أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - وكم يحلو الحديث عن وطني ؟؟














المزيد.....

وكم يحلو الحديث عن وطني ؟؟


محمد سليم سواري

الحوار المتمدن-العدد: 4235 - 2013 / 10 / 4 - 07:20
المحور: الادب والفن
    


قضينا يوماً جميلاً في مدرسة اللغة الثانية ( ( ESLوكان ذلك اليوم مخصصاً لتراث الشعوب بدءاً من المأكولات وإلى التأريخ والجغرافيا .. نعم الصف يضم أربعين مشاركاً من الرجال والنساء ومن عشرة شعوب في ولاية ميشيغان.. حيث إجتمعت شعوب من العالم في هذا الصف ليبدأ اليوم الدراسي بأن تتحدث كل إمرأة عن الأكلة التي حضرتها وهي أكلة من بلدها وبالطبع كان كل الحديث باللغة الإنكليزية .. حيث أن كل حديث يحتاج إلى أكثر من مترجم لإيصال المطلوب والمعني.. وبعد ذلك بدأ بعض المشاركين والمشاركات بالتحدث عن تأريخ وتراث بلدانهم وشعوبهم وكان الحديث عن اليابان والصين وألبانيا والمكسيك وسريلانكا وكولومبيا ووالعراق ولبنان ومصر وسوريا .. وكان لي حصة من الحديث وباللغة الأنكليزية لأجعل الصورة عن وطني واضحة أمامهم وبالصور .. ( نعم سيداتي وسادتي .. أنا من العراق أنا من بلاد ميسوبوتياميا أنا من أرض كوردستان .. الأديان الثلاثة تؤكد بأن أبا الأنبياء سيدنا إبراهيم كان من هذا الأرض في مدينة أور قبل أكثر من ألفين ومائتين سنة قبل الميلاد.. وعلى هذه الأرض ولأول مرة وقبل ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد ظهر الخط المسماري ليكون وسيلة القراءة والكتابة ونهوض الوعي البشري .. وعلى هذه الأرض كذلك وقبل أكثر من ألف وثمان مائة سنة قبل الميلاد وضع الحجر الأساسي للقوانين وذلك في مسلة حمورابي .. أما الكلام عن إختراع العجلة في النقل وعلى هذه الأرض فتجسد الخطوة الأولى على مسيرة الألف قدم لتكون بين أيدينا اليوم السيارة والطائرة .. وإزدهرت الحياة على هذه الأرض على مدى الأعوام فكانت هناك التعايش بين مختلف القوميات والأديان حيث بيوت العبادة لليهود وكنائس المسيحيين وجوامع المسلمين لتكون صورة الحياة في أجمل ما يمكن وصفه .. وكم أنا في شوق لتكونوا معي على أرض ولدتُ فيه ووطن أعشقه من شمال العراق وهو كوردستان حيث ظهر الإنسان الأول نياندرتال ليعش في كهوفه ويصيد من حيواناته ويتجول بين جباله ووديانه .. كل كلماتي عاجزة للتعبير عن جمال هذا الوطن كوردستان حيث الجبال العالية والوديان الجميلة ومياه العيون والأنهر الرقراقة .. في كوردستان وفي كل فصول السنة تحلو الحياة بين الطبيعة حيث الرحلات وتسلق قمم الجبال حيث طير ( كه و ) الذي يعيش بشموخ على جبالها وقلما نجده في بقعة اخرى من العالم ولا ننسى جمال وردة كوشلير والنرجس حيث أبتا إلا أن يكون موطنهما كوردستان .. والكلام يطول والحديث يحلو مع كل شيء في وطني حيث كل شيء ينطق ويوحي بالجمال ولسان حال شعبي .. نحن نحب الحياة ونسعى أن يكون لنا من الحياة حصة كبقية شعوب العالم .. ) .. وكانت لكلماتي هذه والصور التي قدمتها وعرضتها عن وطني تأثيرها الإيجابي عند كل زملائي وزميلاتي حيث أكد معظمهم بأنهم لأول مرة يسمعون كلمة العراق وكلمة كوردستان .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,599,945,912
- العشق في محراب شيخ الشعراء الكورد
- الحب وقدر جبران خليل جبران
- لمن يكون صوتكَ في إنتخابات برلمان كوردستان ؟؟
- لمن يكون رهان الحب ؟؟
- الديمقراطية في قريتي وفي وطني
- أنا لا أعرف ؟ !
- البداية من عتبة البرلمان العراقي
- مدرسة الحياة
- حوار بين الأُم وإبنتها
- الحقيقة الخالدة
- مع آلهة الحب ؟؟
- هي نغمات الحب ؟؟
- الحب ميزان الحياة
- عاشقة الليل والكلمات ؟؟
- قواعد الإعراب في الحب
- الحب الكبير والمتواضع
- الحبيبة وليالي كوردستان
- الحب والسعادة !!
- عاصمة الحب والروح ؟؟
- عالم الحب والهوى


المزيد.....




- نبيل الذي أمضى حياته كلها في الحكومات يقول لكم: عاش الشعب !! ...
- فنانة كويتية تتعرض لموقف محرج على الهواء... فيديو
- رحيل المخرج والكاتب المسرحي السوري محمد قارصلي
- عروض مهرجان الأردن المسرحي تتوالى في دورته الـ26
- إفريقيا ترشح رئيس بلدية الحسيمة لرئاسة منظمة دولية
- مصر.. نجل فنانة مشهورة يرقص شبه عار في الشارع ويثير جدلا
- عالم سمسم: خمس محطات فارقة في تاريخ برنامج الأطفال الأشهر عا ...
- 7 عناصر لا غنى عنها في بيوت أفلام الرعب
- -مقيم عربي- في السعودية يهاجم فرقة مسرحية بسكين... والقبض عل ...
- السعودية : مقيم يمني ينفذ عملية طعن لـ3 أعضاء بفرقة مسرحية ف ...


المزيد.....

- في الأرض المسرة / آرام كربيت
- الخطاب الأيديولوجي في رواية سيرة بني بلوط / رياض كامل
- كيفما كنا فنحن ألوف المشاكل... / محمد الحنفي
- ديوان وجدانيات الكفر / السعيد عبدالغني
- عالم محمد علي طه / رياض كامل
- دروس خصوصية / حكمت الحاج
- التخيل اللاهوتي ... قراءة مجاورة / في( الخيال السياسي للإسلا ... / مقداد مسعود
- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد سليم سواري - وكم يحلو الحديث عن وطني ؟؟