أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - البصرة عاصمة العراق الرياضية














المزيد.....

البصرة عاصمة العراق الرياضية


جواد الماجدي

الحوار المتمدن-العدد: 4231 - 2013 / 9 / 30 - 01:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من عتبة إلى النصراوي

جواد ألماجدي

من المدن الرئيسية بل هي من أهم مدن العراق,ثاني اكبر محافظة فيه,البصرة الفيحاء ذات التاريخ العريض وسلسلة الأمجاد الكبيرة,هي ثغر العراق الباسم وبوابته نحو العالم الخارجي وخزانة العرب .
لو استذكرنا التاريخ نجدها حاضرة معنا في كل الأزمنة,هي أول ولاية شيدت في العصر الإسلامي خارج حدود الجزيرة العربية أي قبل بناء الكوفة بستة أشهر,فتحها عتبة بن غزوان أبان خلافة عمر بن الخطاب سنة 14 للهجرة الموافق 636 ميلادية .
استعملت كمركز ومقر وسكن لجنود الجيوش العربية الإسلامية وعوائلهم ليسهل عليهم التوجه إلى الفتوحات الإسلامية بدلا من الاضطرار للعودة إلى بلدانهم مما يجعلهم يخسروا الوقت والجهد لذلك.لذا اقتضت الحاجة إلى بناء معسكرات أو مدن عسكرية لسهولة وصول المقاتلين إلى عوائلهم لتكون مركزا مهما لانطلاق الجيوش لضرب الأعداء وقطع الإمدادات عنهم.
البصرة التي عانت وتعاني من الإهمال الحكومي لها على مدى سنين عجاف كأنها من المدن المنسية المهمشة بتعمد بالرغم من مكانتها الاقتصادية والجغرافية,تعاقب الولاة والملوك وتغير السياسات لم يفيدها شئ سوى التجاهل والحرمان بالرغم من التضحيات الجسيمة التي تقدمها,والخيرات التي تخرج من باطن أرضها ومائها,نحن بالقرن الواحد والعشرون وأهالي البصرة يشربون الماء غير المحلى,ويعانون من انقطاع الكهرباء وقلة التجهيز.
مدينة تطفوا على أبار البترول ومقدرات العالم,تغفوا على انهار النفط لكنها تعيش حياة لا إنسانية وغير حضارية نتيجة الحروب الكثيرة التي مرت بها هذه المدينة وعدم اهتمام حكوماتها بالرغم من انتخابها (ديمقراطيا),ومحاربتها,وقلة الاستثمار فيها,وعدم تشريع القوانين المهمة التي تخدم المواطن ومن أهمها قانون البصرة عاصمة العراق الاقتصادية الذي عرقلته رئاسة الوزراء لأسباب حزبية,قانون لو طبق لقضى على مشكلة البطالة,لفتح أبواب الاستثمار على مصراعيه,لكانت البصرة عاصمة اقتصادية للعراق على غرار دبي أو بومباي وغيرها.
اليوم بعد أن فتحها وتولى زمام أمورها خادمها الجديد الدكتور ماجد النصراوي الذي يقف خلفه السيد عمار الحكيم ترى الاستعدادات والعمل بها قائم على قدم وساق.
تعهد السيد المحافظ بتقديم أفضل الخدمات لأبناء جلدته وتنفيذ بنود البرنامج الانتخابي لكتلة المواطن يدل على وطنية ومصداقية تيار شهيد المحراب وكتلة المواطن التي لا هم لها سوى خدمة الوطن والمواطن وصولا لدولة عصرية عادلة.ألان بعد فترة قصيرة نلاحظ تحسن ملحوظ بساعات تجهيز الكهرباء ناهيك عن الشروع بمشاريع تحليت المياه.
فهل يا ترى ستعاد أمجاد البصرة الفيحاء لتكون منطلقا للتجارة العالمية كما كانت منطلقا لغزوات الجيش العربي الإسلامي وفتوحاته؟.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,724,955
- تحذير...للسليطي النوع
- الاستنساخ
- الانتخبات ورزق الموظف
- سياسة الترهيب
- رئيسنا والغيبة الكبرى
- صمون وعدس
- التعليم العالي الى اين
- ابنائنا والبكلوريا
- عفوا دولة الرئيس
- الجسر الميت المتوسط
- الكرسي والخدمة
- امبراطورية الاباريق
- الربيع الصحي
- اماني صحية
- رحلة عمر
- لاتربط الجرباء قرب صحيحة
- الفقراء احباب الله
- الدوري الوربي...ووزارة الصحة
- الطبيب والادارة


المزيد.....




- نظام الأسد بعد دخول قواته خان شيخون: تركيا في طريقها لنجدة ا ...
- نظام الأسد بعد دخول قواته خان شيخون: تركيا في طريقها لنجدة ا ...
- انعقاد أولى جلسات محاكمة البشير وسط إجراءات أمنية مشددة
- بعد الجنائز والمساجد.. يدُ داعش تمتد لحفلات الزفاف في أفغانس ...
- -حريم السلطان- في لندن.. هنا يمنع دخول الرجال
- تحدث عن كنز.. هنية: حماس مستعدة لمفاوضات غير مباشرة
- الولايات المتحدة تدعو لإنشاء نظير -اليد الميتة- الروسية
- صلاح يقترب من -أعلى أجر- في الدوري الإنجليزي
- إلغاء 41 رحلة في مطار فرانكفورت
- كيف سترى الكائنات الفضائية كوكبنا لو وجدت؟


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- اللاشعور بحث في خفايا النفس الإنسانية / جان كلود فيلو - ترجمة علي أسعد وطفة
- رأسمالية المدرسة في عالم متغير :الوظيفة الاستلابية للعنف الر ... / علي أسعد وطفة
- الجمود والتجديد في العقلية العربية : مكاشفات نقدية / د. علي أسعد وطفة
- علم الاجتماع المدرسي : بنيوية الظاهرة الاجتماعية ووظيفتها ال ... / علي أسعد وطفة
- فلسفة الحب والجنس / بيير بورني - ترجمة علي أسعد وطفة
- من صدمة المستقبل إلى الموجة الثالثة : التربية في المجتمع ما ... / علي أسعد وطفة
- : محددات السلوك النيابي الانتخابي ودينامياته في دولة الكويت ... / علي أسعد وطفة
- التعصب ماهية وانتشارا في الوطن العربي / علي أسعد وطفة وعبد الرحمن الأحمد
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد الماجدي - البصرة عاصمة العراق الرياضية