أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سليم عبد الله الحاج - نحيي انتفاضة الشعب السوداني














المزيد.....

نحيي انتفاضة الشعب السوداني


سليم عبد الله الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 4231 - 2013 / 9 / 30 - 01:53
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


اعاد المتظاهرون الذي خرجوا في عدد من المدن السودانية في الايام الاخيرة الزخم لحراك الشارع العربي الثائر الجميل في كل مكان من المحيط الى الخليج و اثبت مرة اخرى ان الجماهير لن تعود الى زريبة الطاعة مرة اخرى بعدما كسرت حاجز الخوف و اطاحت بوهم الانظمة التي لا تتزعزع والسرمدية التي لا تزول فصارت اليوم هيبتها في الحضيض و اي قرار تصدره لا يرضي طموحات الشعوب الاجتماعية و السياسيه عليها ان تفكر الف مرة و مرة قبل ان تنفذه لان شراء السلم الاهلي لم يعد متاحا بتكميم الافواه و تخوين المعارضين و اسكات الجماهير و الهائها بجملة الاكاذيب و الاساطير البائسة المنطلقة من نظرية السلطة هي الوطن و الوطن هو السلطة
ويلاحظ ان هذه التحركات و ان اشعلتها حيثيات معينة منفصلة عن بعضها فهي تجمع في سياقها كل ضروب الغضب و السخط الكامنة في روح المجتمع لتجد الطبيب و المتعلم و الطالب و البطال و المثقف و العامي و الشاب و الكهل كلهم في ساحة واحدة بغاية واحدة هي الرغبة في زوال عهد الذل و المهانة المتراكم و الانتفاض على سطوة الواقع و اسره
ان الشعب السوداني يستحق التحية مرارا و تكرارا فقد كان دائما سباقا لخلع شرعية المستبد مهما كان الوشاح الذي يتستر به لانهم يروا كل من يتغطى بالطغيان متعري و فاقد لشرعية الاستمرار في قيادة رعيته .. وكانت الحركة التقدمية السودانية من رواد النضال العربي لتجسيد قيم الديموقراطية و الحريات في مجتمع يعاني من عدة ازمات عرقية و اقتصادية استغلها نظام البشير العسكري الاسلاماوي للوصول الى الحكم و فرض منطقه بالقوة و الغلبة في بلد يعتبر اشبه بقارة بشرية و جغرافية مصغرة وكان من الطبيعي ان من اولى ثمار الدكتاتورية في السودان الوصول الى شبح الاحتراب الاهلي ثم التقسيم و رهن المقسم لصالح الحزب الواحد و النظرة الواحدة فهل سيرضى السودانيون ان يحكمهم رئيس مدان بجرائم تطهير عرقي و مطلوب لمحكمة الجنايات ؟ مهما فعل و مهما راوغ ستبقى الحقيقة المرة تطارده و لا توجد لديه شعبيه صحيحة مثل قادة اميركا اللاتينية الذي يمجدهم و يقيمون معهم علاقات ودية مثل كل الطغاة العرب و لكنهم لا يستفيدون من تجاربهم ولا ياخذون النصيحة و المشورة السياسية منهم في طريقة كسب الجبهة الداخلية و التفرغ للتحديات الخارجية ولا يؤمنون انه بالامكان تسيير السلطة بطريقة عادلة و مرضية للشعب و في آن واحد الحفاظ على سيادة الاوطان و استقلالها و سلامة ثرواتها
من الاشياء الهامة في انتفاضة السودانيين تاكيد ان العربي لم يثر لايصال الاسلاميين للسلطة بل هو مستعد لخلعهم و تحويل حياتهم الى كابوس متى استبدوا بالحكم و اساؤوا التصرف مثل غيرهم و هي رسالة جوهرية يجب ان تصل الى مسامع الجميع





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,606,060,601
- المشروع الايراني لا يواجه بالخطاب العرقي او الديني
- فكرة المقاومة بين التسطيح والطوباوية وامل التحرر
- لا والف لا لتمديد عهد الفساد و الهدر
- معضلة الديموقراطية في الجزائر
- مصداقية أميركا في اعقاب الاتفاق حول الكيماوي السوري
- لماذا يجب ان نتحرر ؟


المزيد.....




- الاساتذة والهيئات التدريسية الجامعية يقررون الاعتصام في الكل ...
- آلاف العراقيين يضربون دعماً لمطالب المتظاهرين
- عام على الاحتجاجات الشعبية في فرنسا
- الأمن الإيراني يشتبك مع المتظاهرين ويوقف 40 شخصا
- طلبة كربلاء يلتحقون بالمتظاهرين وتجارها يغلقون محالهم للمشار ...
- طلبة الديوانية يضربون عن الدوام ويلتحقون بالمتظاهرين
- بوليفيا: مقتل 4 أشخاص واستمرار التوتر بين المتظاهرين والشرطة ...
- بوليفيا: مقتل 4 أشخاص واستمرار التوتر بين المتظاهرين والشرطة ...
- شرطة هونغ كونغ تطلق الغاز لتفريق محتجين قرب حرم جامعي
- وزير الداخلية الإيراني يطلق الأكاذيب ويهدد المتظاهرين


المزيد.....

- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - سليم عبد الله الحاج - نحيي انتفاضة الشعب السوداني