أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بشير الحامدي - الوفاق ولا جديد فقط الانقلاب يتقدم














المزيد.....

الوفاق ولا جديد فقط الانقلاب يتقدم


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 4229 - 2013 / 9 / 28 - 18:44
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


الوفاق ولا جديد فقط الانقلاب يتقدم
كنا نعرف أن ساعة الإعلان عن الوفاق لاشيء يؤخرها فقط كان هناك مجرد ترتيبات يفرضها ميزان القوة بين أذرع النظام.
الخوانجية ومن في ظلهم ونداء تونس ومن في ظله وبيروقراطية الإتحاد العام التونسي للشغل وما تجره وراءها من جمعيات.
في الحقيقة القرار السياسي لم يكن يوما بيد هؤلاء لقد كان وحتى قبل تهريب الديكتاتور بيد ما فيا رأس المال المرتبطة مصالحها برأس المال العالمي بالقوى الاستعمارية فرنسا و ألمانيا والولايات المتحدة وبعض الدول العميلة كقطر والسعودية.
الثلاثي الذي ذكرنا حركة النهضة نداء تونس بيروقراطية الإتحاد العام التونسي للشغل هو اليوم أداة بيد الطبقة البرجوازية المتعفنة الفاسدة وعليه تعول في مواصلة عملية الاستثمار في البلاد والعباد.
قوى الانقلاب كانت تدرك أن لا أحد من الثلاثي المذكور يمكنه أن يحكم بمفرده وكان لابد من الدفع بالوضع وبكل الوسائل لتسلم خصوصا حركة النهضة بذلك .
تأسيس نداء تونس كان منطلق التقدم في هذا المخطط.
المجرم الباجي أفصح عن هذا التوجه منذ البداية بكلمته المشهورة " المعاضدة"
بيروقراطية الإتحاد كان موقفها مضمونا لقد عاشت هذه الزائدة طوال تاريخها على كونها شريكا عميلا حارسا لرأس المال على الخدامة ولم يكن لها أي طموح منذ 14 جانفي غير أن تؤمن لنفسها مرتبة هذا الشريك .
عمليتا الاغتيال كانتا تدفعان في اتجاه تفجير الأوضاع لتساق وتنتهي لهذا الوفاق على القاعدة التي ذكرت.
وبقدر ما كانت قوى الانقلاب تعمل بكل إمكانياتها لفرض هذا الواقع كان ما يسمى يسارا يفقد كل يوم ما يشيعه عن نفسه من هالة ثورية .
وبتقدم الصراع كان هذا اليسار يتحول شيئا فشيئا إلى يسار بلا هوية طبقية ويلتحق موقفا وممارسة باللبراليين موهما أن المعركة مجرد معركة على طبيعة الدولة و معركة انتخابية بالأساس.
القوى الثورية بدورها واصلت مشتتة منذ 17 ديسمبر ولم تقدر على خوض معركة تغيير ميزان القوة والانتصار فيها لصالح الأغلبية التي فجرت 17 ديسمبر لأنها لم تقدر على التأثير لتستقل الجماهير سياسيا وتنظيميا عن مضطهديها وبالملموس عن أحزاب السلطة وأحزاب المعارضة وعن النقابات البيروقراطية وقياداتها الفاسدة .
ما يمكن ان نستنتجه وبكل اختصار هو لقد عدنا لمربع 17 ديسمبر.
فإما الثورة من جديد وإما ديكتاتورية حراس النظام النهضة نداء تونس واليسار اللبرالي بتزكية بيروقراطية الإتحاد العام التونسي للشغل.
ــــــــــــــ
بشير الحامدي
28 ـ 09 ـ 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,428,676,026
- لذيول النظام في تونس لم يمكّن للنهضة غيركم
- الأزمة في الأساس ليست في -الفوق-
- بعض كلام فقط للشعب الأعزل
- مصر عملية ترتيب الفوضى تطلبت جريمة بمثل الجريمة المقترفة ال ...
- لما لا رئيس حكومة من الأعراف! ليعتل TICA [1] السلطة باسم ان ...
- هذا كان طرحنا وموقفنا ومهمتنا المباشرة ولازال
- لماذا المجالس المواطنية الثورية [1]
- إنها بذرة المجالس المواطنية الثورية
- الانقلاب على الحركة الثورية في تونس يتواصل اليوم تحت 3 عناوي ...
- تونس من أجل توسيع وضع ازدواجية السلطة لإسقاط الانقلاب ومؤسس ...
- ارحلوا جميعا سلطة ومعارضة فكلكم الانقلاب على الحركة الثورية
- من عدنا ؟ولماذا عدنا ؟وماذا نريد؟
- المطلوب أن نقاوم على قاعدة طبقية مستقلة تنظيميا وسياسيا وغير ...
- أول الممكنات : التأسيس لحركة ثورية مستقلة سياسيا وتنظيميا عن ...
- 4000 عامل -حنك الباب-[*] في أكبر عملية إحالة جماعية على الجو ...
- مَنْ في تونس من هو غير مدافع عن شرعية 23 أكتوبر
- لا -تمرد -بامكانها إسقاط النظام ولا -خنفتونا- بإمكانها مواصل ...
- مهامنا أن نكون لا مع العسكر ولا مع الإخوان بل ضدهما معا
- إلى جماهير تونس إلى شباب الثورة إلى الخدامة والمعطلين والمفق ...
- نداء لاَ كَفَى ارْحَلُوا فكلكم خوانجية وكلكم لبراليين فاسدي ...


المزيد.....




- شاهد: اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين يطالبون بإسقاط حاكم بورت ...
- بيان الكتابة الوطنية للنهج الديمقراطي
- فيديو.. مسيرة احتجاجية على الحدود بين المغرب والجزائر لإعادة ...
- اباسيدي عز الدين// شهداء غشت ..
- «الديمقراطية» تنعي الراحل الكبير بسام الشكعة
- اجتماع لبناني فلسطيني في مقر الاتحاد الوطني للنقابات أعلن ع ...
- أنا فلسطيني... لو تعرفون من أنا
- “الأهالي” تنشر وبالصور ..أمانة القاهرة بحزب التجمع تنظم احتف ...
- قضية للمناقشة: بين هنتجتون و تشومسكي
- بلاغ صحفي حول اليوم الاحتفالي بالذكرى 73 لتقديم الحزب الشيوع ...


المزيد.....

- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي
- الجزائر الأزمة ورهان الحرية / نورالدين خنيش
- الحراك الشعبي في اليمن / عدلي عبد القوي العبسي
- أخي تشي / خوان مارتين جيفارا
- الرد على تحديات المستقبل من خلال قراءة غرامشي لماركس / زهير الخويلدي
- الشيعة العراقية السكانية وعرقنةُ الصراع السياسي: مقاربة لدين ... / فارس كمال نظمي
- أزمة اليسار المصرى و البحث عن إستراتيجية / عمرو إمام عمر
- في الجدل الاجتماعي والقانوني بين عقل الدولة وضمير الشعب / زهير الخويلدي
- توطيد دولة الحق، سنوات الرصاص، عمل الذاكرة وحقوق الإنسان - م ... / امال الحسين
- الماركسية هل مازالت تصلح ؟ ( 2 ) / عمرو إمام عمر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - بشير الحامدي - الوفاق ولا جديد فقط الانقلاب يتقدم