أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نسيم عبيد عوض - أول توت















المزيد.....

أول توت


نسيم عبيد عوض

الحوار المتمدن-العدد: 4214 - 2013 / 9 / 13 - 08:47
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    



أول شهر توت والموافق دائما 11 من سبتمبر كل عام هو رأس السنة القبطية ‘ وسمى الأقباط أول شهور السنة بأسم الإله تحوت رب القلم ومخترع الكتابة عند آباءنا الفراعنة ‘ ولعل الرمز واضح فى فكر أجدادنا بأن يكون بداية شهور السنة اسمه توت رمز القلم الذى يكتب الكلمة ‘ وإلاهنا خلص العالم بكلمته المتجسد.
وجاءهذا اليوم تاريخ إعتلاء الإمبراطور دقلديانوس عرش الإمبراطورية الرومانية وقد جاء لمصر فى هذا اليوم وأقسم على سفك دماء هؤلاء الأقباط المسيحيين‘ ويقال أنه استشهد عدد يزيد عن 800 الف مسيحى فى ذلك اليوم فقط. والشعب القبطى أكبر شعب مسيحى على الأرض قدم أكبر عدد من الشهداء للمسيح ‘ فجاء أول توت باسم عيد النيروز بداية التقويم القبطى. وحتى يومنا يطلق الفرس اسم نيروز على عيد رأس السنة الشمسية الفارسية والذى يوافق 21 مارس كعيد الربيع ‘ واصل الكلمة نيروز فارسية معناها يوم الفرح أو العيد.
والكنيسة المصرية تخصص قراءات شهر توت بإعتباره أول شهور السنة ‘ لإظهار محبة الله الآب الخالق للبشر ‘ وإعداده لبدأ موكب الخلاص والفداء لبنى البشر. وفصل إنجيل الاحد الأول من شهر توت يوضح لنا حكمة الله الآب لإرساله يملاكه وسماه يوحنا لكى يهيئ للرب شعبا مستعدا للخلاص .
يبدأ فصل الإنجيل بقول الرب " لأنى أقول لكم .انه من بين المولدين من النساء ليس نبى أعظم من يوحنا المعمدان . لكن الأصغر فى ملكوت الله أعظم منه."لو7: 28 ‘ ويعرف الانجيلى متى البشير يوحنا المعمدان قائلا" وفى تلك الأيام جاء يوحنا المعمدان يكرز فى برية اليهودية قائلا توبوا لقد اقترب ملكوت السموات."مت3
وكذلك الانجيلى مرقس البشير قائلا" كما هو مكتوب فى الأنبياء .هاأنا أرسل أمام وجهك ملاكى الذى يهيئ طريقك قدامك .صوت صارخ فى البرية .."مر1
وهى نفس النبوة على لسان إشعياء النبى 750 سنة قبل ميلاده إش40: 3"صوت صارخ فى البرية ‘أعدوا طريق الرب ." ‘ ولم ينهى العهد القديم صفحاته قبل أن يخبرنا فى آخر أسفاره ملاخى 4: 5 "آخر آية فى الكتاب "هاأنذا أرسل اليكم إيليا النبى قبل مجيئ يوم الرب .اليوم العظيم والمخوف.فيرد قلوب الآباء على الأبناء وقلب الابناء على آبائهم ‘ لئلا آتى وأضرب الأرض بلعن." وقد فسرها لنا رب المجد عن يوحنا المعمدان فى مت11: 14" وإن أردتم أن تقبلوا فهذا هو إيليا المزمع ان يأتى." ‘ وعرف يوحنا المعمدان أيضا فى أنجيل يوحنا البشيربأنه " كان إنسان مرسل من الله إسمه يوحنا .هذا جاء للشهادة ليشهد للنور‘لكى يؤمن الكل بواسطته ‘ لم يكن هو النور بل ليشهد للنور.كان النور الحقيقى الذى ينير كل إنسان آتيا الى العالم."
عظمة يوحنا المعمدان "قال رب المجد يسوع "انه من بين المولدين من النساء ليس نبى أعظم من يوحنا المعمدان" فما هو سر عظمته:
أولا:عظمته قبل وأثناء ولادته:
1- ولد بوعد من الله: كقول الملاك جبرائيل لزكريا الكاهن أبوه" طلبتك قد سمعت وأمرأتك اليصابات ستلد لك إبنا وتسميه يوحنا ‘ ويكون لك فرح وإبتهاج وكثيرون سيفرحون بولادته .لأنه يكون عظيما أمام الرب." لو1
