أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - محمد النعماني - بلاغ صحفي من -تاج- حول بيان مايسمى بإعتذار الحكومة الاحتلال اليمني لشعب الجنوب العربي














المزيد.....

بلاغ صحفي من -تاج- حول بيان مايسمى بإعتذار الحكومة الاحتلال اليمني لشعب الجنوب العربي


محمد النعماني

الحوار المتمدن-العدد: 4193 - 2013 / 8 / 23 - 05:45
المحور: التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية
    




في الوقت الذي تتوالى فيه جرائم القتل ومسسل التنكيل واستعباد شعب الجنوب العربي ونهب ثرواته يسير على قدم وساق تصدر حكومة الاحتلال اليمني بيانا اقل مايمكن وصفه به بأنه كلام يخلو من أي مسئولية.
لقد اتحفنا رئيس الحكومة اليمنية التي لاتحكم والذي لم يمض على تصر يحاته بان لاحول له ولاقوة سوى فترة وجيزة شاهدناه مرارا وهو يبكي ويندب حضه التعيس امام عدسات التلفاز بشكل يدعو للخجل واستمرار لحالة البؤس التي يعيشها فقد قرأ ما املوا عليه المتنفذون من بيان الإعتذار الذي يثير الدهشة, والإستغراب خاصة وانه تعاطي مع جرائم حرب مستمرة لعشرون عاما بكل إستخفاف ووصف تلك الجرائم المهولة بانها مجرد خطأ أخلاقي. لاشك ان هذا البيان يعبر عن وجود ازمة عميقة بين اطراف القوى المتنفذة التي تتصارع على السلطة في اليمن والتي مزقته وفرطت بسيادته ومستقبله والتي مازالت تعيق كل المحاولات في إعادة اوصال هذا النظام القبلي المتخلف الذي عصف به تخلفه وعجزه وجهله.
لم نكن غائبون نحن في التجمع الديمقراطي الجنوبي "تاج" عن كل هذه الحقائق التي تجري والمآلات المحزنة التي وصل اليهاهذا النظام المجرم المؤلف من تحالف عصابات جحافل قبائل حاشد اليمنية ومليشيات الإرهاب الدولي التابعة لحزب الإصلاح اليمني التي لايمكن ان تفعل خيرا كما يحاول ان يروج لها البعض او يحلم بذلك, فتركيبة هذاالنظام القبلي الغارق في التخلف المزمن والذي يقوده متطرفون مشبّعون بالفكر الإرهابي العتيق الذي يعشعش في عقول من يقودون هذه المجاميع فهم جميعا تتقاطع مصالحهم بشكل كامل مع مصالح الوطن و مفاهيم المواطنة والديمقراطية والإسلام الذي يدعون حمايته ووصاله.
إن الإعتذار الذي تقدمت به الحكومة المسكينة التي لاتحكم لايمكن قبوله شكلا ومضمونا خاصة وانه لم يأت من المعنيين بالأمر ولم يحدد الأسس الصحيحة التي تعبر عن وجود نوايا مخلصة للكف عن الإستمرار في غيهم وطغيانهم ولأن الأمر يعنينا فقد توجب علينا أن نبين موقفنا لكل وسائل الإعلام ولكل القوى اليمنية والإقليمية والدولية بأننا نرى بأن الإعتذار المفترض يجب ان يتم وفقا للأسس التالية:
أولا : أن الجنوب العربي دولة وشعبا وتاريخا مستقلا يجب مخاطبته بما يليق وبصفته الحقيقية فالجنوب لايمكن ادراجه ضمن قضايا أقاليم ومناطق اليمن الداخلية التي ليس لها حصر وليس الجنوب طرفا فيها ويجب ان يصدر بيانا خاص بالجنوب فقط.
ثانيا: يجب ان يتضمن الإعتذار وبدقه كل الأسماء والأطراف التي شاركت في جرائم اجتياح الجنوب ومسلسل نهب الجنوب والتنكيل المستمر بشعب الجنوب مذو اليوم المشئوم في مايو 1990م وحتى اللحظة ووضع خطة لتقديمهم للمحاكمات العادلة .
ثالثا: وقف مسلسل جرائم الإغتيالات والقتل المنظم والملاحقات لأبناء الجنوب وكوادره والكف عن النهب والتخريب والعبث بثروات الجنوب وأمنه وتاريخه وتقديم التزام واضح بهذا.
رابعا: تقديم حصر دقيق وواضح لكل الجرائم التي ارتكبت بحق شعب الجنوب افرادا ودولة وتحديد وحصر الأضرار التي حلت بهم وتحديد خطة عمل تقضي بتعويض كل المتضررين نفسيا ومعنويا واقتصاديا.
خامسا: إصدرا بيان واضح من كل الأطراف اليمنية ممثلة بقبائل حاشد وصقور المؤتمر الشعبي العام والإرهابين والتفكييرين الذين يحتضهم حزب الإصلاح اليمني وعملائه في الحزب الإشتراكي ممن يتكسّبون على حساب معاناة شعب الجنوب بأكمله بالإعتراف بحق شعب الجنوب في إختيار مستقبله واحترام إرادته والكف عن شراء موظفين يمثلونه سوءا في مؤتمر الحوار اليمني او في ماتسمى بحكومة الوفاق كخطوة أولى نحو المضي في حوار جاد يفضي الى حل القضية الجنوبية بما يتأتى وإرادة شعب الجنوب بشكل لامواربة فيه ولا تحايل.
سادسا: تقديم خطة واضحة ودقيقة تقضي بسحب كافة الألوية والقوى العسكرية ومليشيات الإرهاب وفرق تنظيم القاعدة التي تتبع صقور حاشد وحزب الإصلاح التكفيري من اراضي الجنوب العربي المحتل لتمكين شعب الجنوب من ممارسة حياته بكل حرية وإختيار ممثليه الذي يرتضيهم للمشاركة في أي مفاوضات مع سلطات الاحتلال اليمني وفقا للمعايير والأسس التي يتم التوافق عليها مع شعب الجنوب بما يضمن خروج هذه المفاوضات بنتائج تحقق مطالب شعب الجنوب في الإستقلال والتحرر كما يتطلع إليه وكما عبر عنه بشكل صريح وواضح في مليونياته المتعددة وكفاحه على مدى عشرون عاما.
لقد بذلنا كل جهودنا خلال السنوات العشر الماضية في مخاطبة القوى المتنفذة وأحزاب اليمن للاعتراف بحق شعب الجنوب في الحرية والإستقلال ورفع المعاناة عن شعب الجنوب فلا يمكن فرض الوحدة بالقوة ولايمكن مصادرة إرادة شعب الجنوب وإنكار حقوقه والإستماع لصوت العقل والكف عن مواصلة ارتكاب الجرائم المشينة للتوصل بشكل سلمي لحل كل المشاكل العالقة حفاظا على الأمن والإستقرار وصيانة مصالح شعب الجنوب العربي وشعب اليمن وكل شعوب المنطقة لأن تجاهل مطالب ومعاناة شعب الجنوب لن يؤدي الا إلى زعزعة الإستقرار وجلب التدخلات الأجنبية التي لن تبق ولن تذر ونكرر نداءنا للجميع وللعقلاء منهم قبل فوات الأوان إن لم تكن قد فاتت وتجنّب ان يأتي اليوم الذي لاينفع معه الندم.
صادر عن :
التجمع الديمقراطي الجنبي "تاج"
الجنوب العربي المحتل
الخميس 22 أغسطس 2013





