أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - سوق النخاسة السورية !!














المزيد.....

سوق النخاسة السورية !!


حيدر صالح النصيري

الحوار المتمدن-العدد: 4226 - 2013 / 9 / 25 - 14:43
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لعل سياسة البيت الأبيض الرامية لتحقق جميع مأربها باتت ناجعة, من خلال فرض هيمنتها على جميع البلدان التي تريد السيطرة, دائماً ما يكون التحرك على الدول التي تتمتع بموقع استراتيجي جيد وموارد تخدم الاقتصاد الأمريكي, مستغلة الظروف الداخلية التي تعيشها هذهِ الدول, ثم النفوذ للتدخل باسم (فرض السلام).
الولايات المتحدة بعد اكمال احتلالها وفرض نفوذها في ( افغانستان ـ العراق) تسعى من جديد الى فرض سيطرتها في ( سوريا ) بذريعة أنها تريد ان تقف بجانب الشعب السوري والثوار الذين يرفضون حكم بشار الاسد, بيد انها تمثل الارهاب بكل عناوينه القذرة.
المعارضة الليبرالية خفت صوتها, في سوريا بعد أن كان لها دور رئيسي في تأجيج الوضع الداخل في سوريا, وعندما اكتشفت المعارضة السلبية المتمثلة بالجيش الحر وجبهة النصرة والجهات التي تختبئ تحت مسمى الاسلام, التي عبثت بسوريا ومقدراتها, من خلال أبشع وسائل القتل الاجرامية التي اتبعتها, قد تفشل هذهِ المعارضة الليبرالية ,التي تمثل المعارضة الوطنية التي تحمل الهم السوري الشعبي .
المتابع يرى أن هذه الحرب هي صراع الاقوياء وأما سوريا فهي وسيلة للتدخل ولتبادل الرسائل بين الدول الكبرى ومصالحها .... (أمريكا) تريد الحفاظ على مصالحها وامن (الكيان الصهيوني) لتبعد عنه الاخطار من خلال وضع قاعدة رصينة في سوريا, وبهذا تقطع حلقة الوصل بين أيران ولبنان, والسبب الأخر لكي تكون قريبة من القطب الذي يشكل خطر مترقب لها وهي (روسيا).... أما (ايران ) فهي تشترك بجبهة مشتركة مع سوريا, وتعمل من أجل الحفاظ على نقطة الوصل بينها وبين (حزب الله) الذي يشكل خطر على المصالح الأمريكية والاسرائيلية, وبالتالي ستكون الضحية هي سوريا وشعبها.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,574,975
- بلد ... الفردي!!
- العراق مسرح للصراح ..!!
- سياسيو الفشل ..!!
- شرق أوسط ... يأبى الاستقرار !!
- (مسدس...وميثاق شرف)!!
- ديمقراطية... ما ننطيها!!
- عذراً .. نقضتم عهودكم !!
- لم يوفوا بعهودهم ..!!
- لم يفوا بعهودهم .!!
- مات الأنسان ..!!
- لن نصمت ..!!
- أنهُ الاغنى ولكن بماذا..!!


المزيد.....




- من هيئة للأمر بالمعروف إلى أخرى للترفيه والرقص.. السعودية إل ...
- برزاني: كردستان العراق تقدر دور القوات الأمريكية رغم الانسحا ...
- الدفاع التركية: أخبرنا 63 دولة بشأن سير عمليتنا شمال شرق سور ...
- العراق يشكل لجنة لتقدير حجم الفساد منذ دخول -الاحتلال الأمري ...
- بعد تفجير ننكرهار.. موسكو تدعو سلطات أفغانستان إلى تعزيز تدا ...
- شقيق الرئيس السوداني عمر البشير يكشف عما قاتله الحاجة هدية ي ...
- NBC: البنتاغون يعد خطة لإخراج جميع القوات الأمريكية من أفغان ...
- تركيا: سنوقف عملياتنا العسكرية في سوريا حال انسحاب المسلحين ...
- مؤتمر البحرين.. أمن الخليج بحضور إسرائيل
- المدعي العام العسكري لحكومة الوفاق يصدر أمرا جديدا بالقبض عل ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حيدر صالح النصيري - سوق النخاسة السورية !!