2- ولد من عجوز عاقر: وهاهو جبرائيل الملاك خادم سر التجسد وملاك الرحمة والواقف أمام عرش الله يقول للسيدة العذراء مريم" هوذا اليصابات نسيبتك حبلى بإبن فى شيخوختها وهذا هو الشهر السادس لتلك المدعوة عاقرا. لأنه ليس شيئ غير ممكن لدى الله."لو1
3- إمتلأ من الروح القدس وهو فى بطن أمه: أ- كانت نبوة الملاك "ومن بطن أمه يمتلأ من الروح القدس." ب- كقول الكتاب لو1: 41 فلما سمعت اليصابات سلام مريم ارتكض الجنين فى بطنها." وقالت للعذراء " فهوذا حين صار سلامك فى اذنى ارتكض الجنين بابتهاج فى بطنى ." ‘فعندما حل الروح القدس على السيدة العذراء وظللتها قوة العلى ‘ غمر اليصابات وجنينها الروح القدس."
ثانيا: عظمته فى حياته وكرازته:
1- كان عظيما فى مأكله وملبسه ومسكنه ‘ كان طعامه جرادا وعسلا بريا ‘وملبسه منطقه من جلد على حقويه ‘ ومسكنه فى البرارى حتى ظهر لإسرائيل.بسيطا فى كل شيئ.
2- عظمته فى معموديته وجرأته وشهادته:
أ- فى المعمودية كان أول من مارس معمودية الماء للتوبة ختاما للعهد القديم‘ وبداية لمعمودية الماء والروح القدس فى العهد الجديد. ب- قد خرج اليه كل اليهودية معتمدين منه ومعترفين ومقرين بخطاياهم. ج- وجميع الشعب إذ سمعوا والعشارين برروا الله معتمدين بمعمودية يوحنا. د- وأعظم شرف ناله المعمدان هو سماح السيد المسيح له أن يعمده ليكمل كل بر‘ فانزله الى الماء ووضع يده على هامته .
- كان يوحنا أول من سمع شهادة الله الآب عن ابنه الحبيب الذى به سررت ‘ ورأى الروح القدس نازلا عليه مثل حمامة ومستقرا عليه.
- كان عظيما فى جرأته وشجاعته غير كل الأنبياء فاستحق ان يكون أعظم منهم.‘ وكان يوبخ اليهود علانية قائلا "ياأولاد الأفاعى من أراكم ان تهربوا من الغضب الآتى (لو3: 7) ‘وقف أمام هيرودس الملك يوبخه فى الطريق قائلا"لا يحق لك ان تأخذ زوجة أخيك."مت14: 4
3- كان عظيما فى وداعته وإنكاره لذاته وشهادته:
وداعة يوحنا وإنكاره ذاته ظهرت عندما إعتبر نفسه لاشيئ بالنسبة للمسيح وأنه غير مستحق أن ينحنى ويحل سيور حذائه‘ وعرف نفسه بانه صديق العريس وليس له إلا ان يفرح فقط معه وقد إكتمل فرحه بقدومه. وإيضا قوله " ينبغى أن ذلك يزيد وأنا أنقص. وأعظم شهاده عن السيد المسيح قالها يوحنا عندما رآه مقبلا"هذا هو حمل الله الذى يحمل خطايا العالم." يو1: 29‘ وأيضا قوله"ان الذى أرسلنى لأعمد بالماء قال لى أن الذى ترى الروح القدس نازلا عليه فهذا هو الذى يعمد بالروح القدس .وأنا قد رايت وشهدت أن هذا هو ابن الله.
ثالثا: كان عظيما عند إستشهاده وموته:
1- حفظه لوصايا الرب إلإله: كل ماكان يهمه فى حياته أنه يجب أن يطاع الله أكثر من الناس .أع5: 29 ولذلك وقف فى وجه هيرودس لمخالفته لوصايا الله فى زواجه من إمرأة أخيه.
2- صراخ لسانه بعد قطع رأسه: يقول التقليد المسلم للكنيسة انه عندما حملت هيروديا رأسه على الطبق كان اللسان يصرخ لهيرودس" لا يحل لك".
3- بالتقليد أيضا" إختطاف الرأس بواسطة ملاك : فقد جاء ملاك الرب وخطف الرأس الطاهر وذهب به الى مدينة حمص فى سوريا ‘ وظلت هناك الى سمح الرب وظهرت وبنيت أول كنيسة على اسمه هناك فدفنت رأسه فيها.
وهكذا كان يوحنا المعمدان أول المهيئين لطريق الرب وللعهد الجديد‘ ولتحقيق الخلاص للبشرية كما رغبها الرب‘ولذلك استحق أن نبدأ به أول قراءات شهر توت ‘لتوضيح مدى محبة الله لخلائقه