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,636,790,304
- المجدللة وللشعب ..والنصر للثورة المصرية والسقوط للاخوان
- تمانية تمانية ...88
- للصحفيين في عدن عظم اللة اجركم وعيدكم سعيد
- من الجنة عيد سعيد دكتور محمد
- اللهم انصرناعلي البلاء واصحاب البلاء
- انهيارحكم وسلطة الاخوان المسلمون في مصر
- يا مصر قومى , عودى زى زمان
- 30 يونيو استرداد الثورة المسروقة في مصر وكشف الوجة القبيح لل ...
- الاخوان المسلمون وصناعة الكراهية
- مصر ومعركة استرداد الثورة المسروقة من قبل الاخوان المسلمون
- ارتجليات
- ليس في كل مرة تسلم الجرة
- ماساة اطفال اليمن الي اين ؟
- الحركات الإسلامية الحديثة :الإ يديولوجيا الإسلامية والانتماء ...
- لا ...لثقافة الحقد والكراهية والطائفية
- دور العلماء المسلمين والمفكرين في مواجهات الافكار التكفيرية ...
- بحبك يالبنان الكرامة و الشعب الجنوبي العنيد
- نصوص نترية
- المؤتمر السنوي السادس لمنتدى الوحدة الاسلامية _ لندن في الفت ...
- رسالة الي سيدتتي عدن


المزيد.....




- ساحة التحرير ببغداد تستقبل المئات من المتظاهرين في عدد من ال ...
- الأمم المتحدة تدعو لتحقيق فوري ومستقل في -قتل المتظاهرين- في ...
- الداخلية العراقية: خبر قتل المتظاهرين في ساحات الاحتجاجات -م ...
- الحيدري: على المتظاهرين السلميين أخذ الحذر من المندسين
- المرجعية الدينية في العراق تدعو القوات الامنية والمتظاهرين ل ...
- المرجعية تجدد مطالبتها المتظاهرين بالحذر من المندسين
- اللبنانيون يواصلون الاحتجاجات الشعبية للمطالبة بحكومة تحارب ...
- أمريكا تكشف للمرة الأولى عن الدعم الذي قدمته للمتظاهرين في ا ...
- مطالبة أممية للعراق بتحقيق دولي حول مقتل المتظاهرين
- مؤيدون لقوات الحشد الشعبي ينظمون مسيرة وسط بغداد ويثيرون قلق ...


المزيد.....

- من أجل تثوير عمل الحزب، نص بابلو ميراند* ترجمة مرتضى العبيدي / مرتضى العبيدي
- هل التناقض بين اليساريين والإسلاميين رئيسي أم ثانوي؟ / عبد الرحمان النوضة
- انقسام سبتمبر 1970 / الحزب الشيوعي السوداني
- بصدد حزب البروليتاريا بقلم بابلو ميراندا / ترجمة مرتضى العبي ... / مرتضى العبيدي
- لأول مرة - النسخة العربية من كتاب الأعمال الكاملة للمناضل م ... / ماهر جايان
- من هم القاعديون / سعيد عبو
- تقوية العمل النقابي، تقوية لحزب الطبقة العاملة... / محمد الحنفي
- الشهيد عمر بنجلون، ومقاومة التحريف بوجهيه: السياسي، والنقابي ... / محمد الحنفي
- حزب الطبقة العاملة، وضرورة الحفاظ على هويته الأيديولوجية: (ا ... / محمد الحنفي
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الد ... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية - محمد النعماني - بلاغ صحفي من -تاج- حول بيان مايسمى بإعتذار الحكومة الاحتلال اليمني لشعب الجنوب العربي