أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - مبارك هو الحل او ما بتنحل














المزيد.....

مبارك هو الحل او ما بتنحل


جان نصار

الحوار المتمدن-العدد: 4195 - 2013 / 8 / 25 - 16:14
المحور: كتابات ساخرة
    


على ما يظهر ان الرابح الاكبر من ثورات الربيع العربي هو الرئيس حسني مبارك.يعني شعار مبارك هو الحل هو موضوع الساعه.مبارك يضحك بداخله ولسان حاله يقول ما كان من الاول.يعني ضروري تتهزؤا وتتبهدلوا علشان تعرفوا قمتي.ادي دقني ان فلعتوا بقول في سره .معرفتوش خيري غير لما جربتوا غيري.اكلتوا من ليموني ولم تنتخبوني وبالسجن رميتوني وبالاخير البرأه اعتيتوني شو رايكم على الكرسي ترجعوني .سنتين وانتوا بتجربوا الحلول وكلو كان مش معقول يللى باقى نرجع الفلول وعلى الاقل كان في عيش وطعميه وفول.اما دلوقتي ما في عندكم لا ناشف ولا مبلول.
يمكن ان البعض وخصوصا من المصرين البسطاء يوافق على هذا الكلام.لان الشعب بسيط وطيب وقد يقول وهذا صحيح ان المشاكل التي كانت تواجهه مصر زمن مبارك لا تقارن مع ما يجري اليوم زيادة الفقر والبطاله والجوع والبلد على حافة انهيار من كل الاتجهات .انهيار اقتصادي وسياسي وسياحي والجوع ضرب البطون ولسه احنا في بداية الطريق.البلد في تيارين واتجاهين ومعرض لشبه انقسام وهوبالفعل حاصل.الوضع الامني خطير وينذر بالسؤ ولا نريد حتى التفكير لما قد يحصل.
مبارك بيقول انا والله ما ظلمت حد وعلى الاقل ماهربتش وتركت المركب يغرق زي ما عمل حبيبكم البردعي اللي قال يا روح ما بعدك روح.
اديكوا جربتوا الاخوان وخيرهم ما بان واصبحوا في خبر كان. والمعارضه ماعليهمش امان والشباب بدون خبره كمان واليسار مفرطع وعلى وشو هيمان خلونا نرجع زي زمان ونقول على اللي كان يا ريتو ما كان.
يعني اللي تنباء فيه المذيع توفيق عكاشه لما قال احنا راح نشتاق لبوس الاحذيه والجزم ونستذكر ايام مبارك بالخير حصل يا اخونا احنا في علم مش في حلم.
لو تركنا كل ما كتب الان هو مجرد مزحه ثقيله وان كاتب هذا المقال بخترف ومجنون.اعطونا حل من التشكيله الموجوده على ارض الواقع في مصر.الكاتب هو تقدمي يساري وعلماني وانساني وحالم وهو صاحي ونايم . وطايش على شبرمي من شعارات اليسار وبتمنى وبتأمل ومتفائل ان اليسار يصفع صفعه تعيده الى الصواب لاعادة ترتيب صفوفه ليأخذ مكانه الطبيعي بين الجماهير ليقودها الى بر الامان. واذا كانوا الشيوعين على رأسهم والطبقه العامله والفلاحين والفقراء والمهمشين مش غلط.
كل هالاماني والتفائل هو موضوع انشاء عاطفي لا يغني ولا يسمن عن جوع للحريه والدمقراطيه لكي تترجم على واقع مصر..و طالما ان هناك عشرات الاحزاب في ا لمعارضه منقسمه تحتمي بالجيش ليس لها قواسم مشتركه ومتفقه على عدم الاتفاق ورموزها اصبحوا نجوم فضائيات خاويه من المضمون لكنها تتمظهر وتتفذلك وبتفسخ انياعها(صوت من غير فعل) لا امل في المنظور القريب غير البقاء تحت حكم العسكر وانتظار انتخابات ستفرز مزيدا من الانقسام اذا استمر الفرقاء على ما هم عليه اليوم.لربما يكون هناك مخلص ذو كارزما حريص على سلامة واستقرار مصر مع برنامج سياسي اقتصادي يقدم حلول .
نقدم للقراء الفليم العربي الكبير وغيرو ما يصير اريد حلا..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,426,417,926
- هل الدفاع عن الوجود المسيحي العربي عنصريه
- النقاد والصحافه والنتائج العكسيه...ساخر
- الله يتكفل بمواليدكم
- انت مع او ضد وما هو لونك
- اني اعترف
- بعض مثقفي وكتاب مصر والقضيه الفلسطينيه
- سياسة تكسير العظام في الازمه السوريه
- نصائح اردوغان للنسوان ...واشياء اخرى كمان
- المسلسلات والبرامج الترفهيه في رمضان
- اذا اردت العيش في الغرب فألتزم قواعد اللعب
- شهر رمضان كما يراه البعض
- ماذا يعني لي ال 14 تموز
- النساء قوامون على الرجال...ساخر
- نبارك للشعب المصري لكن الحذر واجب
- النوموفوبيا ..وتويتر عمري...ساخر
- اوباما بتسلى والشعوب بتتقلى...ساخر
- الاحزاب الشيوعية واليسار العربي اليوم
- عساف يجمعناعلى حب فلسطين ماذا عن بقية شبابنا
- فيسبوكي ينادكم...فيسبكوني اضحكوني وبكوني
- الفلسطينين للاسرائيلين شو رأيكم بأصوتنا رنة موبايل


المزيد.....




- تلخيص رواية -الكفر الحلو- لإليف شافاق
- وزارة الثقافة تتحرك ضد واقعة جلوس أحد العازفين فوق بيانو يعد ...
- بفيلم استقصائي.. الجزيرة تكشف علاقة متطرفي -هوية الجيل- بالج ...
- ظنوا أنها مزحة.. ممثل كوميدي هندي يتوفى على خشبة المسرح في د ...
- -سيدة البحر- للمخرجة السعودية -شهد أمين- للعرض في مهرجان فين ...
- بعد استقالة الأزمي.. العثماني يجتمع ببرلمانيي المصباح
- علامات الممثل عند دينس ديدرو
- ثروة الفنون التشكيلية الجميلة
- فيلم يجمع بين أنجيلينا جولي وسلمى حايك
- الموسيقى تضيء شارع المتنبي


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - جان نصار - مبارك هو الحل او ما بتنحل