أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد الحسن - يهودي يخترق العراق بطائرتهِ..!!














المزيد.....

يهودي يخترق العراق بطائرتهِ..!!


محمد الحسن

الحوار المتمدن-العدد: 4232 - 2013 / 10 / 1 - 14:05
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي
    


ليس في الجو ما يعكّر صفوه, وفي غمرة الهدو الأزلي الذي غطّت به الرافدين منذ سومر وبناتها (بابل, وأكد...)؛ ترعد في شباط قصفة في سماء الوطن..لا أحد يعهدها, لكنه شيء قادم من الغرب, ومن يقوى عليها إلا من نذر عقله لرفعة هذا الوطن البائس والقابع بين الإحتلالين؟!
في بداية "الكساد الأكبر", وتحديداً عام 1930 تخرّج الشاب العراقي (حسقيل دانيال) من أحدى الجامعات البريطانية في تخصص منعدم في الشرق ونادر في الغرب, فبعد دراسة دامت خمس سنوات يحمل هذا العراقي الباسل شهادة الطيران المدني.
لم يرق له السفر بحراً؛ إنما أراد أن يكون مصداقاً حياً لطالب العلم المتطلّع لخدمة بلده, وليس لمثله إلا أن يكون كفاتحاً جاء بغنائم الدنيا لأهله أبناء مملكة أور العظيمة, أشترى طائرة صغيرة من ماله الخاص وعاد بها إلى بغداد. ماذا يريد هذا اليهودي الذي يرى الحركة الصهيونية تنشط ولا يعبأ بها أو يتفاعل معها؟! أليس من الواجب -إن كان يهوى غير العراق- إن يدّخر أمواله لدعم تلك الحركة النشطة آنذاك والمدعيّة تمثيل اليهود؟ وهل سيستفاد من تجربته وخبرته غير أبناء الإسلام؟!
إن تلك الحادثة تمثل أحدى النقاط المضيئة في تاريخ يهود العراق الذين ساهموا بشكل رئيسي في صناعة التاريخ الحديث للدولة العراقية –فضلاً عن دورهم المشرق في العراق القديم-, ولعل (دانيال) لم يأتي بجديد في حركة التغيير والرقي؛ فقد سبقه أبناء جلدته الذين وضعوا العراق فوق كل إعتباراتهم. ليس في رحلة (الطيار حسقيل) الجوية, أختزال لمجدٍ منشود أو رفعة منتظرة؛ بل هي الغريزة الأصيلة المترعرعة في حب الوطن والغيرة عليه..تحولت إرادة بعد أن أبصرت بريق المستقبل بعيون مجد الغابرين, فأستبقت الأمم لتلحق بمن رقى منها.
كافأهم أبناء (ساطع الحصري) ب"فرهود" بغداد الذي أبيحت به ممتلكاتهم, وصمة العار التي لم يزل يئن منها العراق, بعدها لم يسلم أحد..ذهب (ملح الأرض) ولم تنقطع آمالهم المفعمة بحب هذا الوطن, ولا يزال شاعرهم "أنور شاؤل", يتغنى ببغداد وإسلامها:
إن كنت من موسى قبست عقيدتي ... فأنا المقيم بظلِ دين محمدِ
وسماحة الإسلام كانت موئلي .... وبلاغة القرآن كانت موردي
ما نال في حبي لأمة أحمد ...... كوني على دين الكليم تعبدي
سأظل ذياك السؤال في الوفا ..... أسعدت في بغداد أم لم أسعد
العراق ما برح يفرط بحبات عقده النادر, فأمراء السياسية الطائشة يضرمون أفكار الحقد الأجتماعي للفوز بولاية أو وصاية تؤهلهم لموقعٍ ما..جدلية عقيمة تلك التي تسلب حق المواطنة والإنتماء بداعي الأختلاف, ولا ثمرة سوى أستمرار ذبح الشعب بسكاكين كلاب البادية النتنة من أوساخ ماضيها الفارغ...أغنية الخلود لنا وحدنا, فمتى ننطق نشيدنا الأبدي الذي يصيّرنا شعباً مكتمل الهوية الوطنية؟!





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,639,010,493
- حكومة -المالكي-..الشرعية المفقودة!!
- الأهرام..من قال لكم هذا؟!
- الأربعاء..المالكي يستقيل!!
- حسن العلوي: عش خريفك بعيداً..!!
- طاولة (الأماني) المستديرة..!!
- التطورات السورية وتداعياتها على العراق .!!
- أسوار الحقد..!!
- نواب العراق...زوج (الدايحة) وزوج (المجاهدة)..!!
- أمريكا تهدد..سوريا تتوعد..العراق يرتعد!!
- مصر كَتبت..فمتى يَقرأ العراق؟!
- الحسناء والعبد..غرام (أوباما..موززة)!!
- الإرهاب لا ذنب له..!!
- التحالف الوطني: أعذروا -حيدر الملا-..!!
- توقيتات مشبوهة..!!
- (ليش ينطيها )..؟!
- ساسة البيئة القذرة ..!!
- فشل السلطة .. وخيانة (المجنسين)..!!
- خطة الأسدي .. ( سوالف )!!
- السقوط الأخير .. !!
- (العصائب) .. ثمن الولاية الثالثة !!


المزيد.....




- محمد الشمراني: المتدرب السعودي -شاهد تسجيلات لإطلاق نار جماع ...
- ضمن صفقة بقيمة 74 مليار دولار… نجاح تجربة جديدة لبريستول ماي ...
- الديمقراطيون يتجهون لصياغة اتهامات مساءلة ترامب مطلع الأسبوع ...
- لبنان... لا مساعدات عربية لحكومة -معادين- وموسكو -تضمن- الاخ ...
- الجزائر.. سعيد بوتفليقة يمثل بالمحكمة ويرفض الرد على أسئلة ا ...
- منها الكيسة والهربس.. تعرف على مشاكل تجويف الأنف ومخاطرها
- نتنياهو يدعو إلى انتخابات مباشرة مع خصمه غانتس
- ترامب: لا أعتقد أن لدى زعيم كوريا الشمالية رغبة في التدخل في ...
- شاهد: زيلينسكي يزور جبهة القتال الأوكرانية قبل لقاء مع بوتين ...
- شاهد: زيلينسكي يزور جبهة القتال الأوكرانية قبل لقاء مع بوتين ...


المزيد.....

- مقالات إلى سميرة (8) في المسألة الإسلامية / ياسين الحاج صالح
- ثلاث مشكلات في مفهوم الدولة / ياسين الحاج صالح
- العرب التعليم الديني والمستقبل / منذر علي
- الدين والتجربة الشخصية: شهادة / ياسين الحاج صالح
- المناضلون الأوفياء للوطن والمحترفون ل (اللا وطنية) من أجل ال ... / محمد الحنفي
- سورية واليسار الأنتي امبريالي الغربي / ياسين الحاج صالح
- ما بعد الاستعمار؟ ما بعد الاستبداد؟ أم ما بعد الديمقراطية؟ / ياسين الحاج صالح
- كتاب فتاوى تقدمية للناصر خشيني تقديم د صفوت حاتم / الناصر خشيني
- اكتوبر عظيم المجد / سعيد مضيه
- الديمقراطية في النظم السياسية العربية (ملاحظات حول منهجية ال ... / محمد عادل زكي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المشرق العربي - محمد الحسن - يهودي يخترق العراق بطائرتهِ..!!