أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس حميد حسن - عاشقة بلا وطن /44














المزيد.....

عاشقة بلا وطن /44


بلقيس حميد حسن
الحوار المتمدن-العدد: 4223 - 2013 / 9 / 22 - 16:56
المحور: الادب والفن
    


1

موحشٌ هو الترقب
تلتقط الأنفاس دخان الخيانة
يا أنت
يا متمترسا على حافة الدنيا
كفاك تلهثُ بعداً هندسيا لا يُعرف شكله
الفراشات ترتجف
الخنازير تسير واثقة من مسارها
ونحن ذهول..

2
نجوم الحروفِ ودمعي
وأنت هطول المطر
والذي بيننا لم يكن من مسافاتِ بعدٍ
ولكنْ
قطعةٌ من خطر..


3

لمَ أسلمتموني للغربةِ
تنهشُ عظمي؟ ..

4

عراقيون
يغادرون دون وداع
الدروب لا أبواب لها
كل الطرق تؤدي الى الموت
حقيبتك أم جسدك
كله سيتناثر عما قريب
بعدها يكنسون الدماء
ويغسلون مكان الجريمة..

5

سأحلم رغم الأسى والمقابر
بأن الفراتين
حبٌ ونخلُ
وان الذي لايزول من القلب
جرح ٌ وطيبُ

6

همّت به وهمّ بها
ماتوا بهمهم سعداء
..
همّت به وماهمّ بها
ماتت هي صدقاً
ولازال يرتق الليل بالكذب
..
همّ بها وماهمّت به
تزوج أربعة بعدها..

7

كل شيء مزيف
زمانٌ لا لون له
حروبٌ مستعارة
أسلحة غبية
وجوه نساء "سليكون"
رجالٌ عبيد للمال والسلطة
مرضى نفسيون
يحسبون الوفاء مللاً
يلهثون وراء الخيانات
بيوت مهزوزة بالكره
أبواب لا تحمي أحدا
مفاتيحها للتلصص
أسئلة محيرة بلا جواب
كل شيء تغير ...
كم الساعة الآن
الى متى ننتظر ؟
أيها الاله
يا أمريكا
أطلق علينا قنبلة الرحمة
هات نهايتنا لنستريح
فكل شيء ملوث
حتى أنت أيها القمر!..

8

المحطات أقفلت أزمانها
القطارات خيول مريضة
بحدوات رديئة
سنتأخر حتماً ...

9

ماكنتُ يوماً ذيل الطائر
بل جناحيهِ الطليقين
لا يسعُ المدى رؤيتي
والكونُ رحبٌ في القلب
تتشهاني البحار فتركض صوبي
أخفقُ عبرها الى النور
فتيّ نسغ ريشاتي
......
ها أنا أحلّق عالياً ,
وتقصر المسافات....

10

كما النار في شرفات الجنونْ
أعلق كل الأماني بحبلِ الظنونْ
وأغرف قلباً ببوحٍ يسيلْ
يريد الهروب من الجمع والطرح
والمستحيلْ...
11
هو ارجوحة الورد
في شرفاتٍ عابقةٍ بالخمرِ
رفضَ أن يرقصَ مع الجن،
اكتفى بالتحليق نحو السماء .
صارَ بعضَ غيم ٍ وعطر

11
قال لي : وردةُ روحي
فجأةً أيلول شبّا
صارت الجمرة وردة
صارت الحرقةُ حبّا
12
أتنزلقُ الروح للحبِ
كما القدم حين تزلُّ
فنهوي..؟





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,935,812,249
- عاشقة بلا وطن/43
- عاشقة بلا وطن/42
- عاشقة بلا وطن/ 41
- هل شعب العراق بلا ذاكرة؟
- عاشقة بلا وطن/ 40
- عاشقة بلا وطن/ 39
- عاشقة بلا وطن/ 38
- عاشقة بلا وطن/37
- عاشقة بلا وطن/36
- عاشقة بلا وطن/35
- عاشقة بلا وطن/34
- عاشقة بلا وطن/33
- خلود
- عاشقة بلا وطن/32
- عاشقة بلا وطن/31
- عاشقة بلا وطن/30
- عاشقة بلا وطن/29
- عاشقة بلا وطن/28
- عاشقة بلا وطن/27
- الى السيد نوفل ابو رغيف المسؤول عن مهرجان بغداد عاصمة الثقاف ...


المزيد.....




- الحكم بالسجن على الممثل الأمريكي بيل كوسبي بعد إدانته بالاعت ...
- العثماني: الرؤية الملكية ترتكز على الأمن والتنمية وحقوق الان ...
- بوريطة يبرز في نيويورك المبادئ المنبثقة عن الأجندة الإفريقية ...
- بوريطة يجري سلسلة مباحثات ثنائية على هامش الجمعية العامة للأ ...
- العثور على الممثل الأمريكي بول جون ميتا!
- صدر حديثا رواية بعنوان -حب افتراضى- للكاتب الجزائرى حبيب درو ...
- كتاب «أولاد حارتنا.. سيرة الرواية المحرمة» للكاتب الصحفي محم ...
- كيف تحول بيل كوسبي من -الأب الأمريكي- إلى -وحش جنسي-؟
- -الجونة السينمائي- يناقش دور المهرجانات في صناعة السينما
- -عبد الحميد سليمان طاحون- ينتظر -النوة- في معرض الكتاب


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس حميد حسن - عاشقة بلا وطن /44