أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي لّطيف - فوضوية رقصة الكلاشنكوف














المزيد.....

فوضوية رقصة الكلاشنكوف


علي لّطيف

الحوار المتمدن-العدد: 4204 - 2013 / 9 / 3 - 08:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


3:16 صباحاً , صوت رصاص , صوت انفجار , و صوت موت حلم فتاة ليبية بان تكون لاعبة جمباز . بعد سنتين من عام 2011 لا يبدو ان مستقبل ليبيا مشرق , الميليشيات ثبتت قدميها في إسمنت بشري مسلح , لا توجد بوادر لقيام جيش , و لا توجد كذلك بوادر لقيام شرطة , كلا الكيانين الضعيفين يشتريان ذخائر الاسلحة من السوق السوداء , من سالم الملقب بالزرطة قبل 2011 و الملقب بأبو حمزة بعد 2011 و من اشخاص آخرين لهم نفس القصة مع بعض التفاصيل المختلفة المملة .
لا يمكن نزع سلاح الميليشيات ,فأسلحتهم اصبحت تذر عليهم المال و السلطة و بالتالي قدرتهم علي نكاح زوجة او اربعة , أهم 3 اشياء يعيش من أجلها الكائن الشرقي , محاولة تغيير الوضع عن طريق مؤسسات حكومية و مؤسسات مجتمع مدني ستؤول بالفشل , انت لم تعد تتعامل مع طرف واحد , انت تتعامل مع اطراف تمثل مكونات رئيسية للشعب , لا يمكننا لوم هاشم بشر عندما سأله ذلك الإعلامي عن الكم الهائل من منتسبين اللجنة الامنية العليا و اجابه هاشم بشر انهم ببساطة لا يستطيعون فعل اي شي لتقليص هذا العدد و لو كانوا موجودين علي الورق فقط لانه كما قال بشر اللجنة الامنية وفرت دخلاً لأولئك الذين لا دخل لهم , السلاح اصبح عملا , من يمتلك واحدا يمكنه ان يمتلك لقمة عيش.

هاشم بشر *
رئيس اللجنة الامنية العليا و صاحب " سورية " زرقاء اللون , ممكن كانت بيضاء في يوم ما , لكن ليس مهما . و نعم اظن انه في مرحلة ما من حياته استمع لوحده لأحد اغاني Metallica .

3:16 صباحاً , يوم آخر , صوت رصاص , صوت انفجار , و صوت موت حلم طفل بان تكون له طفولة طبيعية . بعد فترة تصبح هذه الاصوات جزءاً من حياتك , و تحتار إذا لم تسمعها في ليلة ما , تصبح تفكر عندها ان هناك شيئاً حدث لصاحب السلاح , فلقد اصبح صديقك و إن كنت لا تحب ترهاته المتشابهة في كل ليلة , و تتمني انه لم يصبه مرض , او انه لم يمت برصاصة طائشة في فرحٍ ما , اغلب الاحيان اتسائل ماذا يفكر الاباء و الاطفال عندما يسمعون اصوات الرصاص في الليل ؟ هل يشتمون وضعهم النذل , ام انهم يحاولون تفادي التفكير في الموضوع , ام ان فكرتهم بحد ذاتها لم تعد تفكر في هذا الامر , اتذكر في يومٍ ما اني شاهدت إشتباكاً صغيراً حدث في احد شوارع طرابلس الرئيسية , كان المشهد سرياليا , لافتة وصية شهيد لم تكن مهتمة بما يحدث , بعض يجري في اتجاه ضرب النار , و اخرون يختبئون وراء الحيطان , و آخرون لا اظن انهم يهتمون , لم اكن اعلم اننا شعب راقص , لكن في تلك اللحظة شاهدتهم يرقصون رقصة نهاية كل شي , ليس العالم , فالعالم في عقل الليبي يملكه فقط الليبي , و العالم في يد صاحب الكلاشن ملك من يقف أخيراً .

3:16 , يوم آخر , صوت رصاص , صوت إنفجار , و صوت صمت الكلمة امام فوضي الرقص المسلح اقوي من أي وطن يحكمه الوطنيون , اظن انهم بما فيهم انا الأخر يريدون ان يبقي هذا الوضع كما هو , ما فائدة الناشط الحقوقي اذا لم تكن هناك حقوق منتهكة يتكلم عليها ؟ ما فائدة الاعلامي اذا لم يكن هناك اخبار جديدة عاجلة ؟ ما فائدة المسلح من غير ميليشية ؟ بطريقة ما ضجر الوطن مضجر اقل من حياتنا , و اظن اننا مللنا من حياتنا , و هاشم بشر كذلك يريد بعض الاكشن أكثر من سعيه للحصول علي مكان في سوق الخضار في يوم جمعة , لو كنا نريد حلاً لوجدنا واحداً , لكننا نريد كل شي إلا الحل , نحن ماسوشيون ذو بشرة دهنية بنية لا أكثر .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,453,690
- فتاة راقصة في القسطنطينية
- المستقبل : بين نهضة البشرية و سقوط الارض .
- قديسة الحي القذر .
- الثورة الثورة , الوطن الوطن , إنتحار مواطن ليبي .
- جزء من النص مفقود , كلمة من حرفين. ما يسمي فناً .
- مجرد ارقام إنسانية ليبية ( وطن محترق ) .
- طابور - الخلاص - في نهاية شهر خدمات تطوعية . ( سرد ليبي عامي ...
- الطلاب مازالوا نائمين .
- ليبيا , إلي أين ؟
- المدينة الفاضلة .


المزيد.....




- بريكست: بوريس جونسون رئيس وزراء بريطانيا يرسل خطابا غير موقع ...
- على وقع الاحتجاجات المتواصلة.. جعجع يسحب وزراءه من حكومة الح ...
- وزير العمل اللبناني لـ-سبوتنيك-: قدمنا الاستقالة بسبب عدم ثق ...
- في واقعة نادرة... اللباس الفلسطيني وصل -ناسا-
- بعد تفجيرات دامية… بومبيو: أمريكا ملتزمة بالسلام في أفغانستا ...
- مسؤول: السلطات السعودية تدرس إلغاء شرط المحرم للراغبات في أد ...
- سفير تركيا في تونس ينفي أن تكون بلاده نقلت إرهابيين من سوريا ...
- تونس.. -حركة النهضة- تكشف عن مرشحها لرئاسة الحكومة
- لبنان.. إطلاق سراح جميع الموقوفين في احتجاجات وسط بيروت باست ...
- مظاهرات لبنان.. إرادة الحياة تتحدى السياسيين


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي لّطيف - فوضوية رقصة الكلاشنكوف