أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الثامن عشر ...- كيف كان البنا داعية وهابى ؟!-














المزيد.....

الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الثامن عشر ...- كيف كان البنا داعية وهابى ؟!-


محمود جابر

الحوار المتمدن-العدد: 4194 - 2013 / 8 / 24 - 01:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كيف كان "البنا" داعية وهابياً ؟

والإجابة هنا تأتى في عدة نقاط هى :
-- الأولى : اسم الجماعة يقول "البنا" ووفق لما ورد فى كتاب "مذكرات الدعوة والداعية" أنه فى مارس عام 1928 زاره ستة من أصدقائه حيث تمت بينهم بيعة للعمل على الإسلام ، وعندما أرادوا أن يطلقوا على أنفسهم اسم جمعية أو نقابة أو ناد أو طريقة ، رفض "البنا" كل هذه الأشياء الرسمية وقال لهم : نحن "الإخوان المسلمون" .
إذا الاسم كان حاضر فى ذهن المرشد بناء على الاتفاق والمهمة التي كلف بها من قبل حافظ وهبة مستشار الملك عبد العزيز بن سعود.
هذه الخطوة كانت تستلزم نسف كل المذاهب والطرق القديمة التي لا تعبر عن الإسلام – من وجهة نظرة – وأن إنكار هذه المذاهب الفقهية والطرق الصوفية لأنها لا تستقى من منبع الإسلام الصافي على حد وصفه: يجب أن نستقى النظم الإسلامية من معين السهولة الأولى، وأن نفهم الإسلام كما كان يفهمه الصحابة والتابعون من السلف الصالح، وأن نقف عند هذه الحدود الربانية النبوية، حتى لا نقيد أنفسنا بغير ما يقيدنا به الله.
فهذا الفهم الوهابي للدين الذي تنقطع حدوده عند مفهوم السلف والتابعين وكأنه يطيح بجهد الأمة عبر ألف عام من الزمان.

-- الثاني: فرق الرحلات أو الهجرات الجديدة باللون المصري فمن المعروف كما مر علينا أن عبد العزيز بن سعود حينما أراد أن يجعل له مكانا تحت الشمس بمعاونة الإنجليز جعل من الوهابية "ديناً جديداً" وراح يجند الأعراب بعد أن يعلنوا إسلامهم وفقاً لهذا المنهج ثم ينتقلون من قراهم وقبائلهم إلى أماكن جديدة وهى الهجرات التي هي دار الهجرة الجديدة ليتخلص من مجتمع الشرك الذي كان يعيش فيه ويلحق بمجتمع الإيمان الذي سيتعلم فيه كيف يكون مقاتلا وهابيا جديدا. فى عام 1934، عرض البنا على المؤتمر العام للإخوان إضافة مستوى رابع فى العضوية الإخوانية وهى الأخ المجاهد (كل هذا والحرب العربية الإسرائيلية لم تشتعل ) و التدريب على الجهاد وتنفيذ أوامر الإسلام وبدأ "البنا" فى إعداد هذه الفرقة المسماة( فرقة الرحلات ) وهى نفسها فرقة الهجرة عند الوهابية وعند عبد العزيز والتي نفذها شكري مصطفى بعد ذلك على النمط الإخوان الوهابي للخروج من المجتمع الكافر. ومن الجدير بالذكر أن هذه الفرقة وفى خلال أقل من أربع سنوات كانت قد ضمت عددا كبيرا وانتظم فيها كما هائلا احتشدوا فى استقبال الملك فاروق ووصفت هذا الحشد مجلة الإخوان المسلمين " حشد لم يسبق له مثيل ".

