أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نافذ الشاعر - سويداء القلب














المزيد.....

سويداء القلب


نافذ الشاعر

الحوار المتمدن-العدد: 4224 - 2013 / 9 / 23 - 18:21
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


هناك في القلب منطقة خالية حساسة تسمى سويداء القلب، ويمكن أن نتخيل لها شكلا محسوسا كي نقربها من الأذهان، فنشبهها بشريط متدرج ومرقم، أو بمسطرة متدرجة ومرقمة من رقم 1- 15 سنتيمتر مثلا، وتقع هذه المسطرة أو الشريط المرقم بشكل عمودي، في مكان ما من النفس أو القلب، وتكون خالية وحساسة، وتبقى فارغة تنتظر من يحل بها ويسكن فيها، وهي اشد مناطق النفس حساسية وتأثرا.
فإذا وقع الشخص في الحب وعشق شخصا عشقا شديدا، احتل هذه الحبُّ المكان السفلي العميق من هذه المسطرة أو الشريط، ومن ثم سوف يملأ هذا الحبُ حيزا منها قد يبلغ الربع أو الثلث أو النصف، يعني قد يرتفع من 1-7 ويسكن في هذه المنطقة ويبقى الحبيب مستقر فيها لا يخرج أبدا، وهي كما يقول الشاعر:
أَتاني هواها قَبْلَ أَنْ أَعْرِفَ الهوى .. فصادفَ قلباً خالياً فتمكنا

لكن مع طول الزمن تموت هذه المنطقة الحية، وتقل حساسيتها ويموت الحب ولكن تبقى ذكراه بحلوها ومرها، ولا ينفع بعد ذلك أن يسكن في تلك المنطقة أي حبيب آخر، لأن الحبيب الأول قد استقر فيها ومات بموتها، أو ماتت هي بموته..
أما إذا أحب الشخص مرة ثانية ووقع في الحب ثانية، فإن الحب الثاني يستقر في المنطقة التي تليها ولا يسكن فيها، يعني يستقر من رقم 7-10 مثلا، على المسطرة القلبية أو سويداء القلب، ولكن هذه المنطقة تكون اقل حساسية واقل في التأثر و التأثير؛ كما أن الم الفراق والهجران سيكون في هذه المنطقة اقل واضعف منه في المنطقة الأولى؛ لأن هذه المنطقة الثانية، تلي المنطقة الأولى من ناحية الحساسية والعمق.. وهكذا يبقى الحب هنا حتى تموت هذه المنطقة ويموت معها الحب، ثم تبقى ذكراه مجرد ذكرى. ثم إذا أحب الشخص مرة ثالثة استقر الحب في المنطقة الثالثة التي تلي المنطقة الثانية في العمق والحساسية، وهكذا..
بقي هناك شيء وهو أن أطول مدة للحب تمكث من ست إلى سبع سنين ثم تنتهي، وهناك من الحب ما يكون عمره أقصر من ذلك بكثير، يعني يبدأ الحب مثل جنين ثم طفل يحبو ثم صبي ثم رجل يشيخ ويهرم ويموت.. وهذا هو عمر الحب في سويداء القلب، وكل محاولة لإرجاعه للحياة لن تنفع، إنما هي عملية إحياء وقتية ثم يزول أثرها بعد ذلك..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,468,095,754
- ما ودعك ربك وما قلى
- عورة المرأة
- الفارقليط وختم الأنبياء
- تأثر القرآن بثقافة العصر الذي نزل فيه (*)
- اللغة الفارسية والمحاكاة
- معنى الكتابة في القرآن
- بين الصداقة والحب
- الشجرة الملعونة
- أينقص الدين وأنا حي؟
- لماذا أحبك (نقد قصيدة)
- كيف حملت العذراء بالسيد المسيح
- قافلة الرقيق
- في شغل فاكهون
- في البدء كان الكلمة
- التجسد
- حتى يعطوا الجزية عن يد وهم صاغرون
- الصلاة الربانية وسورة الفاتحة
- في سيناء (سيرة ذاتية)
- السلام العالمي والإسلام
- غموض الشعر بين الحداثة ونظرية ابن خلدون


المزيد.....




- نتنياهو بعد منع عضوتي الكونغرس: لن نسمح بزيارة من يريد إلغاء ...
- مهاجرون يلقون أنفسهم في البحر يأسا بعد رفض إيطاليا استقبالهم ...
- هونغ كونغ: مئات الآلاف يشاركون في مسيرات -سلمية- للتأكيد على ...
- شاهد: وزير البريكست يوقع وثيقة إلغاء سريان قوانين الاتحاد ال ...
- شاهد: وزير البريكست يوقع وثيقة إلغاء سريان قوانين الاتحاد ال ...
- الانتقال الدستوري بالسودان.. بين التأييد والانتقاد
- -الأمن القومي- بليبيا تتحدث عن -عمليات خطيرة- تقوم بها حكومة ...
- الرئيس العراقي: الانتصارات تحققت بفضل تضحيات كل صنوف مؤسساتن ...
- -أنصار الله- تعلن إلحاق خسائر بقوات يمنية بقصف صاروخي في عسي ...
- بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل


المزيد.....

- التربية والمجتمع / إميل دوركهايم - ترجمة علي أسعد وطفة
- العلاج بالفلسفة / مصطفي النشار
- مجلة الحرية العدد 3 / محمد الهلالي وآخرون
- كتاب الفيلسوف بن رشد / عاطف العراقي
- راهنية العقلانية في المقاولة الحديثة / عمر عمور
- التطور الفلسفي لمفهوم الأخلاق وراهنيته في مجتمعاتنا العربية / غازي الصوراني
- مفهوم المجتمع المدني : بين هيجل وماركس / الفرفار العياشي
- الصورة والخيال / سعود سالم
- في مفهوم التواصل .. او اشكال التفاعل بين مكونات المادة والطب ... / حميد باجو
- فلسفة مبسطة: تعريفات فلسفية / نبيل عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نافذ الشاعر - سويداء القلب