أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثالثة من السياسة البريطانية في العراق عشية ثورة 14 تموز 1958














المزيد.....

الحلقة الثالثة من السياسة البريطانية في العراق عشية ثورة 14 تموز 1958


وصفي أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 4233 - 2013 / 10 / 2 - 23:17
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الوضع الداخلي في ايران
السفارة البريطانية – بغداد . سري
22 نيسان 1958 قرأت باهتمام كبير رسالة السيد روجير ستننغر , الرقم 20 والمؤرخة 17 شباط ( فبراير ) حول الوضع الداخلي في إيران وطبيعة المعارضة لحكومة الشاه . هناك أوجه شبه صارخة بين الوضع في العراق و إيران , مثل العامل الذي ينطوي على مخاطر تفجر , المتمثل بمشاعر الاحباط السياسي في ظل نظام استبدادي خصوصاً وسط الطبقة الوسطى المتنامية , بالإضافة إلى الاعتقاد بوجود دور مهيمن وشديد , بالنسبة إلى البعض لبريطانيا . ولكن توجد هناك فروق ملحوظة ترجع بشكل أساسي إلى انتماء العراق إلى العالم العربي , أعتقد أنه ربما سيكون من المفيد اجراء تحليل مماثل للوضع في العراق .
المشهد السياسي
أولاً , وقبل كل شيء , ينبغي أن أعرض المشهد السياسي الذي يجري على خلفيته النظر في وجود معارضة ومن غير المرجح أن يطرأ تغيير كبير على ذلك بسبب تشكيل الاتحاد العربي مع الأردن , لأن تركيبة الحكومة في ظل الدستور الجديد لن تكون مختلفة جداً عمّا كانت عليه في الأجزاء المكونة للاتحاد . إن الوضع الدستوري في العراق يشبه إلى حد كبير ما كان عليه في المملكة المتحدة عند تسنم جورج الثالث العرش , فالسلطة السياسية تكمن في البلاط ( أستخدم هذه الكلمة كي أشمل الملك وولي العهد , اللذين لا يوجد بينهما أي مؤشر على تباعد ) , ويتعين على البلاط أن يمارس دوره عبر السياسيين المحترفين وغير المنظمين في أحزاب سياسية بل يدورون بالأحرى حول عدد أقل من القادة أو القادة المحتملين , ويعتبر نوري السعيد أبرزهم . إن الولاءات التي تربط الجماعات معاً هي تلك القائمة على الصداقة الشخصية والصلة العائلية بدلاً من التمسك المشترك بعقيدة سياسية , باستثناء عقيدة من نوع عام للغاية , ويتوقف كل شيء على نيل رضا البلاط للحصول على المنصب , ويتولى الملك تعيين وإقالة الوزراء , ولا يحتاج إلى إيلاء اهتمام يذكر لمجلسي البرلمان , لأن أعضاء مجلس الأعيان يعينون من قبله , فيما يجري اختيار النواب , بالرغم من أنهم ينتخبون من قبل جمهور ناخبين أوسع مما كان عليه الحال في مجلس العموم قبل اصلاحه في بريطانيا , كمرشحين عبر عملية يلعب فيها تأثير النظام دوراً كبيراً لدرجة أنه في الريف لا يجري التنافس إلا في انتخابات قليلة , وفي المدن يملك معارضو النظام فرصة ضئيلة جداً للفوز . لذا فإن اختيار البلاط لرئيس الوزراء وزملائه الوزراء لا يقرره بشكل مباشر ما يجري في مجلس النواب ( على سبيل المثال , لم تسقط أية حكومة اطلاقاً كنتيجة لتصويت معاد في المجلس ) أو اعتبارات تتعلق بقوة الأحزاب . المقالة مستعارة من موضوع بقلم الرفيق سلم علي . يتبع
وصفي السامرائي





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,414,504
- الحلقة الثانية و الثمانون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و الثمانون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية من السياسة البريطانية في العراق عشية ثورة 14 ...
- الحلقة الأولى من السياسة البريطانية في العراق عشية ثورة 14 ت ...
- الحلقة الحادية والثمانون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و الثمانون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثمانون من ثورة 14 تموز
- الحلقة التاسعة والسبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و السبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة و السبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية والسبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و السبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الحادية و السبعون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثامنة و الستون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السادسة و الستون من ثورة 14 تموز
- الحلقة السابعة و الستون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الرابعة و الستون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثانية و الستون من ثورة 14 تموز
- الحلقة الثالثة و الستون من ثورة 14 تموز


المزيد.....




- مؤيدون لقوات الحشد الشعبي ينظمون مسيرة وسط بغداد ويثيرون قلق ...
- -قوائم موت- اليمين المتطرف.. تهديدات بقتل شبلي وحيالي
- هل الأغنياء أكثر سعادة من بقية الناس؟
- ’العفو الدولية’ تندد قمع المتظاهرين في الجزائر
- رسالة تضامنية إلى الحزب الشيوعي الصيني
- تدخل المستشار عدي شجري باسم مستشاري حزب التقدم و الاشتراكية ...
- رسالة تضامنية الى الحزب الشيوعي الصيني
- امتحانات بيزا وظاهرة العنف في المجتمع العربي
- لحظات تبقى راسخة في الذاكرة من الحراك الشعبي بالجزائر...فيدي ...
- الأمن الفرنسي يشتبك مع المتظاهرين في باريس


المزيد.....

- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - وصفي أحمد - الحلقة الثالثة من السياسة البريطانية في العراق عشية ثورة 14 تموز 1958