الثالث: إقامة الخلافة الإسلامية ( حكومة الإخوان المسلمون) وهنا بدا "البنا" أكثر وضوحا من كل الذين خلفوه فى هذا المنصب وهو نفس الهدف الذي أعلنه عبد العزيز بن سعود واستمات من أجله والذي ما تزال الجماعة حتى اليوم وقادتها يكذبون كذباً بيناً حول هدف الحكم والحكومة يقول البنا: (هل في منهاج الإخوان المسلمين أن يطالبوا بالحكم؟؟
ولا أدع هؤلاء المتسائلين أيضا في حيرة و لا نبخل عليهم بالجواب (!!) فالإخوان المسلمون يسيرون في جميع خطواتهم على هدي الإسلام الحنيف كما فهموه، وهذا الإسلام الذي يؤمن به الإخوان يجعل الحكومة ركنا من أركانه و يعتمد على التنفيذ كما يعتمد على الإرشاد و على هذا فالإخوان المسلمون لا يطلبون الحكم لأنفسهم فإن وجدوا من الأمة من يستعد لحمل هذا العبء و أداء الأمانة و الحكم بمنهج إسلامي قرآني فهم جنوده و أنصاره و أعوانه و إن لم يجدوا فالحكم من منهجهم و سيعملون لاستخلاصه من أيدي كل حكومة لا تنفذ أوامر الله) .
فالرجل كان يعد العدة لاستخلاص الحكم من أيدي كل حكومة لا تنفذ أوامر الله و بالطبع فكل الحكومات من يومها إلى يومنا هذا ينطبق عليها هذا الكلام وهذه الأحكام.
من حق الرجل أن يفكر بالطريقة التي يعتقد صوابها وأن يسعى لتحقيق ما يعتقد أنها أهداف مشروعة و من حق الناس أن يسمعوا منه ومن دعاة الإخوان شرحا وافيا لمعنى أن هذه الحكومات لا تطبق أحكام الإسلام، وأن يقنعونا أيضا أن الإخوان وحدهم و من دون سواهم هم القادرون على تطبيق أحكام الدين والقرآن وأن يناقشوا هذا الكلام فإذا اقتنع الناس بصحة هذه الادعاءات و جرى إقرار مبدأ أن الإخوان وحدهم هم حبل النجاة لهذه الأمة، باستخدام وسائل مشروعة لتحقيق تلك الأهداف النبيلة تلك الوسائل التي لا نظن أن من بينها القتل و الاغتيال وإرسال الطرود المتفجرة.

هذه الملاحظات أو المقاربات بين الوهابية (كحركة سياسية متسربلة بالدين ) متمثلة في عبد العزيز آل سعود ومن عاونه وبين مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا تجعلنا نجزم ومن خلال منهج سير الجماعة أن هذه الجماعة تعانى العديد من الاضطرابات الفكرية، وما جبر اضطراب عبد العزيز (الإنجليز ومن ثم وصوله للسلطة ) لم يتوفر لحسن البنا حتى يرى مشروعه (الخلافة أو الحكومة الإسلامية ) ماثلا أمام عينيه ومن هنا كان هذا الاضطراب أشد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,651,092,325
- لعنة مصر ... و -الانبعاث السعودى الجديد- 3
- إلى شعب العراق العظيم ... نحن شعية الهوى ... حضاريو الطابع
- رسالة إلى سماحة السيد نصر الله : نحن شعب المقاومة
- الى السيد الخامنئى : نحن حلف المستضعفين
- درس اسمه - العراق-
- استقيموا يرحمكم الله
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزءالسابع ...
- -..... خد منه قالب -....
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزء الساد ...
- السلفية الشيعية
- لعنة مصر (2)
- لعنة مصر
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزء الخام ...
- حزب الله ...... سبع سنوات من كسر عدوان تموز
- مصر ... والاقليم بين محورين
- ... الشيخ حسن شحاته ... -دروس من رحم الأزمة- ...
- متى تعتذر إيران ولماذا ؟!!
- الوهابية فى مصر من محمد على إلى مبارك .......... الجزء الراب ...
- الوهابية تدق طبول الحرب الصهيونية المقدسة .. ضد الاسلام
- حتى لا نحترف البكاء ....


المزيد.....




- ماذا بعد فوز المحافظين بأغلبية مقاعد البرلمان البريطاني؟
- ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تستعين بـ"لينكد إن" ...
- ماكرون يدعو السلطات الجزائرية لبدء "الحوار" مع الش ...
- ماذا بعد فوز المحافظين بأغلبية مقاعد البرلمان البريطاني؟
- ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تستعين بـ"لينكد إن" ...
- ماكرون يدعو السلطات الجزائرية لبدء "الحوار" مع الش ...
- منظمة الشهيد جارالله عمر تنعي المناضلة أمينة محمد قاسم
- ليبراسيون: كيف كذبت واشنطن بشأن الحرب على طالبان؟
- يجمع هواة تربية الحيوانات.. مهرجان سنوي -أليف- في مصر
- غارديان: إذا انهار الحكم المدني بالسودان فواشنطن تتحمل المسؤ ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود جابر - الوهابية فى مصر من محمد على إلى حسنى مبارك ..... الجزء الثامن عشر ...- كيف كان البنا داعية وهابى ؟!-