراطورية الآشورية
- قبل الاتفاق على الهدنة.. هذه كانت نقطة الخلاف بين بنس وأردوغ ...
- للحصول على مساعدات أمريكية… إيفانكا ترامب: على الدول النامية ...
- مقتل وإصابة العشرات جراء انهيار سد قرب مدينة كراسنويارسك الر ...
- الديموقراطيون يسعون لمنع نادي غولف يملكه ترامب من استضافة قم ...
- ثورة السودان وتحديات المرحلة القادمة


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد القابجي - (( مركز طبّي .. أم .. حُسينيّة ))