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,567,899,114
- عيد النيروز رأس السنة القبطية
- فانظروا الى أنفسكم
- لتكن مشيئتك
- صوم العذراء مريم
- بشارة الممتلئة نعمة
- نعم سأذهب وأقول -لا -
- لن يسحق الأقباط بوقاحة دستورية
- إنتفاضة مصر
- ياوطنى الذى ينزف دما
- أين ذهبت مصر؟
- مملكة النوبة المسيحية
- بطريرك مصر
- السلفيين يدمرون مصر
- مجتمع تايه يااولاد الحلال
- -الضرب فى الميت حرام-
- الصعود إلى القاع
- البعض يحب العبودية
- لن يخرج الأقباط من أرضهم
- الفيلم أساء للأقباط قبل المسلمين
- لمن تضعون الدستور ؟


المزيد.....




- قمصان قديمة وأصلية يجمعها عاشق كرة قدم بدبي.. فهل لديه قميص ...
- نتنياهو يفشل في تشكيل حكومة ائتلافية في إسرائيل
- هل تحاول إنقاص وزنك؟ اكتشف ما هو أفضل لك: وجبات الطعام في ال ...
- إمبراطور اليابان الجديد ناروهيتو يعتلي العرش في حفل تنصيب رس ...
- الداخلية المصرية: القبض على 22 إرهابي استغلوا حادث مقتل محمو ...
- الرئيس السوري على الخطوط الأمامية في ريف إدلب...صور
- بالفيديو... شاب يتلقى درسا عنيفا لعنصريته تجاه سيدة
- الرياض تعلن إجلاء 532 مواطنا سعوديا من هذه الدولة العربية
- أردوغان: نرغب في تعزيز تعاوننا الوثيق مع روسيا
- مقتل 7 أطفال وإصابة العشرات مع استمرار العنف في ليبيا


المزيد.....

- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى
- التاريخ المقارن / محسن ريري
- ملكيه الأرض فى القرن الثامن عشر على ضوء مشاهدات علماء الحملة ... / سعيد العليمى
- إملشيل، الذاكرة الجماعية / باسو وجبور، لحسن ايت الفقيه
- أوراق في الاستشراق / عبد الكريم بولعيون
- إشكالية الخطاب وأبعاده التداولية في التراث العربي واللسانيات ... / زهير عزيز
- سلسلة وثائق من الشرق الادنى القديم(1): القوائم الملكية والتا ... / د. اسامة عدنان يحيى
- التجذر بدل الاقتلاع عند سيمون فايل / زهير الخويلدي
- كتاب الدولة السودانية : النشأة والخصائص / تاج السر عثمان
- العقل الفلسفي بين التكوين والبنية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - نسيم عبيد عوض - أول توت