أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - بطرس رشدى جندى - الحقيقة فى سطور ( 4 )














المزيد.....

الحقيقة فى سطور ( 4 )


بطرس رشدى جندى

الحوار المتمدن-العدد: 4204 - 2013 / 9 / 3 - 16:18
المحور: كتابات ساخرة
    



مجتمع فاشل ... أن لم تتزوج البنت فستكون عانس ... وأن تزوجت , سألوها ( هل أنت حامل أم ماذا ) ... وأن أنجبت بنتاً , دعا الناس لها بالولد الصالح ( وحذاري من أنجاب أخرى ) .. وعندما تنجب الولد , يحثها الناس على أنجاب أخ له ... فأن تطلقت قالوا ( فيها عيب ) ... وأن ترملت قالوا ( تجلب النحس ) ... وأن فكرت بالزواج مجددا فهي ( لا تستحى ولا تخجل ) .. وأن فضلت العزوبية ظنوا بها الظنون ...... وأن انتحرت , وصفها الجميع بـ ( المجنونة ) .

- مين قال ان البنات بيلبسوا كويس عشان شكلهم يبقى حلو او عشان يتجوزوا ... البنات بيلبسوا حلو عشان يغيظوا بعض مش اكتر .

نصيحه للبنات ... لما تلاقى زوجك قاعد بيلعب games على الكمبيوتر ... بلاش نغمة : انت سايبنى وقاعد تلعب ؟؟ ... طبعا هو هيطنشك زيادة وانت هيتحرق دمك ... لكن الصح انك تقوليله : ممكن العب معاك يا حبيبى ... طبعا هو هيقولك مش هتعرفى ...... تروحى انتى تقوليله طيب علمنى .... طبعا هو على ما يعلمك هيكون زهق من اللعبة ومن الجهاز نفسه وبكده تكونى انتصرتى وستتعالى ضحكاتك .

- ركبت سيدة " سمينة جدا " الباص ... فصاح أحد الراكبين متهكما : لم أعلم أن هذه السيارة مخصصة للفيلة .... . فـردت عليه السيدة بـ هدوء : لا يا سيدي .... هذه السيارة كـ سفينة نوح ... تركبها الفيلة و ( الحمير ) أيضا .

- فى مصر لما الواحد بيروح اى مصلحة حكومية بيحس انه رايح يزور ناس فى بيتها فى وقت مش مناسب .


- المرأة مثل الصابونة ... ملمسها ناعم ... ورائحتها حلوة ... ولكن اذا ضغطت عليها خرجت من بين يديك .. واذا دست عليها .. تزحلقت وتكسرت عظامك ... نصيحة ... عامل صابونتك برفق .... لا اعلم من الكاتب ... بس شكله فاهم .

- البنت لما تيجى تنضف البيت تشغل اغانى ... تنضف خمس دقايق وترقص ربع ساعه .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,640,264,768
- الحقيقة فى سطور ( 3 )
- الحقيقة فى سطور ( 2 )
- الحقيقة فى سطور ( 1 )
- اذا لم يتم فض الاعتصام ... يجب النزول الى الميادين
- احرق وولع فى ممتلكات الاقباط وبعدين نعمل جلسة صلح
- بدون لف ولا دوران ( 3 )
- الحب والانترنت
- الله يكون فى عون اقباط الصعيد
- اجمل اقوال وليم شكسبير
- اجمل اقوال برتراند راسل
- اجمل اقوال جورج برنارد شو
- بدون لف ولا دوران ( 2 )
- بدون لف ولا دوران ( 1 )
- قناة الجزيرة تحرض على الارهاب وتزيف الحقائق
- الاخوان والنشطاء ايد واحدة ضد مصر
- مقتطفات سياسية ( 2 )
- مقتطفات سياسية ( 1 )
- فلتسقط حقوق الانسان وتحيا مصر
- عارف ليه الاخوانى بيقول عليك كداب ومفترى على مرسى
- لا تبنى حياتك على الاصدقاء ... فهم زائفون


المزيد.....




- شاهد... المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات ا ...
- -سمعتي طيبة وتاريخي نظيف-... -فنانة مصرية ترد على إهانات مخر ...
- شاهد.. مهرجان ثقافة الشعوب الجامعي في مدينة مشهد الإيرانية
- أحلام تتوسط لفنانة لدى تركي آل الشيخ: تم معاليك
- 6 عروض تتنافس على جوائز مهرجان الكويت المسرحي
- المخرج السوري باسل الخطيب يدعم أحد مترشحي انتخابات الجزائر ( ...
- بالصور.. “عاشور” للمحامين المشتركين في دورات أكاديمية ناصر ا ...
- فنان أداء يأكل موزة فنية قيمتها 120 ألف دولار أمام ذهول الحا ...
- كيف تتصرف مع المصابين بالإسلاموفوبيا وضحاياهم؟ نصائح وتجارب ...
- رئيس الجمهورية يستقبل الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المت ...


المزيد.....

- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - بطرس رشدى جندى - الحقيقة فى سطور ( 4 )